كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

المزيد ...

حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نشأة الكلية 

أنشئت الكلية بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم  (166) لسنة 2015 م  تحت اسم (كلية الشريعة والقانون بنات بتاجوراء ) ، وكانت تبعيتها  للجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية ، ثم أصدر السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي القرار  رقم  (398) لسنة (2016)  بنقل تبعية الكلية  من الجامعة  الأسمرية للعلوم الإسلامية إلى جامعة طرابلس ، ثم تغير اسم الكلية من كلية الشريعة والقانون بنات  بتاجوراء إلى( كلية العلوم الشرعية)  بموجب قرار السيد وزير التعليم  رقم (1571) لسنة 2017م . 

مدّة  الدارسة بالكلية أربع سنوات دراسية، يمنح بعدها الطالب الإجازة المتخصصة الجامعية (الليسانس) في العلوم الشرعية

حقائق حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

49

المنشورات العلمية

66

هيئة التدريس

989

الطلبة

136

الخريجون

البرامج الدراسية

ليسانس - أصول الدين

يهدف البرنامج الدراسي لقسم   أصول الدين الى لأن يكون منارة علمية رائدة متفوقة...

التفاصيل
ليسانس - الاقتصاد الإسلامي

يهدف البرنامج الدراسي لقسم   الاقتصاد الاسلامي  الريادة والتميز في تقديم خدمات...

التفاصيل
ليسانس - اللغة العربية

يهدف البرنامج الدراسي لقسم   اللغة العربية تحقيق التفوق الأكاديمي والبحثي بين...

التفاصيل

من يعمل بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء

يوجد بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء أكثر من 66 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. سُعاد سالم محمد أبوسعد

أستاذ محاضر بكلية العلوم الشرعية، منذ 2016. أستاذ متعاون بعدد من الجامعات الليبية منذ 2010-2018م. مستشار قانوني بوزارة العمل من (2003-2018). رئيس قسم العلاقات الثقافية والمؤتمرات بالكلية سابقاً2018-2020. مؤسس مُبادرة نحو تطوير التعليم القانوني بليبيا(حاصلة على الملكية الفكريّة) عضو لجان علمية ومشارك بعدد من الندوات العلمية داخلياً ودولياً. عضو لجان علمية لعدد من المؤتمرات العلمية الداخلية والدولية. لها عدد من البحوث المنشورة داخلياً ودولياً، حاليًا مستشار قانوني لدى وكيل وزارة التعليم العالي للبحث العلمي.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

النقد القيدي ومدى تحقق القبض الحكمي بالقيود المصرفية

عم التعامل في هذا الزمان بأنواع مستحدثة من الأموال، بطرق جديدة، غير مألوفة في عصور الأئمة السابقين من الفقهاء، من خلال استعمال نقود ورقية منفصلة بالكامل عن رصيد الذهب والفضة، وعن غيرهما من السلع ذات القيمة المستقلة، كالنحاس والرصاص والخزف والجلد وغيرها، مع التعامل بتلك النقود بواسطة نظام مصرفي موحد في كل بلد على حدة، تجمعه اتفاقيات تجارية بين بنوك جميع دول العالم، باستعمال أنظمة بنكية وقانونية متفق عليها كأنظمة معروفة ومألوفة في هذا النظام، مثل القيد المصرفي والشيكات المصدقة والبطاقات الإلكترونية وغيرها، وهو ما صاحبه ظهور لإشكاليات وتساؤلات فقهية مختلفة في فهم وتكييف هذه الأنواع من التصرفات، كل على حدة، ومن ثم فهم كيفية الحكم عليها، من حيث الدخول فيها ابتداء، وضوابطها الشرعية عند العمل بها، وآثارها المترتبة عليها فيما بعد، وهو ما يمثل المشكلة أو التساؤلات التي يحاول هذا البحث الإجابة عنها، أو المساهمة في إيجاد فهم أفضل لها، ولذلك فقد حاولت من خلال هذا البحث أن أبذل ما أمكنني من جهد وعمل وتأمل للوصول إلى تأصيل جيد ورؤية علمية متكاملة وشاملة لهذه التصرفات، تشمل أولا مناقشة الوصف الشرعي للقيود المصرفية، هل هي ديون أم نقود؟ ثم مناقشة نظرية توفر القبض الحكمي في القيود المصرفية، ثم التعريف بأساس العقد والتعامل الذي تقوم عليه بطاقة الفيزا الدولية، وشرح بعض وجوه التصرفات التي تتم باستعمالها، وفق منهج تحليلي وصفي دقيق ومتعمق بقدر الإمكان، وسوف أقوم بتقسيم البحث في ذلك إلى تمهيد وثلاثة مطالب وخاتمة على النحو التالي: تمهيد: بيان ارتباط نظرية القبض الحكمي المعاصرة بنظرية القيد المصرفي. المطلب الأول: نقدية القيد المصرفي. المطلب الثاني: مدى توفر القبض الحكمي في صوره المعاصرة. المطلب الثالث: بطاقة الفيزا والطبيعة التعاقدية لها. الخاتمة.
احمد سلامة محمد الغرياني(1-2021)
Publisher's website

القراءات القرآنية في كتاب (شرح الأشموني على ألفية ابن مالك)

القراءات القرآنية ثروةٌ علمية كبيرة، ومَورِدٌ عذبٌ ازدحم حوله علماء العربية في تقعيد القواعد النحوية والصرفية، ولم يكتفِ العلماء بالقراءات الصحيحة، بل اعتمدوا القراءات الشاذّة أيضاً. ومن الكتب النحوية التي حوت الكثير من هذه القراءات (شرح الأشموني على الألفية)، فالقارئ لهذا الكتاب يجد تحت أغلب أبوابه الآية تلو الآية التي يستدلّ بها الشارح على بيان قاعدة، أو دعم لقول مدرسة نحوية، أو تقوية لرأي أحد العلماء. وهذا البحث المُعنون بـ(القراءات القرآنية في شرح الأشموني/ دراسة نحوية) جمع الباحث فيه كلّ القراءات، ورتّبها حسب أبواب الألفية، مبيّناً التوجيه النحويّ لكلّ قراءة، ومدعّماً التوجيهات بأقوال علماء العربية واختياراتهم.
الصادق سالم حسن عبدالله(6-2022)
Publisher's website

المُرشد للبَحث العِلْمي وتَنزيل الأحْكام الشرعية

بِسْمِ اللِ ال ر ر ح نِ ال ر ر حِ يم ال مدُ لل الذي عَ ل رم الأنسان ما لم ي علم، وال ر ص لاةُ وال ر س لام على نبينا محمد، وعلى أنبياء الل ورسله، ي نابيع الهِ دَ اي ة، وسُُ ج الضياء، ومُ عَ ل مي ا ر لن اس الخير، بالمناهج الربّانية، وعلى آلهم وصَ حْ بِ هم إلى يوم ا ل ين، عدد خلقك، ورضاء نفسك، وزنة عرشك، ومداد كلماتك، وملء السموات وملء الأراضين، وما بينهما، وملء وكيف وقدر ما أحببت، في الأولى والآخرة. أما بعد: فإن هذا الكتاب يتناول قواعد البحث العلمي، ويُرشد إلىٰ تحقيق النجاح في الكتابة، ابتداء من النية والعزم على البحث، ثم اختيار الموضوع وكيفية تناول مادته العلمية، وكان السبب في تأليفه: أني قمت بتدريس هذه المادة، فنظرت في بعض الكتب المؤلفة في هذا الموضوع؛ فوجدت فيها خيرا كثيرا متفرقا بينها، مع افتقارها لبعض المباحث والمسائل؛ فعزمت مستعينا بالل تعالى علىٰ جمع محاسنها، والإضافة إليها، سائلا الل تعالى التوفيق إلىٰ حُسن القصد، وحُسن الجمع والعرض، وأن يجعله عملا مباركا في النيا، مضاعف السنات في الآخرة لي ولهم ولمن طبعه أو قرأه أو أعان عليه؛ إ ر ن ربي غني كريم. موضوعه: معايير البحث وكيفيته، والباحث وشروطه، وأسلوب الكتابة وصياغتها. والغرض: تنمية الروح العِلم ر ية، وتسهيل مهمة الباحث مع توفير الجهد والوقت في حَ ل المُشْكِِلت. ولشمول هذه المباحث لطلبة الليسانس ولأكثر منهم؛ قسمته إلىٰ جزئين، الجزء الأول: من أول الكتاب إلىٰ ما قبل تحقيق المخطوطات، هو لطلبة الليسانس، والجزء الثاني مع ما قبله لطلبة الراسات العليا، والل الموفق لكل خير.
النفاتي موسي سالم شوشان(1-2022)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

وثائق تهمك

كلية العلوم الشرعية - تاجوراء في صور

الالبومات الخاصة بفعاليات كلية العلوم الشرعية - تاجوراء