إدارة الدراسات العليا والتدريب

المزيد ...

حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

حقائق حول إدارة الدراسات العليا والتدريب

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

58

المنشورات العلمية

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في إدارة الدراسات العليا والتدريب

تأثير حضارة المشرق العربي القديم في حضارة الإغريق 0033 0033- - 000 ق000 ق. .م

المقدمة نبيه أحمد الله حمداا كثيراا وأصلي على وآله بعد وأسلم تسليماا أما :- اهدت منطقة الحةو الشةرقي للبحةر الأبةيض المتوسةلآ والةبلاد المتاخمةة لةه ، تواجةةد حضةةاري نشةةلآ منةةذ ألف السةةنين، وخاصةةة فةةي بةةلاد المشةةرق العربةةي القةةديم وبلاد الإغريق، نتج عنه نشوء حضةارات اات صةبغة إنسةانية عالميةة أثةرت وتةأثرت ببعضها البعض، وكانت بؤرة إاعاع حضةاري لمةس بقيةة المنةاطق الأخةر، وأمةدها بةةةزخم إنسةةةاني حضةةةاري كةةةان لةةةه دور فةةةي التقةةةدم الحضةةةاري الةةةذي وصةةةلته، ودأب الحضارات على مر التاريخ، مرورها بأطوار تنقسةم إليهةا أو تجةزي إليهةا تلةك الفتةرة من الزمن التي مرت بها، وتلك الأطوار ثلاثة:- نشةوء، ونمةو وازدهةار، واضةمحلال وانهيار، وأقرب تشةبيه لهةا الةك الةنجم الجبةار فةي أحةد المجةرات المكونةة لهةذا الكةون ويظةل مشةعاا ومتوهجةاا وهةو يكبةر ويمتةد ، الذي يبةدو قزمةاا مشةعاا ، المترامي الأطراف حتةةى يصةةل مةةد، تعجةةز جاابيتةةه عةةن الإمسةةاك بمكوناتةةه، فيحةةد انفجةةار هائةةل يةةدفع بإاعاعه في أرجاء المجرة بقوة، بينما ل يتبقةى مةن الةك الةنجم المتلااةي سةو، سةديم مظلةةم وبةةارد، ومةةع أن ا ضةةيا لةةنجم انتهةةى عمليةةاا فةةإن ءه يظةةل يشةةاهد فةةي الكةةون ألف وهكذا هي الحضارة فرغم انتهائها فإن اخصها يظةل متواجةداا فيمةا يةأتي مةن ،السنين بعدها من حضارات، ولما كانت هناك اواهد مادية علةى وجةود حضةارات قديمةة فةي الشرق والغرب، وجدت عبر فتةرات متزامنةة أو متعاقبةة مةن الةزمن، ثةم أفلةت، وحةل محلها حضارات أتت بعدها تأثرت بها، إا استلهمت أفكارها وعلومها وآدابها ومجمةل ما وصلت إليه من معارف، لتبدأ من نفس الحد الذي توقفت عنةده سةابقاتها فةي مسةيرة الإنسةةانية، وهكةةذا فةةإن الحضةةارات التةةي اةةهدها المشةةرق العربةةي القةةديم فةةي مراكةةزه 14 الثلا :وادي النيل وبلاد الشام وبلاد الرافةدين، قةد تركةت بصةمات واضةحة علةى مةا أتى من بعدها من حضةارات ومنهةا الحضةارة الإغريقيةة، ول يخفةي الإغريةق أنفسةهم تلك التأثيرات فبين الإعجاب والندهاش وقليل من العجرفة، اعترف الإغريق بةالكثير مما اقتبسةوه أو نقلةوه مةن علةوم، ومةن أفكةار أخةذوها واعتنقوهةا ا وصةنائع قلةدوها أول ، وفيهةا تةأثيراا ، ثم كانوا لهةا أكثةر تنقيحةاا ، وآداب كانوا بها أاد تأثراا ، ومهروا فيها ثانياا ، اةكل أهةم ركيةزة فةي حضةارة أقاموهةا فةي بلادهةم ، وكان كمةاا هةائلاا مةن المعلومةات مازالت موضع انبهار وإجلال العالم حتى هذه الساعة. إن ظةةاهرة التةةأثر و التةةأثير تتبةةاين مظاهرهةةا و أبعادهةةا ومجالتهةةا، وتختلةةف وتتفاوت درجات وقعها على الطرف المتأثر، وعليه أتت هذه الدراسةة كمحاولةة لتتبةع مةةا نةةتج مةةن تةةأثير حضةةاري لةةبلاد المشةةرق العربةةي القةةديم علةةى بةةلاد الإغريةةق، فةةي مجالت الآداب والفنون، والعقائد الدينية، والأعراف والمثل والقةيم والمفةاهيم، والعلةم والمعرفة، ومما قد يفتح أفةاق أرحةب أمةام هةذه المحاولةة فةي البحةث عةن هةذا التةأثير، كون بلاد الإغريةق ومنةذ بدايةة العصةور التاريخيةة، اات صةلات متينةة ومسةتمرة مةع بةلاد المشةرق العربةي القةديم، ومراكةزه الحضةارية الةثلا المتمثلةة فةي وادي النيةل و الشام و بلاد ا نائيةة بةذاتها عةن أي ، بحيث أنها لم تكن بلاداا منغلقة على نفسها ،لرافدين تأثير، بل بلاد منفتحة على غيرها من البلاد، التي كان لها قصب السبق في المضةمار الحضاري. ، وبذلك ستكون هذه الدراسة محاولة لجمع ودراسة مةا ك تةب عةن تلةك المرحلةة مةةن المصةةادر و المراجةةع والأبحةةا ، واسةةتنتاج التةةأثيرات الناتجةةة عةةن التواصةةل بةةين وصولا إلى انضوائهما تحت لةواء كيةان سياسةي واحةد، والةك عنةدما نجةح ،المنطقتين السةةكندر المقةةدوني(الأكبةةر )مةةن مةةد سةةيطرته عليهمةةا، وعلةةى بةةاقي بةةلاد العةةالم القةةديم . ق.م 332المجاورة لهما سنة أما سةبب اختيةار الموضةوع فيرجةع إلةى الرغبةة فةي إيضةاح جانةب اي أهميةة كبيةةةرة، فةةةي علاقةةةة الحضةةةارات الإنسةةةانية، وخاصةةةة الحضةةةارة العربيةةةة القديمةةةة، بالحضةةارة الإغريقيةةة، مةةن خةةلال إبةةراز مةةد، متانةةة هةةذه العلاقةةات، بتتبةةع قةةدم هةةذه 15 العلاقة، وتواصلها وعدم انقطاعها طيلة الفترة المشةمولة بالدراسةة، والطةرق التةي تةم عبرهةةا هةةذا التواصةةل، وهةةي الطةةرق نفسةةها التةةي تةةم مةةن خلالهةةا انتقةةال المةةوثرات وكةةذلك ، وعلةةى نةةوع تلةةك الطريةةق يكةةون التةةأثير مبااةةراا أو غيةةر مبااةةر ،الحضةةارية رغبةةة الباحةةث مةةن وراء هةةذا الجهةةد فةةي إزاحةةة السةةتار عةةن بعةةض الغمةةو ، وحةةل إاكالية التضارب بين أراء الدارسين و المؤرخين، عن مد، التةأثير الحضةاري لةبلاد المشةةرق العربةةي القةةديم علةةى بةةلاد الإغريةةق، ولسةةد جةةزء ولةةو بسةةيلآ مةةن الةةنق ، فةةي المكتبة العربية الليبية، في هذا الجانب من الدراسات التاريخية. أما الهةدف مةن هةذه الدراسةة، فهةو محاولةة التأكيةد علةى أصةالة تلةك التةأثيرات فضلاا عن إبراز من هةو الطةرف المةؤثر مةن ، واستمراريتها بين المنطقتين ،وأقدميتها الطرف المتأثر، ومن خلال هذه الدراسةة أيضةا يحةاول الباحةث بقةدر الإمكةان الإجابةة عن بعض التساؤلت التي تمثل ااكاليتها، والهدف الرئيسي، و منها:ــ ــ إبراز ما إاا كانت منطقة المشرق العربي القديم وبلاد الإغريق، هي أولى المنةاطق 1 التي نشأت فيها أقدم الحضارات.؟ للحضارة 2 وضع مفهوم محدداا .؟ ، ـــ ما هي الآراء التي حاول بها الدارسون ـــ ما مد، حتمية تأثير الحضارات و تأثرها يبعضها البعض.؟ 3 ـــ هل كان هناك تأثير حضاري بين بلاد المشرق العربي القديم وبلاد الإغريق.؟ 4 ـــ ما مد، عراقة العلاقة بين المنطقتين، وطرق التواصل بينهما.؟ 5 ـــ هل كان هناك تأثير في مجال الآداب والعلوم الإنسانية، والفنون.؟ 1 ـــ هل كان هناك تأثير في مجال الدين والشرائع والنظم السياسية.؟ 3 ـــ هل كان هناك تأثير في مجال العلوم التطبيقية والبحثية، والصناعة.؟ 5 وغير الك من التساؤلت، التي سةترد فةي حينهةا، والتةي سةوف يةتم بعةون الله وتوفيقةه الإجابةةة عنهةةا عبةةر فصةةول ومباحةةث هةةذه الدراسةةة، لأجةةل الوصةةول إلةةى معةةالم التقةةدم الحضاري لبلاد المشرق العربي القديم وتأثيرها في بلاد الإغريق.
المختار عمر علي عبدالقادر(1-2012)
Publisher's website

Equilibriums and stability in nonlinear systems of differential equations

Chapter one [1] 1.1. Background Differential Equation is an equation with unknown function that contains one or more derivatives of the unknown function. The order of the differential equation is the highest derivative in the equation, and the Differential equations can be classified based on the order: I- First order: - just the first derivative appear in the equation. For example II- Higher order: - derivatives higher than the first appear in the equation. For example: ( ) Differential equations can be classified as based on the number of functions that are involved. (1)-A single differential equation is a single unknown function. For example: (2)- A system of differential equations -there is more than one unknown function. For example, together with , Differential equations can be classified as based on the type of unknown function:- (a)-Ordinary - unknown function is a function in a single variable. For exemple: , etc. [2] (b)-Partial - unknown function is a function in more than one variable. For example: An ordinary differential equation ( ) ( ( )) is called non- linear iff the function (t, u) ( ) is non-linear in the second argument. To see that the solutions of the nonlinear system near the origin resemble those of the linearized system. 1.2. Introduction: [11] A nonlinear system refers to a set of nonlinear equations (algebraic, difference, differential, integral, functional, or abstract operator equations, or a combination of some of these) used to describe a physical device or process that otherwise cannot be clearly defined by a set of linear equations of any kind. Dynamical system is used as a synonym for mathematical or physical system when the describing equations represent evolution of a solution with time and, sometimes, with control inputs and/or other varying parameters as well. The theory of nonlinear dynamical systems, or nonlinear control systems if control inputs are involved, has been greatly advanced since the nineteenth century. Today, nonlinear control systems are used to describe a great variety of scientific and engineering phenomena ranging from social, life, and physical sciences to engineering and technology. This theory has been applied to a broad spectrum of problems in physics, chemistry, mathematics, biology, medicine, economics, and various engineering disciplines.
Suad Hamed Omar(1-2015)
Publisher's website

اختلاف أشهب مع الإمام مالك و تلاميذه (من باب الجعل والإجارة إلى باب الدعوى حسب ترتيب المدونة)

:المقدمة ًأولا الحمد لله الكريم المنان، الذي هدانا للإيمان، ومن علينا بإرساله إلينا خير خلقه فمحا به عبادة الأوثان، وأكرمه بالقرآن، المعجزة المستمرة على تعاقب محمد الأزمان، لقلوب أهل البصائر والع رفان وشريعة لسائر الخلق والأكوان، ً وجعلها ربيعا والصلاة والسلام على سيدنا محمد حبيب الرحمن . أما بعد: فإن المذهب المالكى هو أحد المذاهب الفقهية السنية الأربعة الكبرى في العالم الإسلامي , ً ونظار لكثرة أتباع هذا المذهب وتلاميذه وكثرة الأقوال فيه يجد الباحث في الفقه المالكي ثمارت فكرية متنوعة من المنازع الفقهية صالحة للتطبيق حيث ًوألوانا توافق البيئات المختلفة والأقطار المتباينة . ،" فهذه خطة بحث أتقدم بها بعنوان" : اختلاف أشهب مع الإمام مالك وتلاميذه دارسة تحليلية ، من باب الجعل والإجارة إلى باب الدعوى حسب ترتيب المدونة مقارنة . وفي ختام هذه المقدمة أتقدم بخالص الشكر والتقدير لجميع الأساتذة الكارم أعضاء هيئة التدريس على كل ما قدموه لي من معلومات مفيدة . وأرجو من الله العلي القدير أن يوفقني في هذا البحث وأن ينال الرضا والاستحسان من الجميع .
نجلاء محمد حماد الشاعر(1-2013)
Publisher's website