كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

314

المنشورات العلمية

386

هيئة التدريس

9701

الطلبة

12340

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس هندسة مواد ومعادن
تخصص مواد ومعادن

يهتم بالمساهمة في نقل وتبادل المعلومات والكشف عن أحدث التطويرات في مجال هندسة المواد...

التفاصيل
الماجستير
تخصص هندسة مواد ومعادن

...

التفاصيل
تخصص

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 386 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. خالد محمد المعلول ددش

خالد ددش هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية بكلية الهندسة. يعمل السيد خالد ددش بجامعة طرابلس كأستاذ مساعد منذ 2019-01-01 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Application of Adaptive Control Using Neural Networks In On Line of Real Time Control Systems

Abstract The dynamic model of the heat process trainer PT326 is obtained experimentally by using the Ziegler–Nichols approximation and the system identification MATLAB toolbox. The interfacing data acquisition card is developed in two different designs the first design by using analog to digital, digital to analog IC's (ADC and DAC) and the parallel port, and the other design by using microcontroller and serial port. These two designs were tested in the department and give good results. The velocity PID controller is implemented through the developed cards in real time control system. An adapted neural network algorithm using the backpropagation approximation is tested on real time in the heat process trainer PT326. This research gives a good background for any control and computer engineer in the area of data acquisition and real time control system. The simulation results are the same as the online results of the real time Heat process control system.
نوري احمد عقاب (2010)
Publisher's website

The Impact of Mixed Multirate ServicesOn Uplink Capacity -Coverage Product inWCDMA Mobile Networks

Abstract The number of mobile service users has been tremendously increased during the last few years, and the types of mobile services are developed from pure voice to data and multimedia services, such as audio/video streaming, e-mail, file transfer, and web browsing. These services have quite different requirements for their quality. 3G WCDMA cellular mobile networks answer this growing demand for these wireless data services. Then it needs to provide a huge capacity and wide area of coverage with acceptable quality of service. Capacity and coverage in WCDMA networks planning are the important issues because they are dependent of each other and related to the services data rate. In this thesis the capacity and coverage of mixed rate services are derived and analyzed. The uplink Capacity Coverage Product (CCP) of mixed rate services is developed by two methods, and three scenarios are assumed. The first method is the exact solution and the second method is the approximate solution. Math lap computer programs are used to get results and curves. Then some parameters affecting the mixed rate CCP are studied and a comparison between the two methods is also performed.The application of CCP in dimensioning and planning of a single service and mixed rate services WCDMA network is presented. A comparison with the conventional planning method is performed.
علي صالح منصور (2008)
Publisher's website

Controlling of the Equipment's Performance through Maintenance's Policies Optimization

عند تطبيق سياسات الصيانة تواجه المؤسسات الصناعية والخدمية على حدا سواء تحدى ألا وهو ماهى طريقة الصيانة المثلى والسياسة الأفضل الواجب إتباعها لصيانة النظام بالأخذ في الاعتبار التكاليف ؟ بكلمات أخرى ماهى السياسة المثلى للصيانة التي تحقق التوازن بين تقليل الأعطال والحفاظ على النظام في أحسن الظروف التشغيلية وبأقل تكلفة ممكنة للصيانة.لذلك تشكل تكلفة الصيانة دورا هاما قي عملية المفاضلة عند اختيار وتخطيط سياسات الصيانة. إن حساب تكاليف الصيانة لاى نظام من بداية تشغيله إلى نهاية عمره الافتراضي له أهمية كبيرة للمؤسسة الصناعية ، حيث يضمن لمتخذي القرار حسن التصرف في مصادر رؤؤس الأموال وهذا الأمر مهم جدا خصوصا للدول النامية نظرا لمحدودية توفر إمكانياتها . لذلك يقدم البحث نموذج رياضي مطور لتقدير التكاليف الإجمالية لسياسات الصيانة المتبعة أو المقترحة لنظام ما على طول العمر الافتراضي له ، تقدير عدد الأعطال التي يتعرض لها النظام، تقدير تكلفة المواد المطلوبة لعمليات الصيانة ، تقدير العدد الأمثل لمرات إجراء الصيانة الوقائية بكل فترة من فترات عمر النظام ، ومن خلال البحث نقوم بدراسة وتحليل تأثير العناصر المختلفة للصيانة على معايير الأداء . أيضا يعطى النموذج الرياضي المطور الوقت الأمثل لإجراء العمرة لمعدات النظام بدلا من السياسة التقليدية المتبعة ببعض المؤسسات الصناعية في الدول النامية والتي تعتمد فقط على إجراء عمرة لمعدات النظام بعد فترات زمنية ثابتة بغض النظر عن حالة النظام ومدى احتياجه فعليا لتجديد معداته .ويدعم البحث بدراسة تحليلية وعملية لنظام محطة نقل الطاقة الكهربائية بالشركة العامة للكهرباء كمثال للدراسة . Abstract Through implementation of the maintenance policies, companies face challenge with respect to system maintenance cost, which is how to keep the system in good working condition at low maintenance cost? Thus the tradeoff process between cost and performance of the system plays an important role in the selection of the maintenance policies.This research is intended to achieve the optimum maintenance policies, and to achieve the leverage between system performance and life cycle maintenance cost. It focused on accomplishing the following points:Developing a mathematical model to evaluate maintenance policies through life cycle of the system.Assessing the impact of maintenance parameters on system performance measures.Using the developed model to determine the appropriate overhauling times for the industrial enterprises, actually when the equipments should be overhauled, instead the traditional way, that is performed based on fixed number of years. The model works based on criteria's are set by enterprise's decision makers, such that if the system exceeds certain number of breakdowns through its life cycle, then system must be overhauled. This thing helps the companies saving money. Using appropriate performance measures to evaluate how well the system meets its goals based on the applied maintenance policy. Practical and analytical study of power transmission station's equipments in general electrical company of Libya was presented as a case study.
عماد مختار المصراتي (2009)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة