كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

521

المنشورات العلمية

399

هيئة التدريس

9900

الطلبة

14336

الخريجون

أحداث كلية الهندسة

اجتماع

01:05:00 - 01:05:00 المؤسسة الوطنية للتعدين
عرض التفاصيل

المزيد من الاحداث

البرامج الدراسية

ماجستير - الهندسة الكيميائية

علي المنتسب للبرنامج -      أن يجتاز 25 وحدة دراسية من مقررات الماجستير...

التفاصيل
بكالوريوس - هندسة المنصات العائمة

تركز هندسة المنصات العائمة على تصميم وبناء المنصات البحرية لاستكشاف واستخراج النفط...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 399 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. كريمة محمد علي المصري

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

إستخدام تقنية التدقيق والفحص فى كشف الإنحرفات فى المنظومات الخدميةحالة دراسية (منظومة الصيانة بالشركة الليبية للمناولة وصيانة الطائرات)

تسعى المنظومات أو المؤسسات المختلفة الخدمية أو الإنتاجية إلى تحقيق أهدافها بتقديم خدماتها أو منتجاتها وفقا لمتطلبات الزبائن وما يحتاجه السوق , ووسط المنافسة على جودة هذة الخدمات أو المنتجات من المؤسسات الأخرى ذات النشاط . وفى ظل ظروف هذه المنافسة كيف يمكن لإدارة هذه المؤسسة أو المنظومة التأكد من أنشتطها وإمكانياتها من أنها مناسبة لتحقيق هذه الأهداف (رضا الزبون) , ومن أنها لا تواجه قصور أو إنحرافات فى القيام بهذه الأنشطة. بناء على ما تقدم يتناول البحث التعريف بأسلوب وتقنية التدقيق وأنواعه وأغراضه ومميزاته وطرق تطبيقه , حيث أنه أداة علمية وعملية من أدوات البحث والإستقصاء يمكن إستخدامه من قبل المنظومات أو المؤسسات ذات الأنشطة المختلفة , للأغراض وللأهداف المتنوعة , مثل التأكد من أن تنفيذ الوظائف والأنشطة مطابق لما أريد أن يكون , ولقياس الأداء وتصحيح الإنحرافات ومعالجة القصور , وأنه يمكن تطبيقه من مصدر داخلى وهو ما يعرف بالتدقيق الداخلى ( إدارة الجودة الخاصة بالمنظومة ) أو من مصدر خارجى ( من الزبون طالب الخدمة أو المنتج كمقدمة للتعاقد , أو من منظمة تخصصية للحصول على علامة جودة معينة ) وهو ما يعرف بالتدقيق الخارجى. ومن ثم يتناول البحث تطبيق أسلوب وتقنية التدقيق عمليا وما يتضمن ذلك من إختيار منظومة خدمية ( منظومة صيانة طائرات ) موضوع الدراسة , ويشمل ذلك دراسة هذه المنظومة من حيث الهيكلية الإدارية وجمع المعلومات الخاصة بالمهام والمسئوليات وإجراءات العمل للأنظمة الرئيسية والفرعية ( الدوائر والأقسام ) الخاصة بها وإعداد خطة تطبيق التدقيق من تحديد نوع التدقيق , إعداد ورقات التدقيق ( قوائم الكشف والإستقصاء) بناءا على دليلي المهام والمسئوليات وإجراءات العمل الخاصة بالمنظومة . ويقدم البحث الدراسة التحليلية لنتائج التدقيق وما يتضمنه من كشف القصور والإنحرافات وتقسيمها وتقييمها والتعريف بمسبباتها , وتقديم المقترحات والتوصيات للمعالجة والتصحيح. Abstract Most of different productive, service Organizations or Institutions trying to attain their objectives, by producing these services or / and products according to the market needs or customer requirement, and through competitiveness of those Services quality from the other Institutions of the same activity. Therefore with the condition of this competition, how can the Organizations ensure that their activities are Suitable to reach these objectives (Customers Satisfaction) and they don't face failures or deviations. As a result this research presenting the audit technique, which including audit definition, types, purposes, and application procedures. As it’s a scientific, practical investigating, and a researching tool, can be used for different purposes and objectives, like ensuring that the activities, functions, are conformance to the desired goals, and for performance measuring, failures or deviation correctiveness. The auditing technique can be performed from internal source (By Organization's Quality Division), which is known as Internal Audit, or from outside source (by the customer for a precontract survey, outside agency for quality registration mark) which is known as External Audit. Then the Auditing technique that is applied in this research includes , Selection of Aircraft maintenance Organization as a case study , and Collecting , studying the data concerning the duties responsibilities and work process of the influential divisions in the Organization , and Selection of the audit type (Internal Process Audit ), it's plan application and Preparing work papers ( Audit Check Lists ( , related to the policy , procedure , and work process manuals of the concerned Organization. The Analytical study of the auditing results will be applied, which includes identifying and classifying the deviations and failures, and evaluating the reasons. At the end we presenting the proposals, recommendations for treatment and corrective action.
أحمد الطاهر السنى (2007)
Publisher's website

جودة خدمة الصراف الآلي ورضا الزبائن -دراسة حالة خدمة الصراف الآلي بمصرف الجمهورية فرع الميدان – طرابلس، ليبيا

فيما بعد arabic 201 English 0
رجب عبدالله عبدالقادر حكومة, علي الصويعي محمد البوزيدي, عبير المبروك عبدالغفار(6-2017)
Publisher's website

Reactor kinetics revisited: a coefficient based model (CBM)

In this paper, a nuclear reactor kinetics model based on Guelph expansion coefficients calculation ( Coefficients Based Model, CBM), for n groups of delayed neutrons is developed. The accompanying characteristic equation is a polynomial form of the Inhour equation with the same coefficients of the CBM- kinetics model. Those coefficients depend on Universal abc- values which are dependent on the type of the fuel fueling a nuclear reactor. Furthermore, such coefficients are linearly dependent on the inserted reactivity. In this paper, the Universal abc- values have been presented symbolically, for the first time, as well as with their numerical values for U-235 fueled reactors for one, two, three, and six groups of delayed neutrons. Simulation studies for constant and variable reactivity insertions are made for the CBM kinetics model, and a comparison of results, with numerical solutions of classical kinetics models for one, two, three, and six groups of delayed neutrons are presented. The results show good agreements, especially for single step insertion of reactivity, with the advantage of the CBM- solution of not encountering the stiffness problem accompanying the numerical solutions of the classical kinetics model. (author)
Wajdi Mohamed Ratemi(1-2011)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة