قسم وقاية النبات

المزيد ...

حول قسم وقاية النبات

في السنوات الأولى لنشأة كلية الزراعة اقتصرت العلوم التخصصية المرتبطة بأمراض ووقاية النبات على مقررات معدودة تدرس ضمن قسم الإنتاج النباتي وهى تشمل : أساسيات أمراض النبات، علم الفطريات، علم الحشرات، وعلم مكافحة الآفات. استمر ذلك الوضع حتى بداية العام الدراسي 1973/1972 م، ونظرا لازدياد عدد الطلاب بكلية الزراعة، وحاجة المشاريع الزراعية القائمة إلى تخصصات معينة، استحدثت خمس شعب ضمن قسم الإنتاج النباتي من بينها شعبة وقاية النبات . وفى العام 1978م ، تحولت هذه الشعب إلى أقسام مستقلة ، وبذلك نشأ قسم وقاية النبات  ليبدأ مسيرته الناجحة التي توجت مع بداية العام الجامعي 1977/1976م بافتتاح برنامج الدراسات العليا لمنح شهادة الماجستير لأول مرة بكلية الزراعة .

حقائق حول قسم وقاية النبات

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

13

المنشورات العلمية

19

هيئة التدريس

17

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس علوم زراعية
تخصص وقاية النبات

في السنوات الأولى لنشأة كلية الزراعة اقتصرت العلوم التخصصية المرتبطة بأمراض ووقاية النبات على مقررات معدودة تدرس ضمن قسم الإنتاج النباتي وهى تشمل : أساسيات أمراض النبات، علم الفطريات، علم الحشرات، وعلم مكافحة الآفات.استمر ذلك الوضع حتى بداية العام الدراسي 1973/1972 م، ونظرا لازدياد...

التفاصيل

من يعمل بـقسم وقاية النبات

يوجد بـقسم وقاية النبات أكثر من 19 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. الصادق محمد سالم غزالة

الصادق غزالة هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم وقاية النبات بكلية الزراعة طرابلس. يعمل السيد الصادق غزالة بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2006-04-25 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم وقاية النبات

بعض العوامل المؤثرة على الاختلاف النوعي والكمي لحشرات التربة ببعض مناطق شمال غرب ليبيا

أجريت الدراسة الحقلية في مناطق البحث في الفترة مابين شهر أغسطس 2009. وشهر يوليو 2010م. بموقعي بئر الغنم والهضبة بطرابلس، كما تم جمع العينات الحشرية بشكل عشوائي من عينات التربة، وذلك عن طريق الغربلة والمصائد الأرضية من الحقل، وباستخدام أقماع بارليزي لاستخلاص الحشرات الصغيرة من عينات التربة بالمعمل، وجمعت عينات التربة من الحقل بواسطة اسطوانات أخذ العينات عند أعماق (0-5سم) من سطح التربة و (0-15سم) و(15-30سم). وكان وزن عينة التربة موضوع البحث في حدود 500 جرام للعينة الواحدة، وضعت كل عينة منها في كيس على حده ودونت عليها جميع البيانات الخاصة بالعينة (الموقع، والعمق، والتاريخ، ورقم المكرر). نقلت العينات إلى المعمل حيث وضعت عينات التربة على المناخل بداخل الأقماع، وسلطت عليها إضاءة مثبتة على بعد 5 سم من سطح التربة بداخل القمع. تم تغطية الصندوق الخشبي بغطاء لمنع جذب الحشرات، وأجريت عمليات الفحص بعد ثلاثة أيام من تاريخ تعرضها للإضاءة، ثم جمعت العينات في قنينة مثبتة أسفل القمع، حيث تحتوي على مادة حافظة (كحول ايثانول 70% وجليسرين5%). تم تطبيق جميع الأساليب المتبعة خلال مراحل فرز العينات وحصرها وتحليلها وحفظها وتعريفها عن طريق الاستعانة بالمراكز المتخصصة مثل جمعية الحشرات وجامعة المنيا والمكتبة القومية في جمهورية مصر العربية، والاستفادة من المراجع العلمية المختلفة ذات العلاقة. أخذت عينات إضافية من التربة لتقدير نسبة المادة العضوية وال (pH) لمواقع الدراسة,وبينت النتائج إن الحشرات ذوات الذنب القافز ( كولمبولا ) كانت أعلى كثافة عددية خلال فترة الدراسة, كما أن الخنافس الكاملة, ويرقات الخنافس, والنمل, والبق, كثافتها العددية عالية نسبياً طوال فترة الدراسة, بينما سجلت حشرات ثنائية الذنب, والسمك الفضي, وإبرة العجوز, ويرقات ثنائية الأجنحة, ويرقات حرشفية الأجنحة, كثافة عددية أقل, وأوضحت الدراسة بأن الحلم يتمتع بكثافة عددية عالية جداً عن باقي الحشرات, ومفصليات أرجل التربة في مواقع الدارسة وخلال فصول السنة, وسجل العنكبوت كثافة عددية أقل, وأظهرت النتائج إن للموقع تأثيراً معنوياَ على الكثافة العددية (P< 0.01 & P< 0.05) للكولمبولا وللحلم والسمك الفضي ويرقات الخنافس, حيث زادت معنوياً بمنطقة طرابلس مقارنة بمنطقة بئر الغنم, وعلى الجانب الآخر لم يؤدي التحليل الإحصائي إلى فروق معنوية بين منطقة طرابلس ومنطقة بئر الغنم في الكثافة العددية, لكل من ثنائية الذنب، وإبرة العجوز، والخنافس الكاملة، وثنائية الأجنحة، وحرشفية الأجنحة، والنمل، والبق، والمن، والعنكبوت. ويتبين من النتائج أيضاً أن الموقع ليس له أي تأثير معنوي على مفصليات الأرجل التي درست خلال موسم الشتاء، مع أن الكثافة العددية لمعظم مفصليات الأرجل التي تم دراستها كانت أعلى بموقع طرابلس مقارنة بموقع بئر الغنم، وكانت هذه الفروق غير معنوية, كما أوضحت النتائج أن الكثافة العددية الإجمالية كانت أكبر معنوياً ( P
مسعودة عبدالله محمد بولافية (2012)
Publisher's website

حصر أنواع الحلم المتلازم مع أشجار النخيل ودراسة حياتية حلم الغبار Oligonychus afrasiaticus (Mc G) (Acari: Tetranychidae) بالمناطق الساحلية لليبيا

دراسة حياتية حلم الغبار Oligonychus afrasiaticus، وحصر الأعداء الحيوية المتلازمة مع أشجار النخيل. دلت النتائج المسوحات الحقلية أن الحلم المتواجد على أشجار النخيل بالمناطق الساحلية بليبيا، فى أربعة عشر منطقة وهي (العجيلات، صرمان، صبراتة، شلغودة، الزاوية، جودائم، بئر ترفاس، قصر بن غشير، تاجوراء، القربوللى، الخمس، زليتن، مصراته وتاورغاء) خلال السنوات 2007-2008. عن تسجيل ثمانية عشرة جنساً من الحلم التابع لثلاث رتب وهى أمامية الثغور التنفسية متوسطة الثغور التنفسية وعديمة الثغور التنفسية منها ثلاثة عشر فصيلة منها فصيلة Tetranychidae،Oribatulidae ،Acaridae،Cheyletidae ، Galumnidae ، Bdellidae، Phytoseiidae ،Oppiidae Calligonellidae, Ascidae , Erythraeidae, Rhaphignathidae و Epilohanniidae وثمانية عشر جنس وستة عشر نوعاً موزعة حسب طبيعة تغذيتها وبيئتها إلى 11 نوع مفترس (mites Predacious) كما سجل المفترس Balaustium sp لأول مرة فى ليبيا تابع لفصيلة Erythraeidae بمنطقة الخمس من مناطق الدراسة ، 3 مغذيات نباتية mites) Phytophagus) ،2 عوائل رمية (Saprophytic mites) ، 2 مغذيات فطريةFungivorous mites)). سجل حلم الغبارOligonychus afrasiaticus فى 13 منطقة على أصناف النخيل البكرارى البرلصى الطابونى الحلاوى حيث ظهر بنسب مختلفة على هذه الأصناف عدا منطقة تاورغاء لم يسجل أو يلاحظ بها حلم الغبار. درست حياتية أطوار حلم الغبار حقليا فبين أن أعلى كثافة عددية كانت خلال شهر سبتمبر بمتوسط 5799 فرداً، 239 فردا لشهر أكتوبر. كما درست حياته حلم الغبار Oligonychus afrasiaticus معمليا تحت درجة حرارة 35 ± 1 مْ الرطوبة 50 – 60 % أظهرت النتائج تطور حلم الغبار من البيض إلى البالغة خلال 6.5 -7 ومدة حضانة البيض كانت (2.9 يوم) بينما الطور اليرقى فكان 1.75 يوم وتستغرق الطور الحورى الأول والثانى يوماً واحداً ومدة التعمير للأنثى (5.4) يوماً، مدة التعمير الذكر (3 أيام)، حصرت الأعداء الحيوية من مفترسات ومترممات ومغذيات فطرية ومسببات أمراض وغيرها على نخيل التمر فدلت الدراسة على تواجد مجموعة من المفترسات متلازمة مع حلم الغبار O. afrasiaticus وهى Eutogenes quadrisetataus، Amblyseius californicus حيث وجد يفترس البيض وأطوار الحلم الأخرى كما سجل مفترس من رتبة غمدية الأجنحة تابع لفصيلةCoccinellidae هوStethorus gilvifrons الطور اليرقى والحشرات الكاملة وجدت تفترس أطوار حلم الغبار المختلفة، كما وجدت بعض الفطريات Penicillium sp ، Aspergillus niger Abstract Date palm are subjected to various pest which include insects and mites, among them is old date mites "Oligonychus afrasiaticus "which infest most of date groves . A study was conducted to survey mites associated with different date palm growing regions of Libyan western coast . Also study of different mites population dynamics with relation to varietal response. A study was conducted on old date mite "O. afrasiaticus" biology, and natural bio- agents associated with date palms. Results indicated that mites were found on fourteen regions studied , including" Agialat , Sorman ,Subrata ,Shalguda , Zawia , Gudaiem , Birterfas , Gaser ben gashir , Tagura , Garbuli , Khoumis , Zliten , Musrata , And Tawerga " during (2007-2008) seasons . The results showed presence of eighteen genera of mites which represent, three different orders; "Prostigmata, Mesostigmata and Astigmata ". Among these there were thirteen different families as follow : Tetranychidae ، Oribatulidae،Acaridae، Cheyletidae ، Galumnidae ، Bdellidae ، Phytoseiidae ، oppiidae ،calligonellidae ،Ascidae، Erythraeidae Rhaphignathidae and Epilohanniidae. In addition, results indicated the presence of eighteen genera .and sixteen species categorized according to their feeding habits in to eleven predacious mites and three phytophagus feeders. It was found that genus Balaustium sp"a predacious mite of family Erythraeidae as first record in Libya. Other saprophytic mites (two genera) as well as two fungivorous mites were found. Old world mite "O .afrasiaticus "was found on thirteen regions studied .mainly on Bikrari , Burulsi , Tabuni and Helawi , but not at tawerga. "O.afrasiaticus "biology was studied on field, were the highest population found during September and October with population of 5799, and 239 mites respectively. The biology of "O.afrasiaticus was studied on laboratory at temperature of (35±1cْ) , and relative humidity of (50-60%), in which results showed that development from eggs to adults took (7 days) with an egg incubation of (3 days) . The larval stage was (2days), with first and second nymph stage of 24 hrs, while female longevity was 5.4 days .and the male took 3days. Bio-agents were surveyed ,results showed that a group of predacious mites were found in association with old date palm mites "O. afrasiaticus" as follow : Eutogenes quadrisetataus and Amblyseius californicus, these mites were found as predacious on egg as well as other stages .At the same time, anther Predacious Coleoptera of family Coccinellidae" Stethorus gilvifrons ", which was found that its larvae and adults feed on different stages of old date palm mites. Fungi of genus Penicillium sp، Aspergillus niger were found in association withO. afrasiaticus but their roles were not investigated .
أحلام الطيب قاقه (2010)
Publisher's website

تعريف أنواع ملقحات التين Ficus carica L. وتحديد كفاءتها من المصادر المختلفة بالمنطقة الغربية – ليبيا

تنتشر زراعة التين Ficus carica L. (عائلة Moraceae) فى كثير من المناطق الساحلية والجبلية من ليبيا (1)، ومعظم أصنافها ثنائية المسكن gynodioecious تحتاج الى التلقيح لإنتاج الثمار القابلة للأكل (19،24). تشير الدراسات إلى ان لكل نوع من التين دبور ملقح متخصص وتكون العلاقة تكافلية بينهما (24). اجريت هذه الدراسة للتعرف على أنواع دبابير التين بالمنطقة الغربية من ليبيا وشملت مواقع: عين زارة، تاجوراء، جنزور، الرابطة، مسلاتة، غريان خلال الموسمين الزراعيين 2013 و2014. من خلال النتائج، تم تعريف نوعين من الدبابير المتواجدة فى ثمار ذكار التين F. carica الدبور الملقح Blastophaga psenes يتبع رتبة Hymenoptera، عائلة Agaonidae) 4 ،5 ،9 ،12، 16 ،32) ويمثل تقريباً 99% من الدبابير المجمعة فى جميع المواقع، والدبور غير الملقح يتبع رتبة Hymenoptera، عائلة Pteromalidae (9، 17) ويمثل 1%. سجلت أعلى كثافات للدبابير الملقحة فى مناطق عين زارة وتاجوراء والرابطة فكانت 13601، 13819، 13613 دبور على التوالي، تليها منطقتي مسلاتة وجنزور 9775 ، 7692، وكانت أقل كثافة فى منطقة غريان 4806 دبور. بالإضافة إلى ذلك أثبتت الدراسة أهمية توفير الرطوبة الكافية لثمار الذكار فى زيادة معدلات خروج الدبابير الملقحة من الثمار بمقدار الضعف حيث كان متوسط اعداد الدبابير الملقحة 253 دبور ملقح / الثمرة مقارنة ب 124 دبور ملقح / ثمرة فى الظروف العادية.كما تبين بأنه يمكن المحافظة على جودة ثمار الذكار لفترة زمنية تتجاوز الاسبوعين اذا تم حفظها فى مكان بارد وبالتالي يمكن للمزارع استخدام ثمار الذكار لفترات أطول خلال موسم التلقيح دون أن يكون لها تأثير سلبي على جودة الذكار، كما أن عملية تلقيح الأزهار يمكن ان تتم بدبور واحد لضمان نجاح نضج الثمار(8) فقد بلغت نسبة نضج الثمار الملقحة بدبور واحد فى هذه الدراسة حوالي 80 %، لذا فإن عملية التلقيح ضرورية لإنتاج محصول إقتصادي. Abstract The study was conducted to identify various fig wasps associated with Ficus carica L. in the Western part of Libya. The survey covered six locations: Ain Zara; Tagora; Janzur; Rabta; Emselata, and Gharian for two years 2013 and 2014.The study identified two fig wasps associated with F. carica L., the first one, was the pollinator wasp Blastophaga psenes L., family Agaonidae, Order Hymenoptera. This represents approximately 99% from the total wasps collected from all regions. The second one was the non pollinator wasp belongs to family Pteromalidae, order Hymenoptera. It represents less than 1% of the total wasp collected. The regions Ain Zara, Tagora, and Rabta recorded the highest pollinator wasps densities, which were 13501, 13819, and 13613 respectively, followed by Emselata, Janzur with 9775 and 7692 pollinator wasps respectively. Gharian region recorded the lowest density which was 4806 pollinator wasps. In addition, this study indicated the importance of the availability of enough humidity around the syconium which resulted in the increase of the eclosion of the pollinator wasps by one fold from 124 pollinator wasps per syconium under normal conditions to 253 pollinator wasps per syconium when enough humidity was provided. Also the results showed that the syconium of the caprifig could be stored at 6 ºC for at least two weeks without showing any adverse affect on the eclosion of pollinator wasps. The pollination of Fig flowers could be achieved by one pollinator wasp with similar efficacy when two pollinator wasps were introduced, where 80% fig maturity recorded for both cases.
سناء الطيب شرلالة (2015)
Publisher's website