كلية التربية البدنية

المزيد ...

حول كلية التربية البدنية

        يتميز تخصص التربية البدنية وعلوم الرياضة بكونه يجمع في مقرراته علوم إنسانية  وتطبيقية فهو يتعامل مع الإنسان كوحدة متكاملة عقلاً وبدناً وروحاً وقد مر هذا التخصص بمراحل تطور منطقية تحاكي التقدم الحاصل على المستوى الدولي، حيث تأسست الكلية عام 1979م كقسم للتربية البدنية بكلية التربية (جامعة طرابلس) ليكون صرحاً علمياً يقوم بأعداد الكوادر المؤهلة وتقديم المشورة العلمية فى هذا التخصص، وكان تفاعله إيجابي مع الهيئات والمنظمات الشبابية داخل ليبيا وخارجها.

ثم استقلت عام 1990م واعتمدت ككلية للتربية البدنية تكونت من سبعة أقسام علميه وأعيد تنظيمها بعد عودة دفعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من مدارس علمية مختلفة على المستوى الدولي لتصبح ثلاثة أقسام علمية كمستقبل أكاديمي لعلوم التربية البدنية والرياضة فى عام 2009، وتماشيا مع الاهتمام المتزايد بتأهيل الكوادر المتخصصة من حملة الشهادات العليا، وفي جميع برامج التربية البدنية وعلوم الرياضة من ( تدريس وتدريب وإدارة رياضية  وعلوم حركة  وعلوم تشريحية ووظيفية و إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي ).

وبمناسبة ولادة ليبيا الجديدة وانطلاقا من احتياجات المجتمع، تطل علينا كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لتأخذ مكانها الطبيعي إلى جانب الكليات الأخرى من خلال تدشين مشروعات جديدة في بنيتها التحتية من معامل علمية وصالات وملاعب حديثة وإعادة هيكلة إداراتها ومكاتبها، رغبة من كوادرها للمساهمة في الدفع بحركة التنمية البشرية من خلال المجالات ذات العلاقة كالصحة والتعليم وقطاعات الشباب والرياضة وغيرها.

حقائق حول كلية التربية البدنية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

173

المنشورات العلمية

142

هيئة التدريس

1626

الطلبة

858

الخريجون

من يعمل بـكلية التربية البدنية

يوجد بـكلية التربية البدنية أكثر من 142 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. ربيع الهادي عبدالسلام الرفاعي

هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التدريب بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة. يعمل السيد ربيع بجامعة طرابلس كمساعد محاضر منذ 15-3-2018 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية البدنية

الخلفيات النظرية والتطبيقية لإعادة التأهيل في التربية البدنية وعلوم الرياضة

إن تطور تكنولوجيا العصر وأثرها على الصحة بشكل عام و الحركة البشرية بشكل خاص فرض جملة من التحديات والتغيرات في العلوم التي تدرس على المستوى الأكاديمي لمواكبة ذلك التغير بالقدر الذي خلق تداخلا في الاختصاصات، ولعل علوم التربية البدنية ليست بمنأى عن ذلك التغير بما تتضمنه من مقررات علمية ذات ارتباط مباشر بدراسة الجسم البشري فسيولوجياً ومورفولوجياً وحتى نفسياً. ومن المعلوم أن النشاط البدني يلعب دوراً هاماً في التأهيل وإعادة التأهيل للمرضى والرياضيين وغير الرياضيين وذوي الإعاقة والمسنين، غير أن التأهيل وإعادة التأهيل ومجالاته له مفهوماً متداخلاً لدى الكثيرين بما فيهم الباحثين وأعضاء هيئة التدريس الجامعي، مما انعكس سلباً على هذا التخصص ليس على المستوى المحلي فقط وإنما أيضاً على المستوى الدولي، وهو ما يتضح جلياً من خلال تسمية الأقسام العلمية مثل " قسم العلوم الصحية ، أو قسم التأهيل، أو قسم إعادة التأهيل، أو قسم التربية الصحية، أو قسم العلاج الحركي، أو قسم التأهيل الحركي ، رغم أن مقرراتها متقاربة جداً، أو كما في بعض دول أوربا وأمريكا مثل "قسم الأنشطة المعدلة ، أو قسم التربية البدنية المعدلة ، الخ....، بل ويتداخل هذا التخصص في كثير من الأحيان مع أقسام العلاج الطبيعي. وقد انعكس كل ذلك الاختلاف أيضا على المستوى المحلي من خلال استحداث قسم إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بما يحتويه من مقررات متقاطعة ومتنوعة، ويرى الدارس أن الذي عزز هذا التنوع أو التناقض هو اختلاف المدارس العلمية الدولية التي تخرج منها أعضاء هيئة التدريس اللذين أسسوا هذا التخصص . Abstract The development of modern technology and its impact on health in general and human motion, in particular the imposition of a series of challenges and changes in the sciences that are taught at the academic level to keep pace with that change to the extent that the creation of an overlap in the terms of reference, and perhaps the science of physical education is not immune to that change, including the Provisions of the decisions of the scientific directly related to the human body to study the physiology and morphology and even psychologically. It is well known that physical activity plays an important role in the recovery and rehabilitation of patients, athletes and non-athletes with disabilities and the elderly, but the habilitation and rehabilitation and the fields of his concept of nested among many, including researchers and university faculty, which reflected negatively on this specialty is not at the local level only but also on the international level, which is evident by naming scientific departments such as, "Department of Health Sciences, or rehabilitation department, or the Department of Rehabilitation, or the Department of health Education, or therapy department motor, or rehabilitation department motor, although the decisions are very close or, as in some countries in Europe and America, such as "department activities modified, or amended by the Department of physical Education, etc. ...., and even interfere in this specialization often with physical therapy departments. This was reflected all of that difference is also at the local level through the creation of the Department of rehabilitation and physical therapy, including contents of the decisions of the cross and varied, and sees the student that which has strengthened this diversity or contradiction is different scientific schools of international graduate faculty members who had established this specialty
ماجد حسين محمد الصابري (2014)
Publisher's website

تأثير برنامج تدريبي مقترح على بعض القدرات البدنية ومستوى الأداء المهاري لأسلوب القتال الوهمي لدى لاعبي الكاراتيه (شوتوكان)

الهدف منه التعرف على تأثير البرنامج المقترح على مدى تحسن وتطور القدرات البدنية الخاصة التي يجب أن يتميز بها لاعب الكاراتيه مثل (القوة والقدرة والتحمل الخاص والمرونة والرشاقة) وكذلك تأثير البرنامج المقترح على مستوى المهارات الحركية لمسابقات القتال الوهمي (الكاتا والكيهون) وبناء برنامج تدريبي مقنن لتنمية القدرات البدنية والمهارات الحركية لفئة الأواسط من 14-15 سنة لرياضة الكاراتيه، حيث تكون مجتمع البحث من لاعبي الكاراتيه المنتمين إلى نوادي شعبية طرابلس في الموسم التدريبي لسنة 2006– 2007 افرانجي والبالغ عددهم (950) لاعبا تقريبا بناء على رسالة الاتحاد العام الليبي الكاراتيه، وقد استخدم المنهج التجريبي القياس القبلي البعدي للمجموعتين التجريبية والضابطة، وتم اختيار عينة البحث بالطريقة العشوائية استخدم المعالجات الإحصائية الإحصاء الوصفي (المتوسط الحسابي، والانحراف المعياري، والوسيط، اكبر قيمة، واصغر قيمة، ومعامل الالتواء، والنسب المئوية) واختبار (ت) للفروق (العينات المرتبطة وغير المرتبطة) و معامل الارتباط (بيرسون، وكرونياخ) و(معادلة نسبة التغير).وتوصل النتائج بعد تفسيرها إلى:البرنامج التدريبي المقترح قد اثر ايجابيا بإحداث تغيرات معنوية لدى المجموعة التجريبية ولصالح القياس البعدي في تحسن مستوى المتغيرات البدنية والمهارية. البرنامج التدريبي التقليدي قد اثر ايجابيا بإحداث بعض التغيرات المعنوية لدى المجموعة الضابطة ولصالح القياس البعدي في تحسن مستوى بعض المتغيرات البدنية والمهارية. قيم نسب التغير في مستوى الصفات البدنية والأداء المهاري لدى المجموعة التجريبية كانت اكبر من نسب التغير للمجموعة الضابطة الأمر الذي يؤكد فاعلية وتأثير البرنامج المقترح. اظهرت نتائج البحث في القياس البعدي بين المجموعتين فروق معنوية في مستوى بعض الصفات البدنية ولصالح المجموعة التجريبية. لم تظهر فروق معنوية في بعض القياس البعدية بين المجموعتين في الصفات البدنية.أظهرت نتائج البحث في القياس البعدي بين المجموعتين فروق معنوية في مستوى الأداء المهاري للكيهونات من (1 – 7) والقتال الوهمي (الكاتا باصاداي) ولصالح المجموعة التجريبية. البرنامج التدريبي المقترح كان أكثر فاعلية في تطوير وتقدم وإتقان للأداء المهاري منه على الصفات البدنية لدى المجموعة التجريبية. البرنامج التدريبي التقليدي اظهر فاعلية نسبية في تطوير بعض الصفات البدنية لدى لاعبي المجموعة الضابطة مثل القدرة العضلية للرجلين وتحمل السرعة وتحمل القوة والرشاقة.
أسامه مصطفى محمد احمد (2008)
Publisher's website

دراسة مقارنة لبعض عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة بين تلاميذ شعبية البطنان والنقاط الخمس

يعتبر قطاع التعليم أهم القطاعات في الدولة، وتأتي هذه الأهمية من كونه يضم شريحة كبيرة من النشء والشباب وهو المسئول عن إعدادهم إعداداً قومياً سليماً وتربيتهم تربية شمولية، حتى يستطيعوا أن يعملوا ويفكروا وينتجوا، وأن يسهموا في بناء مجتمعاتهم عن وعي وفهم، حيث أن هؤلاء النشء هم شباب ورجال المستقبل وحملة لواء العمل والإنتاج.أهداف الدراسة: تهدف الدراسة للتعرف على: الفروق بين شعبيتي البطنان والنقاط الخمس في عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي (الشق الثاني). العلاقة بين متغيرات اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة قيد الدراسة في شعبية البطنان.بعض الأسباب المؤثرة في الفروق بين الشعبيتين البطنان والنقاط الخمس لعينة البحث والتي تمثل فئة (12 و13 و14 و15) سنة لمرحلة التعليم الأساسي الشق الثاني.أهمية الدراسة:أن الواجب الأساسي للتربية البدنية هو إكساب الصحة من خلال تطوير بعض عناصر اللياقة البدنية لتلاميذ مرحلة التعليم الأساسي خاصة والمراحل التعليمية عامة، فكلما كانت بعض عناصر اللياقة البدنية في مستوى مميز كلما تم إعداد جيلاً يعتمد عليه مستقبلاً.أن المعرفة بمدى الفروق الفردية بين التلاميذ سوف يساعد في تطوير البرامج التنفيذية للتربية البدنية من خلال اكتساب التلاميذ لمستوى أفضل في بعض عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة.تزداد فعالية درس التربية البدنية بالشق الثاني من مرحلة التعليم الأساسي لتحقيق الرعاية الصحية المتكاملة والتي تزداد فاعليتها كلما ازدادت عناية تلاميذها بالرعاية الصحية واكتساب اللياقة البدنية.
محمد رجب سالم علي (2010)
Publisher's website