قسم اللغة العربية

المزيد ...

حول قسم اللغة العربية

أهلا وسهلا بكم في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية، القسم الجامع بين الأصالة والمعاصرة، الأصالة المُعَمَّرة المتصلة بجذور اللغة العربية ودراساتها الإسلامية وتراثها المجيد، والمعاصرة الحادثة النافعة المفيدة. 

لقد تأسس قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية منذ إنشاء المعاهد العليا لإعداد المعلمين سنة 1996م ، وتم الانضمام الكلية بأقسامها للجامعة سنة 2005م ، تخرج فيه خلال هذه السنين مئات الطلبة والطالبات.

ولا شك أنّ كل طالب وطالبة في الجامعة هو طالب في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بالضرورة؛ إذ إنّ القسم قد أخذ على عاتقه تدريس اللغة العربية لطلبة الجامعة كافة، باعتبارها هوية الدولة والأمة قاطبة، ومَعْلَما أصيلا فارقا، فبها نمتاز، وكذلك تدريس مواد اللغة العربية للمتخصصين الذين يدرسون العربية لغةً وأدبًا، وصوتًا، وصرفًا، ونحوًا، وبلاغةً، وأسلوبيةً، والعلوم اللسانية الحديثة، ومواد الدراسات الإسلامية من عقيدة ،وفقه ،وأحكام عبادات ،وتشريعات حدود ، وضوابط رواية، وغيرها من المقررات؛ ليؤدي رسالة جليلة في بناء الفرد، والمجتمع، والدولة، وليمكِّن الطالب المتخصص من امتلاك الكفاءة والكفاية: الكفاءة اللغوية في التواصل كتابة وقراءة، والكفاية المعرفية تحليلا ونقدا وإبانة وبيانا، ولذلك كله يتحصل الطالب في هذا القسم الزاهر الفرصة الكاملة لدراسة آداب هذه اللغة المباركة، ومبادئ العلوم الشرعية اللازمة لتكوينه المعرفي والوجداني والسلوكي. 

ولعلّ من أسمى أهداف القسم تخريج المعلمين والمعلمات المتخصصين القابضين على زمام الكفاءة والكفاية في علوم العربية والمبادئ الشرعية، ليكونوا فاعلين ومبدعين بحول الله وقوته على مستوى التدريس، والتصحيح اللغوي. 

حقائق حول قسم اللغة العربية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

47

المنشورات العلمية

26

هيئة التدريس

165

الطلبة

495

الخريجون

البرامج الدراسية

ليسانس في الآداب والتربية
تخصص اللغة العربية والدراسات الإسلامية

يهتم البرنامج الدراسي للقسم بتحصيل الخريج ، وذلك بتمكينه من إجادة اللغة العربية كتابة ونطقا وأداء قادرا على توظيفيها ، وتقويم ألسنة الطلاب لتضييق الشقة بين الفصحى والعامية ، وتتضمين التزود  بالمعارف الإسلامية ومسائل الشريعة وكل مايتصل بالثقافة الإسلامية ، بمايؤهل الخريج...

التفاصيل

من يعمل بـقسم اللغة العربية

يوجد بـقسم اللغة العربية أكثر من 26 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. امهيدي سعد نجم احمد

د. إمهيدي سعد نجم أحمد هو أحد أعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية التربية طرابلس، يعمل السيد الدكتور إمهيدي بجامعة طرابلس كمحاضر منذ 2019م، وله العديد من المنشورات في مجال تخصصه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم اللغة العربية

السارد في رواية سأمضي للروائي العراقي صالح جبار محمد خلفاوي

ا
د. نجاة عمار الهمالي(1-2016)
Publisher's website

جدلية الواقع والتوقع في شعر عائشة إدريس المغربي

ا
د. نجاة عمار الهمالي(1-2016)
Publisher's website

توظيف ابن عطيّة الشاهد النحوي الشعري لتوجيه القراءات القرآنية في تفسيره

الحمد لله علّم بالقلم، علّم الإنسان ما لم يعلم، والصلاة والسلام على من أوتي جوامع الكلم، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أمّا بعد، فمن القضايا النحوية التي استعان بها المفسّرون في تفاسيرهم: الشواهد النحوية الشعرية، حيث أوردوها لعدّة أغراض، لعلّ من أهمها توجيه القراءات القرآنية. وهذا البحث يتناول توظيف ابن عطية للشاهد النحوي الشعري في توجيه القراءات القرآنية في تفسيره (المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز) سيما وأنّ هذا التفسير حوى كثيرا من القراءات كما قال ابن عطية في مقدمة تفسيره: «وقصدتُ إيراد جميع القراءات مستعملها وشاذّها». وقد بدأت البحث بتمهيد ذكرت فيه ترجمة مختصرة لابن عطية؛ فهو مفسر معروف، ثم تحدّثت باختصار كذلك عن الشاهد النحوي الشعري، ودخلت بعد ذلك في صلب البحث وهو إيراد نماذج من القراءات وبيان توجيه ابن عطية لها باستخدام الشواهد النحوية الشعرية، مع بيان الخلافات النحوية إنْ وُجدت ومناقشتها والترجيح بينها إنْ أمكن. ويهدف البحث إلى التأكيد على أهمية الشواهد النحوية الشعرية في توجيه القراءات القرآنية المختلفة، سواء كانت سبعية أم عشرية أم شاذّة، والكشف عن بعض القضايا النحوية والصرفية في تفسير ابن عطية، وسلكت في هذا البحث المنهج الوصفي، آملا أنْ يسهم في الإفادة ولو باليسير والله من وراء القصد.
عبدالسلام سليمان علي لطرش(9-2019)
Publisher's website