Faculty of Education Bin Ghesheer

More ...

About Faculty of Education Bin Ghesheer

The Faculty of Education is located within the municipality of Qasr bin Ghashir. It particularly covers the municipality’s need for teachers in various scientific disciplines. It was formed by the decision of the former General People's Committee Secretary No. (1386) of 1996. At the start, a Higher Institute for Teacher Education was established in Qasr bin Ghashir. The Institute aims to prepare graduates from the teachers that primary and secondary school institutions need. However, the General People's Committee (former) issued decision No. (118) of 2004 regarding the inclusion of higher institutes to universities and renaming them as teacher preparation colleges. Then, the Higher Institute for Teacher Education in Qasr Bin Ghashir joined the University of Tripoli to become the Faculty of Teacher Preparation. However, former people’s committee of the University of Tripoli issued decision No. (55) for 2009 to renaming the Faculties of Teacher Preparation to Faculties of Education. This includes the Faculty of Education, Qasr bin Ghashir. Its major aims was to work on preparing teachers scientifically and professionally in all scientific disciplines to meet the needs of Qasr Bin Ghashir Municipal Schools.

Facts about Faculty of Education Bin Ghesheer

We are proud of what we offer to the world and the community

62

Publications

181

Academic Staff

1145

Students

3124

Graduates

Faculty of Education Bin Ghesheer Announcements

2022-11-26
More Annuncements

Programs

Islamic Studies
Major Islamic Studies

...

Details
Major Mathematics

...

Details
Major COMPUTER

...

Details

Who works at the Faculty of Education Bin Ghesheer

Faculty of Education Bin Ghesheer has more than 181 academic staff members

staff photo

Mr. WEAM MOHAMED ELHADI MAHMOD ELKOUJA

وئام هي احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الخدمة الاجتماعية بكلية التربية قصر بن غشير. تعمل السيدة وئام بجامعة طرابلس كـمحاضر مساعد منذ 2012-12-02 ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها

Publications

Some of publications in Faculty of Education Bin Ghesheer

مدى الثقافة الصحية لدى معلمي مدارس التعليم الاساسي بطرابلس ( منطقة قرجي كنوذج )

يشهد العالم تطورات كبيرة في كل ميادين الحياة الآمر الذي زاد من مسؤولية المؤسسات التعليمية ، للارتقاء بالنواحي العلمية والصحية ، حيث تقع على عاتقها بناء الفرد من جميع الجوانب ، وبما إن الصحة تتصدر الجانب الاول وهي مطلب عزيز المنال فقد كانت ولازالت هدفا يسعى إليه كل فرد في المجتمع للوصول إلي درجات عالية من الرقي و الاستقرار ، وينظر إلي المدرسة على أنها من أفضل القنوات المتاحة لتعزيز الصحة . اختير في هذه الورقة البحثية خمس أمراض كنموذج لمعلم الصف( سابع ، ثامن ، تاسع ) ( المرحلة الاعدادية ) في منطقة قرجي بطرابلس لمعرف كيفية التعامل معها ، والامراض هي ( ضعف البصر ، صعوبة السمع ، السكري ، الصرع ، التوحد ) تم وضع موجز مبسط لهذه الامراض لتوضيحها وكيفية التعامل معها من قبل معلم الصف ،ومن تم كيفية الاسعافات الاولية للطالب المصاب بأحد هذه الامراض ، ومدى استمراريته في الدراسة . بعد تحليل البيانات التي تم جمعها فإن الدراسة اظهرت: 1. إن مستوى الخبرة في التعامل مع مرضى ضعف البصر كان بسيطاً، فقد بلغت قيمة متوسط الاستجابة (1.65) وفق مقياس التدرج الثلاثي (جدول 5). 2. وإن مستوى الخبرة في التعامل مع مرضى ضعف السمع كان متوسطاً، فقد بلغت قيمة متوسط الاستجابة (1.7) وفق مقياس التدرج الثلاثي (جدول 6). 3. وإن مستوى الخبرة في التعامل مع مرضى السكري كان متوسطاً، فقد بلغت قيمة متوسط الاستجابة (1.7) وفق مقياس التدرج الثلاثي (جدول 7). 4. أوضحت الدراسة إن مستوى الخبرة في التعامل مع مرضى الصرع كان بسيطاً، فقد بلغت قيمة متوسط الاستجابة (1.52) وفق مقياس التدرج الثلاثي (جدول 8). 5. أظهرت الدراسة إن مستوى الخبرة في التعامل مع مرضى التوحد كان بسيطاً، فقد بلغت قيمة متوسط الاستجابة (1.62) وفق مقياس التدرج الثلاثي (جدول 9). 6. كما أظهرت الدراسة إن معدل حالات الإصابة بالأمراض والذين استمروا بالدراسة تقريباً (10) أشخاص لدى كل فرد من أفراد عينة الدراسة، في حين بلغ معدل حالات الإصابة بالأمراض والذين انقطعوا عن الدراسة تقريباً (3) أشخاص لدى كل فرد من أفراد عينة الدراسة. 7. بينت الدراسة إن نسبة الذين يتمكنوا من التعامل الذاتي مع حالات الاصابة بلغت (86.7%) من أفراد العينة في حين كانت نسبة الذين لا يتمكنوا من التعامل الذاتي مع حالات الاصابة الا بمساعدة الآخرين (13.3%). التوصيات 1- رفع مستوى الثقافة الصحية لدى معلمين التعليم الاساس لانهم القاعدة الاساسية لتعليم الاجيال وبناء المستقبل . 2- وضع سياسة جديدة بإضافة مواد تلمس الصحة العامة والاسعافات الاولية في المعاهد العليا والجامعات لزيادة وعي المعلمين في كيفية التعامل مع الطلبة المصابين . 3- إقامة دورات للإسعافات الاولية في المدارس لتوعية المعلمين فيها . وختاماً .... تم اختبار مدى الثقافة الصحية لمعلمين التعليم الاساس في منطقة قرجي ( طرابلس ) كمثال نظراً لكبر حجم عينة المعلمين، وايضاً خمس أمراض كنموذج حيث تم معرف كيفية التعامل معها عن طريق الاستبيان والتحليل الاحصائي .اظهرت النتائج ان الثقافة الصحية بين ضعيفة ومتوسطة في عينة الامراض المدرجة وأن قرابة ال60% من المعلمين اكتسبوا الخبرة من الثقافة الشخصية وكانت لهذه الخبرة دور في استمرار الطلبة المرضى في الدراسة بنسبة 1 منقطع إلى 3 مستمرين في الدراسة مما يثبت قبول فرضية البحث .
ملاك حسن الصقر (11-2022)
Publisher's website

الهجرة غير شرعية في القارة الافريقية

تعتبر قارة افريقيا مصدر للمهاجرين من عدة اتجاهات ففي الشرق تستخدم البوابة اليمنية وفي الشمال البوابة الليبية وفي الغرب المغرب ... ذلك لقرب سواحلها للبلد المقصود هروباً من الحروب والاضطهادات السياسية والاجتماعية وطمعاً في الوصول بالحياة للاقضل .
ملاك حسن الصقر (5-2008)
Publisher's website

التباين المكاني لفيروس كورونا في ليبيا

كلما اتسعت دائرة المعرفة في مجالات الحياة ، ساعد ذلك في المحافظة على صحة الأنسان التي هي اساس استمرارية حياته. ويتناول البحث دراسة التباين المكاني لفيروس كورونا في المدن الليبية خلال فصل الصيف ،فأوضحت النتائج بأنه توجد فروق ذات دلالة احصائية في أعداد الحالات المسجلة بالإصابة بفيروس كورونا في المدن الليبية تعزى للموقع الجغرافي في فصل الصيف ؛حيث سجلت مدينة طرابلس المرتبة الأولى في الإصابة يليها مصراته في المرتبة الثانية ثم سبها في المرتبة الثالثة وتلتها ستة وعشرون مدينة ، و تركزت معظم الإصابات في الناحية الغربية حيث تتساوى والكثافة السكانية للبلاد ، ثم الجنوب الغربي ثم المنطقة الشرقية . واوصت الدراسة بتطبيق توصيات منظمة الصحة العالمية للحد من تفشي الجائحة ، والاهتمام بجمع البيانات وتوثيقها لتكوين قاعدة بيانات للاستفادة منها . توفير كافة احتياجات هذا الوباء في مستشفيات العزل . التوسع في اجراء الكشوفات للمشتبه بهم والمخالطين للمصابين بالفيروس حتى يتم حصرهم . ويبقى الاساس هو مدى تجاوب المجتمع وثقافته في مواجهة هذه الجائحة .
ملاك حسن الصقر(12-2020)
Publisher's website

Faculty of Education Bin Ghesheer in photos

Faculty of Education Bin Ghesheer Albums