المستودع الرقمي لـكلية اللغات

احصائيات كلية اللغات

  • Icon missing? Request it here.
  • 12

    مقال في مؤتمر علمي

  • 56

    مقال في مجلة علمية

  • 3

    كتاب

  • 3

    فصل من كتاب

  • 5

    رسالة دكتوراة

  • 23

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 4

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

  • 0

    براءة إختراع

التحديات الاجتماعية التي تواجه المرأة الزوجة والأم الليبية المتقلدة لمهام قيادية وأكاديمية بمؤسسات التعليم العالي: جامعة طرابلس حالة الدراسة

رغم اندماج المرأة الليبية الفعال في مجتمعها على كافة الاصعدة، من خلال مزاولتها للعديد من المهام الحيوية والأدوار الفاعلة في قطاع التعليم العالي وما يندرج تحته من مؤسسات مختلفة، وعلى وجه اخص دورها البارز والمرموق في شغل مختلف الادوار المنوطة بها والمهام التي تتقلدها من رئاسة لجان واقسام علمية وما يتبعها من أدوار ومهام ادارية وقيادية ذات العلاقة بهذا القطاع، إلا أن المرأة الليبية باتت تواجه، مع كل النجاحات التي أحرزتها على كافة الاصعدة، عددا من التحديات الأسرية والاجتماعية التي قوضت بشكل او بآخر مشاركتها المجتمعية الفاعلة وعرقل تواجدها بشكل بارز في محافل المعترك الاكاديمي وممارستها لمهامها بشكل سلس ومرن مما وضعها في تحد مستمر لتحقيق التوازن الذي ترجوه بين حياتها الاسرية ومتطلباتها وانخراطها في المعترك الاكاديمي وسعيها الدؤوب لتحقيق ذاتها والوصول إلى الافضل. تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على التحديات الاجتماعية التي تواجهها الزوجة الأم التي تشغل أدوارا حيوية ومهمة في قطاع التعليم العالي بجامعة طرابلس من خلال إلقاء الضوء على الجوانب الآتية: معرفة خصائص المرأة العاملة في مؤسسات التعليم العالي بصورة عامة، والكشف عن أهم التحديات الاجتماعية التي تواجهها في جامعة طرابلس تحديدا. كما تهدفت الدراسة إلى تقديم بعض المقترحات للتغلب على ذلك النمط من التحديات، ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي وقد صممت استبانة وتم تطبيقها على عينة مكونة من عدد ) 60 ( سيدة قيادية بجامعة طرابلس. واستنادا لذلك سيتم التوصل إلى عدد من النتائج والتوصيات المقترحة. الكلمات المفتاحية: التحديات، المرأة العاملة، مؤسسات التعليم العالي. Despite the effective integration of Libyan women into society at all levels, through her exercise of many crucial tasks and effective roles in the higher education sector and its various affiliated institutions. Most specifically, her prominent and eminent presence in dealing with the various roles entrusted to her, as holding the chairpersonship of committees, heading the faculty’s scientific departments, as well as other subsequent administrative and leadership roles and functions relevant to this sector. However, Libyan women are facing, along with all their successes achieved at all levels, real family and social challenges, which has seriously undermined, in a way or another, their active community participation and prominent presence, and has significantly hampered her smooth and flexible functioning. This has put them in constant defiance in order to achieve the balance between career requirements and family needs, as well as their constant quest towards self-realization and reaching the best. This study aims at investigating the social challenges faced by mothers that come to held vital and important roles in the higher education sector, Tripoli University, by highlighting the following aspects: Considering the characteristics of women involved in Higher Education institutions in general, and to indicate the most significant social challenges faced. A further purpose of the study offers recommendations to overcome that pattern of challenges. In order to achieve the objectives of the study, the descriptive analytical approach has been adopted. A questionnaire was designed and administered to a sample of (60) women leadership in Tripoli University. Accordingly, a number of proposed conclusions and recommendations were reached.
ثريا البشير الويفاتي, ثريا البشير الويفاتي, أ. أحلام محمود الشائبي(12-2021)
عرض

Strategies & Euphemistic Procedures in Inter-lingual Subtitling into Arabic: The case of Glengarry Glen Rose Movie

Subtitling has become a self-standing craft in the domain of audiovisual translation involving specific skills and a mixture of various translation procedures. Subtitling in many cases tend to trigger challenging aspects in the attempt to translate cultural codes from oral dialogues to written subtitles. This paper attempts to generally explore the use of these techniques in the subtitling of the American movie, Glengarry Glen Rose with a special focus on the techniques adopted in translating offensive taboo words and phrases, like cursing, name-calling etc. into Arabic and how far „acceptable‟ expressions and polite words are used in order to disguise impolite or annoying semantics as per the perceptions of Arabic audience. This research is a descriptive qualitative research, as pair samples of utterances are collected from the movie and assessed based on Henrik Gottlieb‟s typology of subtitling strategies (1992). The study hypotheses that although subtitlers in most cases fail in rendering the exact semantic elements of the original dialogue into Arabic and that the subtitling does not necessarily coincide with the original structure of the source, yet it is considered an adequate translation product as long as the translation is reflecting the peculiarities of the source utterances Keywords: Euphemisms, taboos, subtitle translation, linguistic transference
Thuraya Bashir El-Wifati(5-2021)
عرض موقع المنشور

Le numérique au service d’une tâche actionnelle: retour d’expérience

يقدم المقال تجربة تدريس الترجمة عن طريق مهمة تعاونية لطلبة الفصل السابع والثامن في قسم اللغة الفرنسية/ جامعة طرابلس وذلك عن طريق منصة (ادمودو) التعليمية.
Nahla Tajdeen Ali Aljerbi(1-2022)
موقع المنشور

Des visions à propos le statut historique et éducatif de français en Libye

إن تدريس اللغة الفرنسية لغير الناطقين بها يعد عملية في غاية الأهمية لما تلعبه هذه اللغة من دور في التقدم و التطور اللغوي، والعلمي والأكاديمي لمتعلميها. كما أن اللغة الفرنسية، مثل اللغات الأجنبية الحية الاخرى، تساعد على إقامة جسور بين الشعوب الناطقة بها. ومن هذا المنطلق نحاول في هذا المقال تسليط الضوء على الوضع التاريخي والتعليمي للغة الفرنسية داخل ليبيا. كما يهدف هذا المقال إلى دراسة الوضع التاريخي للغة المذكورة الذي تغير من الأفضل إلى ما دون ذلك إبان الحقب المتعاقبة. وهو كذلك يدعو إلى دراسة وضع تعليم هذه اللغة وتعلمها من خلال المهارات الأربع والصعوبات التي تواجه الفئات التعليمية المستهدفة؛ بالإضافة إلى العاملين والمعلمين في هذا المجال. وأخيراً محاولة إيجاد حلول تساعد على تجاوز العوائق والصعوبات اللغوية.
RANDA MOHAMED OMAR ZABET(9-2018)
عرض

El Cambio de Código: aspectos generales

Aprender y adquirir cualquier lengua extranjera es un proceso largo y complejo. Sus resultados dependen, de una gran parte, a las competencias mentales y lingüísticas del aprendiz. Este proceso se caracteriza por muchos fenómenos lingüísticos, considerados por unos, de gran beneficio y ayudan al aprendiz en desarrollar su nivel durante su aprendizaje y adquisición de una lengua extranjera. Otros consideran que el uso de estos fenómenos influye de manera negativa en el proceso de desarrollo de los aprendices y sería necesario recurrir a otros métodos y estrategias. Existen muchos estudios sobre estos fenómenos, entre ellas, y lo que nos concierna, los estudios sobre el Cambio de Código, “Code-switching”, una destacada característica de los hablantes bilingües o multilingües durante su proceso de adquisición de una nueva lengua. Las conclusiones de estos estudios se han Ismail Shawesh y Abdullah Kharaz. El Cambio de Código: aspectos generales 2 quedado sin evidencia, ya que unos prefieren el uso de L1 (1ª lengua), y otros se decantan por el uso exclusivo de L2 (2ª lengua). Creemos que tanto nosotros como nuestros estudiantes, necesitamos aumentar nuestros conocimientos y saber más sobre los aspectos generales del proceso de enseñanza y los fenómenos más importantes que le acompañan, sobre todo, porque nuestro programa académico del departamento se enfoca más a los aspectos lingüísticos. مراحل اكتساب وتعلم أي لغة أجنبية هي عملية طويلة ومعقدة، وتعتمد نتائجها بشكل كبير على المقدرات الدهنية والمهارات اللغوية للطالب. تتميز هذه العملية بالعديد من الظواهر اللغوية التي يعتقد البعض بأنها تساهم بشكل ملحوظ في تطوير مستوى الطالب خالل مراحل تعلمه للغة األجنبية، بينما يعتقد البعض اآلخر بأن تلك الظواهر من شأنها التأثير بشكل سلبي على تلك العملية، وبالتالي، من الضروري اللجوء الستخدام وسائل واست ارتيجيات تعليمية اخرى. توجد دراسات عديدة حول تلك الظواهر اللغوية، من اهمها، الدراسات التي اجريت حول ظاهرة تغيير او تبادل الرمز، الشائعة والمستخدمة بين متعلمي اللغة األجنبية الناطقين بلغتين او أكثر. اختلفت اآلراء حول تلك الدراسات، خاصة ان بعضها تدعم عملية استخدام اللغة األولى داخل القاعات الد ارسية لتعلم اللغة األجنبية، واخرى، تفضل االستخدام المطلق للغة الثانية. من جانب أخر، ومن وجهة نظرنا المتواضعة، نعتقد اننا وطلبتنا، متعلمي اللغة، بحاجة إلى تنمية معرفتنا واكتساب معلومات موسعة حول اهم مميزات وخصائص مراحل تعليم واكتساب اللغة واهم الظواهر اللغوية التي ترافقها، لتعم االستفادة بشكل عام و لمواكبة البرنامج العلمي لقسم اللغة اإلسبانية الموجه بشكل أساسي إلى الجانب اللغوي.
Ismail Salem Shawesh, Abdulla Muftah Kharaz(1-2022)
عرض موقع المنشور

Common Errors Made by Third-semester Composition Students at the Department of English – Faculty of languages, University of Tripoli

تهدف هذه الورقة إلى تحليل الأخطاء المتكررة التي يرتكبها طلاب قسم اللغة الإنجليزية بجامعة طرابلس عند الكتابة باللغة الإنجليزية كما يهدف البحث ايضا تحديد مصادر واسباب هذه الأخطاء كي يتم تداركها ومن ثم معالجتها. أوضحت النتائج في هذه الدراسة أن الطلاب قد ارتكبوا أنواعًا مختلفة من الأخطاء ومرجع ذلك لثلاثة أسباب: التداخل بين اللغتين والاستدلال الخاطئ الناتج عن قلة معرفة بقواعد اللغة الاجنبية أو المعرفة المحدودة بقواعد هذه اللغة. لقد تمت مناقشة هذه النتائج لتكون دراستها وتطبيقها ضروري في تعلم اللغة الاجنبية . إن تحديد مصادر هذه الاخطاء تمكن مصممي المناهج الدراسية من اختيار المواد المناسبة لتعلم طلابهم الكتابة الجيدة معتمدين على هذه النتائج النهائية .إن هذه الورقة تتيح لمعلمي اللغات الأجنبية والباحثين علي حد سواء دراسة طبيعة الأخطاء لفهم أفضل للتركيبة اللغوية للغة الاجنبية (الإنجليزية) حيث يواجه المتعلمون صعوبة كبيرة أثناء الكتابة بها .أيضا ستساعد هذه النتائج المقدمة في هذه الورقة المعلمين والمصممين للمناهج الدراسية من تحليل أخطاء الطلاب ومن ثم تحديد طريقة مثلي لتدريسهم الكتابة و استعمال المواد المناسبة في عملية تدريسها وتعلمها. فمن ناحية ، تساعد المعلمين بالاستفادة من هذه الدراسة لاكتساب التقنيات والأفكار الجديدة التي من الممكن بالنسبة لهم تسهيل العملية التعليمية ومن ناحية أخرى ، تمكن الطلاب من التركيز على الأخطاء الأكثر تكرارا ومحاولة التغلب عليها باستخدام طرق وتقنيات وأساليب مختلفة اضافة لذلك ، تمكن مصممي الكتب المدرسية والمناهج من تلافي هذه الاخطاء عند تصميم موادهم وكتبهم ، واخيرا وليس اخرا تتيح لمعدي الاختبارات والامتحانات للمراحل المختلفة الفرصة من وضع اختباراتهم وفقًا لهذه الأخطاء كي يتمكنوا من رفع مستوي التحصيل لذي الطلاب باختيار الاختبارات الملائمة .
Mohamed Omar Ashour(3-2021)

English and Arabic word formation

مقارنة ميزان الصرف العربي بكيفية صنع و انتاج الكلمات في اللغة الانجليزية
Nadia Tuati(7-2016)

Translating Ideologies in Arabic News: Textual Alterations in Al-Arabiya and Aljazeera’s Discourses

This article explores how the institutional and ideological practices of news media can impact on translating news articles by focusing on the ideological representations in media discourse. It tests the hypothesis that hidden ideologies in news texts are changed/re-presented in the process of reformulation, taking into account the translation practices followed by news institutions. The study applies a Critical Discourse Analysis model to analyse issues relayed to representing people and events in a range of media texts. To do this, it uses a corpus of 63 news articles collated from Aljazeera and Al-Arabiya websites to identify the textual, ideological, and institutional representations and alterations happening through translation. It shows that it is possible for a news translator to carry out minor or major alterations to a news story under translation for the purpose of ideologically reorienting their message or text-focus.
Hamza Emhemed Ahmed Etheleb(7-2022)
عرض موقع المنشور