إدارة الدراسات العليا والتدريب

المزيد ...

حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

حقائق حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

58

المنشورات العلمية

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في إدارة الدراسات العليا والتدريب

الوظائف المعجمية وطارئق الوصول إلييا في معجم تاج العروس من جواىر القاموس لمزبيدي

"ممخص الدارسة" بالعربي انصب مكضكع الدارسة عمى الكظائؼ المعجمية كطارئؽ الكصكؿ إلييا في معجـ تاج العركس مف جكاىر القامكس لمزبيدم، دارسة كصفية، كاف مف أىـ أىدافيا: خدمة المعجـ التاريخي لمةة العربية الذم يتتبع الكممات منذ كجكدىا كيستمر معيا في مارحميا الممتدة عبر الأزمنة كالأمكنة، لارتباط المةة العربية بالمعاجـ، كمحاكلة استكشاؼ الجديد لكظائؼ المعاجـ كط رائؽ الكصكؿ إلييا لدل المعجميف فييا. منيج الدارسة: ىك المنيج الكصفي الذم مف متطمباتو التحميؿ كالإحصاء كالاستنتاج، حيث عرضت الباحثة الكظائؼ المعجمية المتمثمة في بياف ذكر المعنى، كالنطؽ كاليجاء، كالمعمكمات الصرفية كالمةكية، كالتأصيؿ الاشتقاقي، كمعمكمات الاستعماؿ، كمعمكمات المكسكعية، ككيفية الكصكؿ إلييا مف خلاؿ ثـ تتبعت كركدىا مف معجـ التاج مع بياف مدل تحقيؽ ىذه ، الفصكؿ كالمباحث فقدمت تعريفان ليا الكظائؼ كتكضيح الكظائؼ المحققة غير المحققة، كما عرضت الباحثة الكظائؼ مف خلاؿ جداكؿ بينت فييا الكظائؼ كطارئؽ الكصكؿ إلييا. أما عف محتكيات البحث، فقد جاءت في مقدمة كثلاثة فصكؿ كخاتمة. المقدمة: اشتممت عمى أىمية البحث كأىدافو، كمنيج البحث، كأدكاتو، كالدارسات السابقة، كالصعكبات التي كاجيت الباحثة. الفصل الأول: دارسات تمييدية كاشتمؿ عمى مبحثيف: - المبحث الأكؿ: تككيف الزبيدم العممي. 1 - مكانة التاج العممية. 2 الفصل الثاني: كاشتمؿ عمى سبعة مباحث: - المبحث الأكؿ: شرح المعنى. 1 ه‌ - المبحث الثاني: بياف النطؽ. 2 - المبحث الثالث: بياف اليجاء. 3 . - المبحث الاربع: التأصيؿ الاشتقاقي 4 . - المبحث الخامس: المعمكمات النحكية كالصرفية 5 . - المبحث السادس: معمكمات الاستعماؿ 6 - المبحث السابع: المعمكمات المكسكعية. 7 الفصل الثالث: الكظائؼ المعجمية كطارئؽ الكصكؿ إلييا في معجـ تاج العركس لمزبيدم دارسة تطبيقية كاشتممت عمى سبعة مباحث: - المبحث الأكؿ: بياف المعنى. 1 - المبحث الثاني: بياف النطؽ. 2 - المبحث الثالث: بياف اليجاء. 3 . - المبحث الاربع: التأصيؿ الاشتقاقي 4 . - المبحث الخامس: المعمكمات النحكية كالصرفية 5 - المبحث السادس: معمكمات الاستعماؿ. 6 - المبحث السابع: المعمكمات المكسكعية. 7 الخاتمة: كفييا عرض ال. التكصؿ إلييا مف خلاؿ البحث ٌ نتائج التي تـ المصادر والمارجع: المصدر الرئيسي الذم اعتمدت عميو الدارسة، تاج العركس مف جكاىر القامكس . بيدمٌ لمز بالإضافة إلى المعاجـ المةكية، كالمصادر الصرفية كالنحكية، كبعض الدارسات المةكية الأخرل. الفيرس: كاشتمؿ عمى فيرس المكضكعات كفيرس المصادر كالمارجع.
فتحية محمد عبدالسلام النفاتي (1-2016)
Publisher's website

التوازن العقدي لعقود نقل التكنولوجيا

م لا يقرف ،اهمدقتو تاعمتجملا روطت يف ايسيئر ارود ايجولونكتلل نإ ام ىلإ هيف لصلأا عجري لود تلااجملا فلتخم يف ايجولونكتلا لقن ىلإ ةيمانلا لودلا ىعست اذهلف ،مولعو فراعم نم هيلإ تلصو يتلا ةيراضحلا لحارملا رصتخت ىتح ،ةرضحتملا لودلا بكرب قاحلل اهنادلب يف اهنيطوت ضرغب تيو ،ةفلتخملا تلااجملا يف امدقت اهل ةقباسلا لودلا اهب ترم ةددعتملا تاعانصلا يف كلذ رهظم تلقتنا يتلاو امدقت رثكلأا ىرخلأا لودلا نم هدروتست تناك امم ةيمانلا لودلا اهجتنت يتلا ةعونتملاو ةدروملا تاكرشلا نيب ةمربملا دوقعلا ددع ديازت ظحلاملا نم هنإف كلذلو ؛ ايجولونكتلا اهنم ي نأ يف اهنم ةبغر ةيمانلا لودلاو ايجولونكتلل ةروطتملا لودلا فوفص نيب مدق عضوم اهل نوك . ايجولونكت 4 فرطلا لباقم يبنجلأا فرطلا اهيف نوكي يتلا ةيلودلا دوقعلا نم ايجولونكتلا لقن دوقع ربتعتو لحارم نم ءادتبا كلذو ،اهلحارم عيمج يف دوقعلا هذه مزلاي امهم ارود ةدارلإا ناطلسلو ، ينطولا تاوطخ ىلإ نيوكتلا نأ يف قحلا دقاعتلا فارطلأف ،دقعلا ىلع ةبترتملا راثلآا ىلإ ةددعتملا ذيفنتلا ) ةدارلإا ناطلس( أدبملا اذه دعيو ، مهتدارلإ ةققحملا جئاتنلا ىلإ ةيدؤم طورش نم اوءاش ام اوطرتشي رارقتسا يف امهم ايساسأ ارود بعلي هرابتعاب ايجولونكتلا لقن دوقع يف ةرقتسملا ئدابملا نم ماودو ارطلأا نيب ةيلودلا ةيدقاعتلا تاقلاعلا ف ىلإ يدؤي ، ديق نود ةدارلإا ناطلسل نانعلا قلاطإ نأ لاإ ، دقعلا لحم ايجولونكتلل هراكتحاو هكلاتما ةجيتن طورشلا نم ءاشي ام عضوب يوقلا فرطلا دارفنإ يتلا ةضوافملا ةطلس ةيدودحم ىلإ ةفاضلإاب اذه ،اهل ةسام ةجاح يف رخلآا فرطلا نوكي يتلاو ايجولونكتلا يقلتم فنتكت ، ةفرعملا مزاول نم اهب طيحي امو ةيلودلا ةراجتلا ةسرامم يف هتربخ ةلقل ةجيتن ةيعقاو ةرهاظ ايجولونكتلا لقن دوقع يف فارطلأا نيب يدقعلا نزاوتلا للاتخا راص دق اذهلو مكحت ىلإ ةفاضلإاب ، خيراتلا لحارم ربع ةينوناقو ةيفسلفو ةيداصتقاو ةيسايس لماوع راهصنا عتم تاكرشلا . يلودلا داصتقلاا ىلع اهتنميهو ةيسنجلا ةدد نيب ةيدقاعتلا ةلادعلا غولبل ،ايجولونكتلا لقن دوقع يف يدقعلا نزاوتلا قيقحت ةيمهأ رهظت اذبو ةلحرم نم ةدتمملا ، دقعلا لحارم ءانثأ ثدحت يتلا ، نزاوتلا للاتخا بابسأ بنجتب كلذو ،فارطلأ
سكينة عبدالحكيم البوعيشي(1-2021)
Publisher's website

النظام المصرفي الليبي ( من سنة في ميزان الفقه الإسلامي 2015 إلى 1951 م)

المقدمة الحمد لله رب العالميف، والصلبة والسلبـ عمى سيد المرسميف، سيدنا محمد وعمى آلو الطيبيف الطاىريف، والرضا عف أصحابو السابقيف مف المياجريف والأنصار ومف تبعيـ بإحساف، وبعد... م ) في ميازن 2015 إلى 1951 فموضوع ىذا البحث النظام المصرفي الميبي ( من سنة ، الفقو الإسلامي مف أساسو الدستوري ًبدءا ،ً عنى بدارسة النظاـ المصرفي الميبي تشريعيا ُ إذ ي ، بأصوؿ و ًمقارنا ، إلى نصوصو القانونية لبياف مدى ، بمعاييرىا ًارّعيُوم ، تطبيقات الفقو الإسلبمي توافقو مع الشريعة الإسلبمية، وتحقيقو لمقاصدىا، وبالتالي معرفة طبيعة ىذا النظاـ. إذ بعد نجاح تغيير أنظمة الحكـ في بعض الدوؿ العربية، تعالت الأصوات بضرورة مارجعة التشريعات، ومعرفة مدى توافقيا مع الشريعة الإسلبمية، وىو ما أطمؽ عميو أسممة التشريعات، وذلؾ كمطمب نخبوي وشعبي، وكيدؼ مف أىداؼ ىذه الثوارت؛ لما فيو مف تحقيؽ لميوية الإسلبمية ليذه الدوؿ، والتي كانت ليبيا مف بينيا. ولأف القطاع المصرفي في ليبيا ىو أحد أىـ قطاعات الدولة، إذ يمثؿ عصبيا الاقتصادي؛ وكذلؾ لشدة أىميتو بالنسبة للؤفارد، كما لمدولة، كاف ليذا القطاع نصيبو مف ىذه النداءات المطالبة بأسممتو، سواء عمى المستوى التشريعي، أو التطبيقي، ومف ىنا كاف المبعث مف وارء ىذا البحث، حيث سأسمط الضوء عمى طبيعة ىذا النظاـ المصرفي، وبما أف ىذا النظاـ قد مر بعدة م وذلؾ وفؽ الأسس والقواعد ،ً وتطبيقيا ًتشريعيا ، فسأعمؿ عمى دارسة ىذه المارحؿ ،ارحؿ الفقيية، الشرعية منيا والقانونية، والنظر في مدى تحقؽ اليوية والطبيعة الإسلبمية في كؿ مرحمة، وذلؾ مف خلبؿ منطوؽ التشريعات، وواقع التطبيقات.
الطاهر امحمد الحاج احمد(1-2019)
Publisher's website