قسم وقاية النبات

المزيد ...

حول قسم وقاية النبات

في السنوات الأولى لنشأة كلية الزراعة اقتصرت العلوم التخصصية المرتبطة بأمراض ووقاية النبات على مقررات معدودة تدرس ضمن قسم الإنتاج النباتي وهى تشمل : أساسيات أمراض النبات، علم الفطريات، علم الحشرات، وعلم مكافحة الآفات. استمر ذلك الوضع حتى بداية العام الدراسي 1973/1972 م، ونظرا لازدياد عدد الطلاب بكلية الزراعة، وحاجة المشاريع الزراعية القائمة إلى تخصصات معينة، استحدثت خمس شعب ضمن قسم الإنتاج النباتي من بينها شعبة وقاية النبات . وفى العام 1978م ، تحولت هذه الشعب إلى أقسام مستقلة ، وبذلك نشأ قسم وقاية النبات  ليبدأ مسيرته الناجحة التي توجت مع بداية العام الجامعي 1977/1976م بافتتاح برنامج الدراسات العليا لمنح شهادة الماجستير لأول مرة بكلية الزراعة .

حقائق حول قسم وقاية النبات

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

13

المنشورات العلمية

19

هيئة التدريس

38

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس - وقاية النبات

في السنوات الأولى لنشأة كلية الزراعة اقتصرت العلوم التخصصية المرتبطة بأمراض ووقاية النبات على مقررات معدودة تدرس ضمن قسم الإنتاج النباتي وهى تشمل : أساسيات أمراض النبات،...

التفاصيل

من يعمل بـقسم وقاية النبات

يوجد بـقسم وقاية النبات أكثر من 19 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. حسن المهدي محمد الفلاح

حسن الفلاح هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم وقاية النبات بكلية الزراعة طرابلس. يعمل السيد حسن الفلاح بجامعة طرابلس كـاستاذ مساعد منذ 2012-02-14 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم وقاية النبات

مسح مبدئي لآفات الصوف في بعض المناطق بليبيا ودراسة لحياتية خنفساء الأثاث الكبري Anthrenus flavipes (Le Conte) Coleoptera: Dermestidae))

تم إجراء مسح مبدئ لأهم الآفات الحشرية التي تصيب السجاد والمنسوجات بمواقع مختلفة من ليبيا ودراسة تأثير درجات الحرارة والضوء والتغذية على دورة حياة خنفساء الأثاث الكبرى Anthrenus flavipes وتتبع دورة الحياة بالمعمل من شهر 5 – 2008 حتى شهر 6 – 2009.دلت نتائج المسح الأولي على وجود العديد من الآفات الحشرية على الصوف في الأماكن التي تمت زيارتها وأشتملت على ثلاثة أنواع من فصيلة Dermestidae وهي Anthrenus flavipes، piceus Attagenus، وpimpinella Anthrenus ونوعين من فصيلة Tinidae هما pellionella Tinea، وbiselliella Tineola. وقد لوحظ تواجد خنفساء الأثاث الكبرى A. flavipes في عدة مواقع مختلفة وبأعداد كبيرة مقارنة ببقية الأنواع.دلت النتائج على أن أقصر دورة حياة لخنفساء الأثاث الكبرى A. flavipes كانت قد تحققت عند درجة حرارة 32 ̊م ثم عند 28 ̊م و25 ̊م وكانت الفروق معنوية بين المتوسطات، أما ما يتعلق بتأثير ساعات الضوء والظلام فقد تبين أن أقصر دورة حياة لهذه الحشرة كانت قد تحققت عند التربية تحت 24 ساعة ظلام، ثم 18 ساعة ظلام و6 ساعات ضوء، وأن أطول دورة حياة في هذه التجربة كانت عند 6 ساعات ظلام و18 ساعة ضوء، وكانت الفروق معنوية.كما تبين من خلال نتائج دراسة تأثير الغذاء والتجويع على دورة حياة A. flavipes أن أقصر دورة حياة كانت قد تحققت عند تغذية اليرقات على صوف + خميرة + كوليستيرول كما كان لهذه المعاملة تأثيرات هامة على حياتية البالغات وخاصة على معدلات وضع البيض وكانت الفروق معنوية.وقد أشارت نتائج الدراسة المعملية على أن أكثر تواجد للبالغات كان قد سجل خلال فترات الحرارة المرتفعة من السنة والتي سجلت بها أعلى معدلات للتكاثر ووضع البيض وذلك خلال الأشهر مايو ويونيو وأغسطس. Abstract Preliminary survey was conducted to detect the most harmful insect pests of carpet, wool, fabrics, leather, and museum specimens at certain locations in Libya.Three species of family Dermestidae - Anthrenus flavipes, A. pimpinella and Attagenus piceus, in addition to Tineola biselliella and Tinea pellionella from family Tinidae were very common. The carpet beetle Anthrenus flavipes was one of the most abundant and destructive.Temperature, light, and nutrition were also tested for their effect on the length of life cycle of furniture carpet beetle Anthrenus flavipes, which was also monitored in laboratory from May 2008 to June 2009.Studies on the effect of temperature on the duration of life cycle of A. flavipes indicated that shortest life cycle duration was achieved when the insect was reared at 32 c°, followed by 28, and 25 c°.Experiments on the effect of light and dark hours of the day on life cycle of A. flavipes indicated that shortest life cycle was achieved when the insect was reared under 24 hours of darkness, then at 18 hours, and 6 hours of darkness during the day. Differences in both experiments were significant. Nutrition and starvation significantly affected life cycle duration of A. flavipes. Shortest duration was recorded when insects were fed on (wool + yeast + cholesterol); this treatment also increased the ammount of eggs laid by A. flavipes adults.Laboratory studies demonstrated that adults were most abundant during May, June, and August.
فايدة عيسى سعيد الككلى (2011)
Publisher's website

مرض ذبول أشجار الزيتون L Olea europaea في بعض مناطق غرب ليبيا

أجريت دراسة لحصر وتعريف الفطريات المسببة لمرض ذبول الزيتون والنيماتودا الممرضة الموجودة في التربة المحيطة بجذور أشجار الزيتون في مسلاته، والخمس، والقره بوللى، وترهونة بالمنطقة الغربية من ليبيا. تم اختبار القابلية للإصابة لأربعة أصناف من الزيتون وهي: جبوجى وقرقاشى (صنفان محليان) وفرانتويو وكوارتينا (صنفان ايطاليان)، وذلك باستخدام معلق الابواغ لفطر Phialophora cyclaminis وفطر Verticillium dahliae بالتركيزات التالية: 1.4 X 610، 1.4 X 710، 1.4 X 810 بوغاً /مل. كما اختبر التأثير المشترك لنيماتودا تعقد الجذور. Meloidogyne spp مع كل من الفطرين على حدة على شتلات زيتون من صنف فرانتويو باستخدام معلق أبواغ بتركيز 1.4 X 710 بوغاً /مل، ومعلق (بيض نيماتودا + طور الحدث الثاني) بتركيز 600/ مل مع اختلاف في توقيت إضافة اللقاح وأسبقية نوع اللقاح المضاف.بينت نتائج حصر وتعريف الفطريات المسببة لمرض ذبول الزيتون بناءً على عزلات من الجذور وجود الفطرين P. cyclaminis و V. dahliae في منطقة الخمس، بينما لوحظ وجود الفطر P. cyclaminis فقط بمنطقة ترهونة، في حين لم يتم عزل أي من الفطرين من مسلاته أوالقره بوللى. أما بالنسبة للنيماتودا الممرضة للنبات الموجودة في محيط الجذور لأشجار الزيتون فقد تم التعرف على ستة عشر جنساً مع اختلاف توزيعها وأعدادها في مواقع مناطق الدراسة: Criconemoides spp. Ditylenchus spp.، Gracilacus spp.، Helicotylenchus spp.، Heterodera spp، Longidorus spp.، Meloidogyne spp. Paratrichodorus spp،Paratylenchus spp. ،Pratylenchus spp. ،Rotylenchus spp.، Trichodorus spp. ،Tylenchorhynchus spp. ، Tylenchulus spp.، Tylenchus spp.، Xiphinema spp. Abstract A study was carried out to isolate and identify olive wilt-causing fungi, and phytopathogenic nematodes in the rhizosphere of olive trees in Msellata, Khoms, Garabulli, and Tarhouna, in the western region of Libya. Susceptibility of four cultivars of, namely Jabbuji, Gergashi (local cultivars), Frantoio, and Coratena (Italian cultivars) to infection with Phialophora cyclaminis, and Verticillium dahliae was tested using spore suspension of 1.4 x 106 , 1.4 x 107 and 1.4 x 108 spore/ml. The combined effect of root-knot nematode Meloidogyne spp. and P. cyclaminis and V. dahliae was also tested on olive seedlings (cv. Frantoio) using a spore suspension of 1.4 x 107 spore/ml, and nematode suspension of (eggs+J2) at 600/ml. The order of adding of either inoculum and its timing was different. Data regarding olive wilt-causing fungi based on isolations from the roots indicated the presence of both P. cyclaminis and V. dahliae in Khoms, and only P. cyclaminis in Tarhouna. None of the two fungi was isolated from Msellata or Garabulli. Regarding phytophathogenic nematodes present in the rhizosphere of olive trees in the areas of the study, the pollowing genera were detected, though their distribution and densities were variable:Criconemoides spp., Ditylenchus spp., Gracilacus spp., Helicotylenchus spp., Heterodera spp., Longidorus spp., Meloidogyne spp., Paratrichodorus spp., Paratylenchus spp., Pratylenchus spp., Rotylenchus spp., Trichodorus spp., Tylenchoryhynchus spp., Tylenchulus spp., Tylenchus spp. and Xiphinema spp.
عمر عمران عمر البي (2008)
Publisher's website

تعريف أنواع ملقحات التين Ficus carica L. وتحديد كفاءتها من المصادر المختلفة بالمنطقة الغربية – ليبيا

تنتشر زراعة التين Ficus carica L. (عائلة Moraceae) فى كثير من المناطق الساحلية والجبلية من ليبيا (1)، ومعظم أصنافها ثنائية المسكن gynodioecious تحتاج الى التلقيح لإنتاج الثمار القابلة للأكل (19،24). تشير الدراسات إلى ان لكل نوع من التين دبور ملقح متخصص وتكون العلاقة تكافلية بينهما (24). اجريت هذه الدراسة للتعرف على أنواع دبابير التين بالمنطقة الغربية من ليبيا وشملت مواقع: عين زارة، تاجوراء، جنزور، الرابطة، مسلاتة، غريان خلال الموسمين الزراعيين 2013 و2014. من خلال النتائج، تم تعريف نوعين من الدبابير المتواجدة فى ثمار ذكار التين F. carica الدبور الملقح Blastophaga psenes يتبع رتبة Hymenoptera، عائلة Agaonidae) 4 ،5 ،9 ،12، 16 ،32) ويمثل تقريباً 99% من الدبابير المجمعة فى جميع المواقع، والدبور غير الملقح يتبع رتبة Hymenoptera، عائلة Pteromalidae (9، 17) ويمثل 1%. سجلت أعلى كثافات للدبابير الملقحة فى مناطق عين زارة وتاجوراء والرابطة فكانت 13601، 13819، 13613 دبور على التوالي، تليها منطقتي مسلاتة وجنزور 9775 ، 7692، وكانت أقل كثافة فى منطقة غريان 4806 دبور. بالإضافة إلى ذلك أثبتت الدراسة أهمية توفير الرطوبة الكافية لثمار الذكار فى زيادة معدلات خروج الدبابير الملقحة من الثمار بمقدار الضعف حيث كان متوسط اعداد الدبابير الملقحة 253 دبور ملقح / الثمرة مقارنة ب 124 دبور ملقح / ثمرة فى الظروف العادية.كما تبين بأنه يمكن المحافظة على جودة ثمار الذكار لفترة زمنية تتجاوز الاسبوعين اذا تم حفظها فى مكان بارد وبالتالي يمكن للمزارع استخدام ثمار الذكار لفترات أطول خلال موسم التلقيح دون أن يكون لها تأثير سلبي على جودة الذكار، كما أن عملية تلقيح الأزهار يمكن ان تتم بدبور واحد لضمان نجاح نضج الثمار(8) فقد بلغت نسبة نضج الثمار الملقحة بدبور واحد فى هذه الدراسة حوالي 80 %، لذا فإن عملية التلقيح ضرورية لإنتاج محصول إقتصادي. Abstract The study was conducted to identify various fig wasps associated with Ficus carica L. in the Western part of Libya. The survey covered six locations: Ain Zara; Tagora; Janzur; Rabta; Emselata, and Gharian for two years 2013 and 2014.The study identified two fig wasps associated with F. carica L., the first one, was the pollinator wasp Blastophaga psenes L., family Agaonidae, Order Hymenoptera. This represents approximately 99% from the total wasps collected from all regions. The second one was the non pollinator wasp belongs to family Pteromalidae, order Hymenoptera. It represents less than 1% of the total wasp collected. The regions Ain Zara, Tagora, and Rabta recorded the highest pollinator wasps densities, which were 13501, 13819, and 13613 respectively, followed by Emselata, Janzur with 9775 and 7692 pollinator wasps respectively. Gharian region recorded the lowest density which was 4806 pollinator wasps. In addition, this study indicated the importance of the availability of enough humidity around the syconium which resulted in the increase of the eclosion of the pollinator wasps by one fold from 124 pollinator wasps per syconium under normal conditions to 253 pollinator wasps per syconium when enough humidity was provided. Also the results showed that the syconium of the caprifig could be stored at 6 ºC for at least two weeks without showing any adverse affect on the eclosion of pollinator wasps. The pollination of Fig flowers could be achieved by one pollinator wasp with similar efficacy when two pollinator wasps were introduced, where 80% fig maturity recorded for both cases.
سناء الطيب شرلالة (2015)
Publisher's website