كلية التربية البدنية

المزيد ...

حول كلية التربية البدنية

        يتميز تخصص التربية البدنية وعلوم الرياضة بكونه يجمع في مقرراته علوم إنسانية  وتطبيقية فهو يتعامل مع الإنسان كوحدة متكاملة عقلاً وبدناً وروحاً وقد مر هذا التخصص بمراحل تطور منطقية تحاكي التقدم الحاصل على المستوى الدولي، حيث تأسست الكلية عام 1979م كقسم للتربية البدنية بكلية التربية (جامعة طرابلس) ليكون صرحاً علمياً يقوم بأعداد الكوادر المؤهلة وتقديم المشورة العلمية فى هذا التخصص، وكان تفاعله إيجابي مع الهيئات والمنظمات الشبابية داخل ليبيا وخارجها.

ثم استقلت عام 1990م واعتمدت ككلية للتربية البدنية تكونت من سبعة أقسام علميه وأعيد تنظيمها بعد عودة دفعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من مدارس علمية مختلفة على المستوى الدولي لتصبح ثلاثة أقسام علمية كمستقبل أكاديمي لعلوم التربية البدنية والرياضة فى عام 2009، وتماشيا مع الاهتمام المتزايد بتأهيل الكوادر المتخصصة من حملة الشهادات العليا، وفي جميع برامج التربية البدنية وعلوم الرياضة من ( تدريس وتدريب وإدارة رياضية  وعلوم حركة  وعلوم تشريحية ووظيفية و إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي ).

وبمناسبة ولادة ليبيا الجديدة وانطلاقا من احتياجات المجتمع، تطل علينا كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لتأخذ مكانها الطبيعي إلى جانب الكليات الأخرى من خلال تدشين مشروعات جديدة في بنيتها التحتية من معامل علمية وصالات وملاعب حديثة وإعادة هيكلة إداراتها ومكاتبها، رغبة من كوادرها للمساهمة في الدفع بحركة التنمية البشرية من خلال المجالات ذات العلاقة كالصحة والتعليم وقطاعات الشباب والرياضة وغيرها.

حقائق حول كلية التربية البدنية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

260

المنشورات العلمية

147

هيئة التدريس

1626

الطلبة

858

الخريجون

البرامج الدراسية

ماجستير - التدريب

في الآونة الأخيرة ، يتابع العالم كل ما هو جديد في مجال التدريب الرياضي من البحث والدراسة...

التفاصيل
ماجستير - أعادة التأهيل والعلاج الطبيعي

تعد دراسة ماجستير العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في جامعة طرابلس، خطوة هامة لكل طلاب...

التفاصيل
ماجستير - التدريس

يتم تدريس هذا البرنامج من قبل قسم التربية البدنية في التربية البدنية وعلوم الرياضة...

التفاصيل

من يعمل بـكلية التربية البدنية

يوجد بـكلية التربية البدنية أكثر من 147 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ.د. صالح احمد مسعود مسعود

صالح قوس هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التدريس بكلية التربية البدنية. يعمل السيد صالح قوس بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2014-12-01 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية البدنية

Developing the Methods for the Study of Static and Dynamic Balance

Static and dynamic balance are essential in daily andsports life. Many factors have been identified as influencing staticbalance control. Therefore, the aim of this study was to apply the(XCoM) method and other relevant variables (CoP, CoM, Fh, KE, P,Q, and, AI) to investigate sport related activities such as hopping andjumping. Many studies have represented the CoP data withoutmentioning its accuracy so several experiments were done toestablish the agreement between the CoP and the projected CoM in astatic condition. 5 healthy male were participated in this study (Mean± SD:- age 24.6 years ±4.5, height 177 cm ± 6.3, body mass 72.8 kg± 6.6). Results found that The implementation of the XCoM methodwas found to be practical for evaluating both static and dynamicbalance. The general findings were that the CoP, the CoM, theXCoM, Fh, and Q were more informative than the other variables(e.g. KE, P, and AI) during static and dynamic balance. The XCoMmethod was found to be applicable to dynamic balance as well asstatic balance. (2) (PDF) Developing the Methods for the Study of Static and Dynamic Balance. Available from: https://www.researchgate.net/publication/358214406_Developing_the_Methods_for_the_Study_of_Static_and_Dynamic_Balance [accessed Dec 01 2022].
Khaled Jebril Mustafa Abuzayan(5-2013)
Publisher's website

تأثير برنامج تمرينات مقترح على انحرافات العمود الفقري والمستوى الرقمي لتلاميذ المرحلة الإعدادية لمسابقة عدو 200 متر

الإنسان السليم المتكامل الصحة يستطيع إن يخدم بلده بشكل أفضل من غيره ، حيث إن الإنسان الذي يتمتع بقوام سليم يمكن إن يستغل إمكاناته وقدراته لخدمة مجتمعه، وبذلك نرى بأن الدول المتقدمة تقدم الاهتمام والرعاية التامة لجميع الإفراد سواء كانوا أطفالا او شبابا او شيوخا، مما يعود على أجسامهم بالصحة والقوة البدنية. وإن الاهتمام بالقوام أمر حيوي وفي غاية الأهمية بالنسبة لأطفالنا ، فالطفل ذو القوام الجيد يعتبر فرادا نافعا للمجتمع ، بينما الطفل ذو القوام الردئ يتأثر بقوامه وقد يصبح منطويا على نفسه بينما وربما يؤدي ذلك إلى اصابتة ببعض الإمراض ، وقد يصبح عضو غير منتج في المجتمع. والقوام بمفهومه العلمي هو كل ما يشمله الجسم من أعضاء وأجهزة سواء كانت عضلية أو عظمية أو عصبية، فعلينا ان نوفر لأجسامنا كل ما يحميها من العلل والتشوهات سواء عن طريق ممارسة الرياضة او التمرينات العلاجية او اكتساب العادات القوامية السلمية حتى يمكننا الحصول على قوام سليم معتدل، كما يجب أن نهتم بأطفالنا سواء أكانوا في القرية أو في المدينة ، وعلينا ان نسخر لهم الحد الادني من الإمكانيات للمحافظة على أجسامهم قوية ونرعاهم صحيا وتنشر بينهم العادات القوامية السليمة، ونجذبهم إلى الميادين الرياضية حتى يكتسبوا بذلك قواما معتدلا سليما خاليا من الانحرافات. لذلك يعتبر القوام من أهم الدعائم الأساسية لممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة ، حيث يعتبر العمود الفقري هو المحور المركزي في الجسم والعامل المشترك لأداء جميع الصفات البدنية للفرد. Abstract A healthy person is the Integrated Health could serve his country better than others, since the human being who has the strength of a sound can be used, abilities and capacities to serve the community, and thus we see that the developed countries provide full attention and care to all individuals, whether children or young or old, to come back their bodies healthy and strong physically. The attention strength is vital and extremely important for our children, a child with a good strength Frada is useful to society, while the child is affected by the strength of inferior texture may become tainted with the same, while it may lead to injury of certain diseases, may become a non-member product in the community. The strength of the scientific sense is all that is covered by the body organs and systems, whether muscle, bone or nerve, we have to give to our bodies protected from all ills and distortions, whether through the practice of sports or exercise, therapeutic, or the acquisition of habits skeleton peaceful until became access to sound moderate strength, must also be concerned about whether our children in the village or in the city, and we should put them with the minimum of the possibilities to maintain and nurture their bodies strong and healthy habits including published sound skeleton, and sports fields became to acquire even a moderate strength "so be free of distractions. So is the strength of the most important pillars for the exercise of various sporting activities, where the spine is the central axis in the body and the joint working group to perform all the physical attributes of the individual.
لطفي محمد الفرجاني (2009)
Publisher's website

أثر بعض عوامل التنشئة الاجتماعية على ممارسة طالبات مرحلة التعليم المتوسط للرياضة بشعبية الكفرة

إن تقدم وتطور المجتمع العربي الليبي ونظرته الحضارية للمرأة على أنها نصف المجتمع، يلعب دوراً أساسياً في مساندة المرأة وتشجيعها على الإقبال وبكل قوة، وصلابة، وثقة، على ممارسة الرياضة، فمتى ما كان المجتمع يعي دوره ومسئولياته وواجباته اتجاه المرأة من الناحية الرياضية، فسيسعى جاهداً لتوفير الإمكانيات المادية من ساحات شعبية، وملاعب، وأجهزة، وأدوات، ومدربات، لكي تتجه إليها المرأة وتمارس فيها ألواناً من مظاهر التربية البدنية، وهدفت الدراسة إلى التعرف على الفروق في درجة إجابات طالبات عينة الدراسة على عبارات محاور استبيان عوامل التنشئة الاجتماعية، والفروق بين الممارسات وغير الممارسات للأنشطة الرياضية في عوامل التنشئة الاجتماعية، وقد اتبع الدارس المنهج الوصفي بأسلوب الدراسات المسحية لمناسبته لطبيعة الدراسة، واشتملت عينة الدراسة على عدد (390) طالبة بمرحلة التعليم المتوسط، تم اختيارهن بالطريقة العشوائية البسيطة، وقد استخدم الدارس استبيان التنشئة الاجتماعية الرياضية من إعداده، وقد توصلت الدراسة إلى أن مقياس عوامل التنشئة الاجتماعية للطالبات بمرحلة التعليم المتوسط له معاملات علمية من ثبات وصدق جيدة، وأن عوامل التنشئة الاجتماعية هي (الأسرة والمدرسة ووسائل الأعلام والعامل الاجتماعي والعامل الاقتصادي)، وأن الأسرة تحث بناتها على ممارسة الرياضة كهدف رئيسي لاكتساب الصحة والترويح، وأن المدرسة لا توفر الأنشطة الرياضية التي تنمي قدرات الطالبات وهوياتهم.
إهلال علي محمد عمر (2008)
Publisher's website