المستودع الرقمي لـإدارة الدراسات العليا والتدريب

احصائيات إدارة الدراسات العليا والتدريب

  • Icon missing? Request it here.
  • 0

    مقال في مؤتمر علمي

  • 0

    مقال في مجلة علمية

  • 0

    كتاب

  • 0

    فصل من كتاب

  • 0

    رسالة دكتوراة

  • 58

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 0

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

  • 0

    براءة إختراع

يلودلا دقنلا قودنص تاسايسو جمارب ةيلعاف ةنهارلا ةيلاملا ةمزألا لظ يف

يلودلا دقنلا قودنص تاسايسو جمارب ةيلعاف ةنهارلا ةيلاملا ةمزألا لظ يف
طارق سالم شعبان الكيش(1-2021)
عرض

التوازن العقدي لعقود نقل التكنولوجيا

م لا يقرف ،اهمدقتو تاعمتجملا روطت يف ايسيئر ارود ايجولونكتلل نإ ام ىلإ هيف لصلأا عجري لود تلااجملا فلتخم يف ايجولونكتلا لقن ىلإ ةيمانلا لودلا ىعست اذهلف ،مولعو فراعم نم هيلإ تلصو يتلا ةيراضحلا لحارملا رصتخت ىتح ،ةرضحتملا لودلا بكرب قاحلل اهنادلب يف اهنيطوت ضرغب تيو ،ةفلتخملا تلااجملا يف امدقت اهل ةقباسلا لودلا اهب ترم ةددعتملا تاعانصلا يف كلذ رهظم تلقتنا يتلاو امدقت رثكلأا ىرخلأا لودلا نم هدروتست تناك امم ةيمانلا لودلا اهجتنت يتلا ةعونتملاو ةدروملا تاكرشلا نيب ةمربملا دوقعلا ددع ديازت ظحلاملا نم هنإف كلذلو ؛ ايجولونكتلا اهنم ي نأ يف اهنم ةبغر ةيمانلا لودلاو ايجولونكتلل ةروطتملا لودلا فوفص نيب مدق عضوم اهل نوك . ايجولونكت 4 فرطلا لباقم يبنجلأا فرطلا اهيف نوكي يتلا ةيلودلا دوقعلا نم ايجولونكتلا لقن دوقع ربتعتو لحارم نم ءادتبا كلذو ،اهلحارم عيمج يف دوقعلا هذه مزلاي امهم ارود ةدارلإا ناطلسلو ، ينطولا تاوطخ ىلإ نيوكتلا نأ يف قحلا دقاعتلا فارطلأف ،دقعلا ىلع ةبترتملا راثلآا ىلإ ةددعتملا ذيفنتلا ) ةدارلإا ناطلس( أدبملا اذه دعيو ، مهتدارلإ ةققحملا جئاتنلا ىلإ ةيدؤم طورش نم اوءاش ام اوطرتشي رارقتسا يف امهم ايساسأ ارود بعلي هرابتعاب ايجولونكتلا لقن دوقع يف ةرقتسملا ئدابملا نم ماودو ارطلأا نيب ةيلودلا ةيدقاعتلا تاقلاعلا ف ىلإ يدؤي ، ديق نود ةدارلإا ناطلسل نانعلا قلاطإ نأ لاإ ، دقعلا لحم ايجولونكتلل هراكتحاو هكلاتما ةجيتن طورشلا نم ءاشي ام عضوب يوقلا فرطلا دارفنإ يتلا ةضوافملا ةطلس ةيدودحم ىلإ ةفاضلإاب اذه ،اهل ةسام ةجاح يف رخلآا فرطلا نوكي يتلاو ايجولونكتلا يقلتم فنتكت ، ةفرعملا مزاول نم اهب طيحي امو ةيلودلا ةراجتلا ةسرامم يف هتربخ ةلقل ةجيتن ةيعقاو ةرهاظ ايجولونكتلا لقن دوقع يف فارطلأا نيب يدقعلا نزاوتلا للاتخا راص دق اذهلو مكحت ىلإ ةفاضلإاب ، خيراتلا لحارم ربع ةينوناقو ةيفسلفو ةيداصتقاو ةيسايس لماوع راهصنا عتم تاكرشلا . يلودلا داصتقلاا ىلع اهتنميهو ةيسنجلا ةدد نيب ةيدقاعتلا ةلادعلا غولبل ،ايجولونكتلا لقن دوقع يف يدقعلا نزاوتلا قيقحت ةيمهأ رهظت اذبو ةلحرم نم ةدتمملا ، دقعلا لحارم ءانثأ ثدحت يتلا ، نزاوتلا للاتخا بابسأ بنجتب كلذو ،فارطلأ
سكينة عبدالحكيم البوعيشي(1-2021)

Applying Reverse Engineering in Manufacturing Prototype of Rotor Components for a Water Pumping Windmill

ABSTRACT Water-pumping windmills are reliable alternatives to provide water in some areas isolated from the electricity network, especially those with poor wind sources that are insufficient to operate wind turbines to generate electricity. The successful design of windmills for water pumping requires careful study of many variable parameters depending on the wind pattern and topography of the site. However, in this study, the researcher applied the Reverse Engineering (RE) approach, and some activities are usually used as a prerequisite when designing windmills. These activities cannot be neglected when applying RE for successfully manufacturing the windmills for obtaining 3D CAD models of the windmill rotor. The 3D models were the basis for manufacturing the windmill Rotor prototype installed at a pilot site in a suburb of the city of Tajoura. The wind data recorded at the Libyan Center of Solar Energy Research and Studies (CSERS) for several years were used to calculate daily and monthly average wind speed and study the daily wind pattern. The analysis of the collected wind data showed that the minimum and maximum daily average wind speed at Tajoura varies from 2.35m/s to 4.69m/s, and the annual average wind speed is 3.24m/s. Among the design, activities are estimating the wind resources available at the site to size the system to provide the site water requirements of 5 m³/day. From this point on, a commercial water-pumping windmill of 4.88m (16ft) and a standard tower height of 12m was chosen to target a RE application to obtain a CAD model. RE is accomplished in three phases: digitizing the component (part), processing the measured data, and creating the CAD model. To adopt the 3D model for all parts, they must be compared with the original scanned data using Deviation Analysis in CATIA. After adopting the 3D models of all the Rotor components, the 3D assembly models were created based on the RE approach. As for the curving Sails, the researcher applied the reverse engineering approach to design a bending die for curving water pumping windmill Sails, using simulation programming Computerized numerical control (CNC) machines utilizing computer-aided design and computer-aided manufacturing (CAD/CAM) systems and CNC machining technology to manufacture the die. The Computer-Aided Three-Dimensional Interactive Application (CATIA) V5 was used as an integrated CAD/CAM system for designing and developing the die and simulating the operation through graphic models in 3D. Due to the difficulty of manually manufacturing the curving of the Sails based on the available labor, the number of Sails used to produce one unit of the water pumping windmill, and the importance of the Sails in improving the efficiency of the windmill system, the researcher’s decision was made to design and manufacture a single-operation die. This die consists of four parts to suit the available CNC machine capacity for curving the Sails using the Sail's 3D model of the RE. A CAM model was prepared to machine the die parts, a tool path simulation was performed using CATIA V5, and all machining operations were programmed. Using a CNC machine center, all the die parts were machined, assembled using welding, and the Sails prototypes were manufactured. Finally, it is worth noting that the windmills for water pumping could not be manufactured solely by just applying reverse engineering.
Ismail Mohamed Hussein Bilal(1-2021)
عرض

فكرة الجريمة المستحيلة " دراسة تحليلية "

المقدمة الحمدُ لله ربّ العلمين، والصلاةُ والسلام على رسوله الأمين، نبي الرحمة وسيدُّ المرسلين، بعثه الله عزّ وجلّ بالهدى ودين الحق ليظهرهُ على الدين كله ولو كره الكافرون، والصلاةُ والسلام على آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسانٍ إلي يوم الدين. أولاً: موضوع البحث:- يتركز أساس القانون بصفةٍ عامةٍ في الحماية الخاصة بالأفراد وأيضاً مصالح المجتمع بوجهٍ عام، من أي إعتداءٍ يقع على هذه المصالح، وقد إختص بالقيام بالعبء الأكبر من هذه الوظيفة بالغة الأهمية قانون العقوبات، بقصد إضفاء حماية جنائية خاصة على هذه المصالح والحقوق. ولا يتحقق الإضرار بالمصلحة أو الحق إلا إذا كانت الجريمة تامة، فهذه هي الصورة المُثلى للحماية القانونية، ولكن قد يتمثل الإعتداء على تلك المصالح ليس في صورة الإضرار الفعلي بها بل في صورة التهديد بالضرر، وهو ما هي عليه الحال في تجريم المشرع للشروع في الجريمة فالتهديد بالضرر أو الخطر هذا الحد الأدنى للتجريم الذي يحدده المشرع في نصوص قانونه الجنائي، ولذلك كان هذا الخطر هو أساس التجريم في الشروع، وإذا إنعدم الإضرار أو التهديد بالضرر في الواقعة المرتكبة إنعدم قيام الجريمة مما لا يوجد معه مبرر للعقاب، وفي هذه الحالة يستحيل على الإطلاق تحقق النتيجة القانونية في صورة الضرر أو الخطر على المصلحة محل الحماية القانونية. ولكن إستحالة الجريمة لا يمكن في كل الحالات أن تكون سبباً في إفلات الجاني من العقاب بل يتعين البحث على أسباب الإستحالة في الحقيقة والواقع، فقد ترجع إستحالة النتيجة إلى أسباب طارئة أو عارضة تكون خارجة عن إرادة الجاني، ومن ثم لا يستمد عقاب مرتكبها تماشياً مع ما نصت عليه المادة (56) من قانون العقوبات الليبي، وقد تكون أسباب الإستحالة جذرية، حيث لا يمكن معها في الظروف والممارسات التي ارتكب فيها الفعل أن يحقق النتيجة الإجرامية من إرتكاب الفعل، وهذه الصورة هي ما يطلق عليه الجريمة المستحيلة، وتتحقق الجريمة المستحيلة في الحالة التي يبذل فيها الجاني كل مافي وسعه لتحقيق الجريمة ولكن بالرغم من كل تلك المحاولات التي يقوم بها إلا أنها تبؤ بالفشل إما لعدم كفاءة السلوك أو لإنعدام الموضوع المادي للسلوك ذاته.
عبد الرزاق بنور سالم أبوزقية(1-2022)
عرض

ثعبل ـ مولبدلا تا ـ ةيسا ظنم نم ـ سلا رو ساي ـ نجلا ة ـ يئا ـ ة ( محلا ـ ةيا - هجاوملا ـ ة

ةــمدقم ةيلودلا ةعامجلا فارطأ نيب تاقلاعلا تع ّ ونت ةثيدحلا ةلودلا مايقب ، لمشتل اهقاطن عسّ تاو لتخم قاطن دادزاو ،تلااجملا ف تاقلاعلا كلت ةيلودلا تامظنملا روهظب ً اعاستا زوربو اهطاشن ،يويحلا م ةيلودلا تاقلاعلل رخآ ً اناديم أشنأ ام ، ريدت لودلا تحبصأ روطتلا كلذ تاراجملو صاـخشأ ةطساوب اهتاقلاع نم ً امهم ً ابناج تاعومجمو فرعت ب ةيسامولبدلا تاـثعبلا ، ً لايدب ـنلل .لسرلا ماـظن تفرع يتلا ةيديلقتلا مظ و مغر لصاوت نييسامولبدلا ةيامح ميظنتل ةيعاسلا ةيلودلا دوهجلا ، اهئاهتناو ب يقافتا ماربإ ة اّ نييﭬ ل ل ةيلصنقلاو ةيسامولبدلا تاقلاع 1961 ةصاخلا تاثعبلا ةيقافتاو 1969 ، لاإ إ ن ةلعاف نكت مل اه مئارجلا نم ّ دحلا يف ةيسامولبدلا تاثعبلا قحب ؛ داقتفلا كلت صوصنلا - اهتعيبط مكحب - رصنعل ةهج نم ءازجلا ، لوح لودلا عامجإ مدعلو اهنومضم .ىرخأ ةهج نم ةيامحلا ريفوت نأ امك نيلثمملل نييسامولبدلا - مهمكح يف نمو - مهدادعأ ديازت لظ يف يف ةفلتخملا تلااجملا لودلا رارقتساو نمأ ىلع ً ارطخ تلااحلا ضعب يف لثمي ، ةلبقتسملا كلذو ، يف ةيلودلا دوهجلا نأو ً اصوصخ ،مهتناكمو مهتفص ىلإ نيدنتسم مئارجلل مهباكترا لاح يف ع ُ ت مل يسامولبدلا ليثمتلا ميظنت ريفوتب اهتيانع ةيسامولبدلا تاثعبلا ءاضعأ مئارج نم ةيامحلاب ىن .مهل ةينوناقلاو ةيداملا ةيامحلا ا لوأ _ هأ ثحبلا عوضوم ةيم ر ّ وطتلا كلذ ةينطولاو ةيلودلا تاعيرشتلا بكاوت نأ يرورضلا نم ناك ؛ ةياــمحلا ريفوتب ةمزلالا ل تاثعبل ةيسامولبدلا لا ةيامحلا امّ يس ةيئانجلا ، تداس يتلا ةيفرعلا ماكحلأا زواجتي امب ةليوط تارتفل ؛ كلذو ل هنيكمت كشب اهلمع ءادأ نم اـ ّ سيمو لقتسم ل ّ قحتت ر هلأا هعم ق فاد .يسامولبدلا ليثمتلا نم ةوجرملا نأ امك تاثعبلا كلت ءاضعأ نم مئارجلا عوقو ، زربي ةرورض لذب يف ةريبك دوهجل لودلا هاجتلاا لباقملا ؛ ل ةهجاوم لودلا يلثمم مئارج ةيبنجلأا ،اهنم ّ دحلاو ثيح بكترم عتمت لثمي و اه .نوناقلا ناطلس ضرفو ةلادعلا قيقحت مامأ ةبقع تاناصحلاب و لا رودلا ىلإ هابتنلاا ريثتسي عوضوملا اذه ثحب مهم هيدؤت يذلا ةطلسلا لاجم يف ةيذيفنتلا ابلس ةيسامولبدلا تاثعبلا ةيامح أ و جيإ ً ابا ، ،ةيسايس ىرخأب ةينوناقلا تارابتعلاا جازتما لظ يف يفف بلغأ ل نوكي تاعيرشتلا تاهجلا كلت قفو يلودلا قشلا تاذ اياضقلاب قلعتي اميف مهم رود ةلودلل ةماعلا ةسايسلا تارابتعا ، ترازو تاطلسلا كلت ةمدقم يفو ا تلااكوو لدعلاو ةيجراخلا .تارابختسلاا هيلعو ف نإ يمهلأا نـم ـمحلا ةسارد ناكمب ةـ ةيئانجلا ةيا ةررقملا ل ب تاـثع لودلا ، اهب طبتري يتلاو حاجن كلت يف تاثعبلا ءادأ .بولطملا هجولا ىلع اهتفيظو و كلذك مهملا نم ةيسامولبدلا تاثعبلا ءاضعلأ ينوناقلا عضولا ثحب ، و قاطن نم هب نوعتمتي ام تاناصح ، وبكتري نأ نكمي امو ه مئارج نم نيديفتسم م ،تاناصحلا كلت ن ت ةهجاومل نإ ثيح كل مئارجلا قيقحت يف رشابم رثأ ةلودلا رارقتساو نمأ .
عبدالقادر علي ابوالقاسم المرابط(1-2022)

حول مؤثرات الترتيب التام وتطبيقاتها

ﺔﻣدﻘﻣﻟا ﻲﻓ هرﯾﺑﻛ ﺔﯾﻣھأ نﻣ ﮫﻟ ﺎﻣﻟ بﯾﺗرﺗﻟا ﺔﺳارد ﻰﻠﻋ ﺔﻟﺎﺳرﻟا هذھ زﻛﺗرﺗ لﺎﺟﻣ ﺔﯾووﻧﻟا ءﺎﯾزﯾﻔﻟا ﺎﮭﻧﻣ ةدﻋ تﻻﺎﺟﻣو ﺔﯾﻘﯾﺑطﺗﻟا تﺎﯾﺿﺎﯾرﻟا بوﺳﺎﺣﻟاو . هذھ نوﻛﺗﺗو ﻲﻠﯾ ﺎﻣﻛ لوﺻﻓ ةدﻋ نﻣ ﺔﺳاردﻟا : وھو ﻲﺳﺎﺳﻷا دﻌﻟا أدﺑﻣﻟ تﺎﻘﯾﺑطﺗﻟا مھأ ضرﻌﺗﺳﯾ لوﻷا لﺻﻔﻟا نﻣ ﺔﻋوﻣﺟﻣ بﯾﺗرﺗ ﺎﮭﺑ مﺗﯾ ﻲﺗﻟا قرطﻟا ددﻋ ﺔﻓرﻌﻣ ﻲﻓ ﮫﻣادﺧﺗﺳا ﻘﺗﻧا ﺎﮭﻧﻣو ﮫﻧﻛﻣﻣﻟا قرطﻟا لﻛﺑ رﺻﺎﻧﻌﻟا ﻰھو لﯾدﺎﺑﺗﻟا ﻰﻟا ﺎﻧﻠ تﺎﻋوﻣﺟﻣ ﻲﻓ رﺻﺎﻧﻌﻟا نﻣ ددﻋ بﯾﺗرﺗ ﺎﮭﺑ مﺗﯾ ﻰﺗﻟا ﮫﻘﯾرطﻟا ًﺎﻌﯾرﺳ ﺎﻧﺟرﻋ ﺎﻣﻛ ، ًﻼﯾدﺑﺗ تﺎﺑﯾﺗرﺗﻟا هذھ نﻣ بﯾﺗرﺗ لﻛ ﻲﻣﺳﻧو ؤﻓﺎﻛﺗﻟا ضرﻌﺗﺳﻧ مﺛ ، ﺎﮭﯾﻓ بﯾﺗرﺗﻟا ﺎﻧﻣﮭﯾﻻ ثﯾﺣ ﻖﯾﻓاوﺗﻟا ﻰﻠﻋ لﯾدﺎﺑﺗﻟا ﺔﻋوﻣﺟﻣ ﻲھو لﺛﺎﻣﺗﻟا رﻣزو ﮫﻓرﻌﻣﻟا ﺔﻋوﻣﺟﻣ ﻰﻠﻋ ﻲﻓ بﯾﺗرﺗﻟا ضارﻌﺗﺳﺎﺑ لﺻﻔﻟا اذھ مﺗﺧﻧو ﺔﯾﻌﯾﺑطﻟا دادﻋﻻا ﺔﻋوﻣﺟﻣﻟا ℝ ﺎﮭﯾﻠﻋ تﺎﯾﻠﻣﻌﻟاو بﯾﺗرﺗﻟا دادﻋأو [1] ، [2] ، [3] . ﺎﻧﻣدﻗ ثﯾﺣ مﺎﺗﻟا بﯾﺗرﺗﻟا ﮫﻘﯾرط نﻋ ثدﺣﺗﻧ ﻲﻧﺎﺛﻟا لﺻﻔﻟا ﻲﻓ بوﻠطﻣﻟا رﺻﻧﻌﻟا ﻊﻗوﻣ دﯾدﺣﺗﻟ ﺔﺑوﻠطﻣﻟا طورﺷﻟا دﯾدﺣﺗﻟ تﺎﯾرظﻧﻟا ﮫﻋوﻣﺟﻣ لﻼﺧ نﻣ ﮫﻧﯾﯾﻌﺗ ﻲﻓ بﺗرﺗ نأ بﺟﯾ ﻲﺗﻟا رﺻﺎﻧﻌﻟا نﻣ ﻲﻓ ددﺣﻣ طﻣﻧ 3 ىﻷ ﮫﻣﺎﺗﻟا بﯾﺗرﺗﻟا ﺔﻘﯾرط ﺎﻧﻣﻣﻋ مﺛ تﺎﻋوﻣﺟﻣ يدرﻓ ددﻋ m تﺎﻋوﻣﺟﻣﻟا نﻣ [4] ، [5] ، [6] . مﺎﺗﻟا بﯾﺗرﺗﻟا تارﺛؤﻣ ﻰﻠﻋ فرﻌﺗﻧﻓ ثﻟﺎﺛﻟا لﺻﻔﻟا ﻲﻓ ﺎﻣا ﮫﯾﺣﯾﺿوﺗﻟا ﺔﻠﺛﻣﻷاو ﮫﻣﮭﻣﻟا تﺎﯾرظﻧﻟاو تﺎﻔﯾرﻌﺗﻟﺎﺑ [7] ، [8] . 4 ا ضﻌﺑ ﻲطﻌﻧ ﮫﻣﺗﺎﺧﻟا ﻲﻓو ﮫﯾﻟإ ﺎﻧﻠﺻوﺗ ﺎﻣ مدﺧﺗﺳﺗ دﻗ ﻰﺗﻟا تﻻﺎﺟﻣﻟ ﺞﺋﺎﺗﻧ نﻣ [7] ، [9] ، [10] . ﻲﻓ تﻣدﺧﺗﺳا ﻰﺗﻟا ﺔﺑرﻌﻣﻟا تﺎﺣﻠطﺻﻣﻟﺎﺑ ًﺎﻣﺟﻌﻣ ﺎﻧﻣدﻗ ﻖﺣﻠﻣﻟا ﻲﻓو ﺔﻟﺎﺳرﻟا .
ريم السنوسي فضيل(1-2017)
عرض

Overall Equipment Effectiveness Evaluation and Simulation Modeling Application for Beverages Production Line

Abstract Overall equipment effectiveness (OEE) is a well-accepted measure of performance in industry. In this thesis, the components of OEE were calculated over a period of 28 months using failure and repair data gathered from food and beverages packaging line. The failure and repair data of the packaging line were statistically analyzed to understand the nature of the failure patterns, and to estimate the reliability and maintainability characteristics of the packaging line in precise quantitative terms, moreover, the best fit distribution for TBF and TTR based on failure data were computed, these distributions were included in the simulation model to describe the reliability behavior of the packaging line. Among the techniques to tackle maintenance and reliability issues, simulation can undoubtedly play an important role as it provides what-if analysis and hence help to evaluate quantitative benefits. This thesis also describes the modelling of machine breakdown behavior in industrial machines, a packaging line machines in the Aseptic Liquid Food (ALF) factory. The model also examines three important scheduled tasks (parameters) influence on packaging machines to study the correlation between these parameters and the occurrence of breakdown. Results show that the component Availability of the OEE metric should be improved to optimise the productivity and the efficiency of the line. the model results of failure time metrics (i.e. MTBF and MTTR) were validated using Output Analyzer template within Arena simulation software; and the results were near actual figures of collected data. The results of second experiment model showed a decrease in breakdown occurrences compared to first experiment, however, the scheduled tasks usage rate didn't correlate to breakdown occurrences, indicating the need to study and analyze different possible reasons of breakdown occurrence. Keywords: TPM, WCM, OEE, Simulation and modelling
Tajedeen Ramadan Own(1-2022)

أثر تطبيق إدارة الجودة الشاملة على مستوى الخدمات في شركة هاتف ليبيا

المستخلص أصبحت صناعة الاتصالات أكثر تنافسية ، حيث يواجه مقدمو خدمات الإتصالات تحديات في الحفاظ على زبائنهم نظرًا لأن الزبون يلعب دورًا حيويًا في نمو الأعمال. يهدف هذا البحث إلى تحسين مستوى تسويق الخدمات في شركة هاتف ليبيا من خلال قياس الفجوة ما بين مستوى الخدمات المتوقعة من الزبائن و مستوى الخدمات الفعلية المقدمة لهم و ذلك باستخدام نموذج الفجوة SERVQUAL) (، تم جمع بيانات الدراسة بإستخدام الإستبيان الذي صممه Parasuraman و أخرون و تم توزيع 550 إستبانة و بلغت نسبة الإستجابة 75 .% أشارت بيانات الدراسة إن توقعات مشتركي شركة هاتف ليبيا لجودة الخدمات أعلى من الجودة الفعلية التي تقدمها الشركة بنسبة تتجاوز 65 % مما يعني أن تقييم المشتركين لجودة الخدمات الفعلية المقدمة من شركة هاتف ليبيا لا يرقى إلى توقعات مشتركي الشركة و هذا يعني وجود فرصة حقيقية لإدارة الشركة لتحسين جودة الخدمة المقدمة بما يعزز الحفاظ على المشتركين الحاليين و يسهل عليها تسويقها للمشتركين الجدد بما يعظم الحصة السوقية للشركة. نتائج الدراسة بينت إختلاف الأهمية النسبية للمعايير التي يستخدمها زبائن شركة هاتف ليبيا، عند تقييمهم لجودة الخدمات التي تقدمها الشركة حيث جاء ت الأبعاد على الترتيب : )جودة الشبكة ، الاعتمادية ، العناصر الملموسة، الأمان ،التعاطف و أخيرا الإستجابة( ، مما يدل على أن هناك مجالا للقيام بعملية تطوير وتحسين جودة الخدمات كما يوليها الزبائن الأهمية. أوصت الدراسة بضرورة تبني إدارة شركة هاتف ليبيا ، جودة الخدمة كاستراتيجية للتميز والمنافسة المتوقعة في السنوات القادمة، و العمل على تطوير وتحسين جميع الخدمات التي تقدمها الشركة ، والاهتمام بترتيب أبعاد الجودة المحددة من قبل الزبائن عند عمليات التطوير بما يسهل عملية تسويق هذه الخدمات وفقا للفجوة الموجودة بين الخدمات المتوقعة و الفعلية.
أحمد معتوق الصغير الدائري(1-2022)
عرض