قسم معلم فصل

المزيد ...

حول قسم معلم فصل

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين،،، أما بعد:

أنشئ قسم معلم فصل بحيث يقدم لطلاب كلية التربية جنزور في مرحلة الليسانس مجموعة من المقررات المتعلقة بإعداد معلم مرحلة التعليم الأساسي.

ونأمل من خلال ما يقدمه القسم من برامج وأنشطة، أن يسهم بفعالية في أعداد المعلم الكفء الملتزم بدينه والمتمسك بحقه والناظر لمستقبل أفضل، الذي يتولى تربية النشء مما يكون له عظيم الأثر في تحقيق الرقي والرفعة لمجتمعنا الليبي والقسم إذ يسير بهذه الخطوات الواثقة الراسخة ليعتمد في ذلك على الله سبحانه وتعالى أولاً، ثم التخطيط العلمي السليم والمنسجم مع إستراتيجية جامعة طرابلس   

وختاماً نٌثمن جهود جميع العاملين بالكلية (أكاديميين وإداريين) لأرجو الله تعالي أن يكون لنا خير معين للإرتقاء بالعملية التعليمية " والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل،،،

حقائق حول قسم معلم فصل

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

5

المنشورات العلمية

28

هيئة التدريس

1417

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـقسم معلم فصل

يوجد بـقسم معلم فصل أكثر من 28 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. فضيلة محمد خليفة ابوزخار

الاسم: فضيلة محمد خليفة ابوزخار تاريخ الميلاد:ديسمبر1958 الأقامة:السراج طرابلس الحالة الأجتماعية:متزوجة وأم لخمسة أبناء المؤهلات العلمية:بكالوريس في التقنيات التعليمية جامعة انديانا 1981. ماجستير في التقنيات التعليمية،الولايات المتحدة الأمريكية 1983 الدكتوراة: في التربية وعلم النفس. شعبة مناهج وطرق التدريس/2022/ جامعة طرابلس. عضوة هيئة تريس بكلية التربية جنزور منذ 2004 وحتى تاريخه. الدرجة العلمية محاضر . عضو في الجمعية الليبية لعلوم التعليم ،جامعة طرابلس. بتكليف من جمعية الدعوة الإسلامية قمت بتدريس اللغة العربية في جامعة ميونجي بكوريا الجنوبية1988حيث كنت مرافقة لزوجي بالسفارة الليبية. قمت بالتدريس في المدرسة العربية في مالطا1991. شهادة خبرة في تدريس اللغة الانجليزية بمدرسة أفريقيا الثانوية،بالسراج. حضور العديد من المؤتمرات و الندوات العلمية والتربوية داخل ليبيا وخارجها. لدى بحوث عن التعليم الالكتروني ،الحاسوب وتنمية الأبداع، اختبارات الابتكار لبول تورانس.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم معلم فصل

الأسرة و دورها في تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل كما تراه عينة من معلمات رياض الأطفال بمدينة جنزور (أنموذجا)

مستخلص الدراسة عنوان الدراسة: (الأسرة ودورها في تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل كما تراه عينة من معلمات رياض الأطفال بمدينة طرابلس ( بلدية جنزور) ). أهداف الدراسة: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على دور الأسرة في تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل من خلال التعرف على واقع دور الأسرة في تعزيز الثقة بالنفس لدى أطفالها، توضيح الأساليب التربوية الإيجابية المتبعة في تربية الطفل؛ التي تدعم ثقة الطفل بنفسه، وكذلك توضيح الأساليب التربوية السلبية المتبعة في تربية الطفل؛ التي تؤثر في ثقة الطفل بنفسه. منهج الدراسة وأداتها: اعتمدت الدراسة على المنهج الوصفي (المسحي)، واتخذت الاستبانة أداة ًلها في جمع البيانات والمعلومات. مجتمع الدراسة: اقتصرت الدراسة على استطلاع آراء معلمات رياض الأطفال الحكومية بمدينة جنزور. أبرز النتائج: توصلت الدراسة إلى نتائج عديدة من أهمها: .1مفردات عينة الدراسة من معلمات رياض الأطفال بمدينة جنزور موافقات بدرجة عالية على (11) من أدوار الأسرة في تعزيز الثقة بالنفس لدى الطفل أبرزها " تفصح الأسرة عن مشاعر الحب تجاه أطفالها". 2. مفردات عينة الدراسة من معلمات رياض الأطفال بمدينة جنزور موافقات بدرجة عالية على (11) من الأساليب التربوية الإيجابية المتبعة في تربية الطفل؛ التي تدعم ثقة الطفل بنفسه، أبرزها "مخاطبة الطفل بكلمات سهلة و جمل قصيرة لتأكيد ثقته بنفسه". 3. مفردات عينة الدراسة من معلمات رياض الأطفال بمدينة جنزور موافقات بدرجة عالية على 7)) من الأساليب التربوية السلبية المتبعة في تربية الطفل؛ التي تؤثر في ثقة الطفل بنفسه، أبرزها "اختلاف أساليب المعاملة الوالدية في تربية الأطفال". Abstract The title of the research: family and its role in enhancing child self-confidence as seen by a sample of kindergarten teachers in Tripoli (Janzour municipality). The goals of the study: this study shows indentify the role of the family in enhancing self-confidence in the child by indentifying the role of the family role in enhancing self-confidence in their children, Clarifying the positive educational methods that are followed in child rearing; which supports self-confidence in the child, Clarifying the negative educational methods that are followed in child rearing; which affects self-confidence in the child. The study approach and its tools: this study depended on descriptive method (survey), and used questionnaire as a tool to collect data. The study community: the study limited to survey a sample of governmental kindergartens teachers in Janzour city. The most important results of the study: 1. The individual samples of the study of kindergartens teachers in Janzour city strongly agreed to eleven roles of the family to in enhancing self-confidence of child most notably; "the family expresses their love for their children". 2. The individual samples of the study of kindergartens teachers in Janzour city strongly agreed to eleven positive educational methods that are followed in child rearing; which supports self-confidence in the child most notably; "talk to child with easy words and short sentences to confirm his trust himself". 3. The individual samples of the study of kindergartens teachers in Janzour city strongly agreed to seven negative educational methods that are followed in child rearing; which affects self-confidence in the child most notably; "different methods of parenting treatment in raising children".  
Asia Almansuri(9-2021)
Publisher's website

(12) إدارة الجودة الشاملة و إمكانية تطبيقها في كلية التربية جنزور/مجلة الباحث /يناير 2019/ العدد/20 .

دراسة ميدانية تم تطبيقها علي اعضاء هيئة التدريس بكلية التربية جنزور و شملت ميع الاقسام
زهرة علي فطوح(1-2019)
Publisher's website

الاتجاه نحو المرض النفسي لدى أسر المرضى النفسانيين

هدفت الدراسة إلى معرفة اتجاهات أسر المرضى النفسانيين نحو المرض النفسي في ضوء متغيرات: (الجنس، والمستوى التعليمي، والعمر، ومكان السكن، ونوع المرض)، وقد استخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي،كما تكونت عينة الدراسة العشوائية من (300) شخص من أسر المرضى النفسانيين الذين يعالجون مرضاهم في العيادات الخارجية لمستشفى الرازي للأمراض النفسية والعُصبية، حيث شكل الذكور في العينة نسبة (36،30%)، بينما شكلت الإناث في العينة نسبة (63،70%)، وكانت الأداة المستخدمة عبارة عن استبيان الاتجاه نحو المرض النفسي والمكون من ثلاثة أبعاد: (البُعد النفسي الشخصي، البُعد الأسري الاجتماعي، البُعد العلاجي)، حيث قامت الباحثة بإعداد هذا الاستبيان، وتم التأكد من صدقه وثباته، وتم استخدام أساليب إحصائية متعددة حسب برنامج ((SPSSللعلوم الإنسانية والاجتماعية في الوصول إلى نتائج البحث، حيث كشفت أهم نتائج الدراسة أن اتجاه أسر المرضى النفسانيين نحو المرض النفسي إيجابي وبنسبة (78%)للبُعد النفسي الشخصي وبنسبة (86%)للبُعد الأسري الاجتماعي، وبنسبة (89،5%) للبُعد العلاجي. كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتجاه أسر المرضى النفسانيين نحو المرض النفسي في الأبعاد الثلاثة لدى عينة الدراسة وفقاً لمتغير الجنس، ولقد تبين أيضاً وجود فروق دالة إحصائياً في البعد النفسي الشخصي وفقاً للمتغير التعليمي لصالح أفراد عينة الدراسة الذين مؤهلهم ابتدائي عند مستوى دلالة (0.05)، كما تبين وجود فروق دالة إحصائياً في البُعد الأسري الاجتماعي، والبُعد العلاجي وفقاً لمتغير العمرعند مستوى دلالة (0.05) فأقل، لصالح أفراد عينة الدراسة الذين أعمارهم من (25-30) سنة، وكما تشير النتائج أيضاً إلى عدم وجود فروق دالة إحصائياً في مستوى اتجاه أسرالمرضى النفسانيين نحو المرض النفسي لدى عينة الدراسة وفقاً لمتغير السكن،وبدراسة الفروق في الاتجاه نحو المرض النفسي وفقاً لمتغير نوع المرض (عُصاب –ذُّهان) وجدت فروق دالة إحصائياً بمعدل دلالة أقل من (0.05)في مستوى اتجاه أولياء المرضى النفسانيين نحو المرض النفسي في البُعد النفسي الشخصي لصالح مرضى الذُّهان، كما توجد فروق دالة إحصائياً بمعدل دلالة أقل من (0.05)أيضاً في البُعد العلاجي لدى عينة الدراسة وفقاً لمتغير نوع المرض لصالح مرضى العُصاب، وكانت العلاقة بين اتجاه أسرالمرضى النفسانيين نحو المرض النفسي وفقاً لمتغير نوع مرضى العُصاب علاقة إيجابية بالنسبة للبُعد النفسي الشخصي عند مستوى دلالة أكبر من (0.05)،كما أنه توجد فروق دالة إحصائياً في البُعد النفسي الشخصي وفقاً لمتغير أنواع مرضى الذُّهان عند مستوى دلالة أكبر من (0.05)، وكما أوصت واقترحت الباحثة بأهمية إجراء دراسات عن موضوع الاتجاهات نحو المرض النفسي لدى عينات مختلفة من المجتمع، وإجراء بحوث تخص المشكلات التي يعاني منها المريض النفسي من سوء عدم التكيف، وزيادة فتح المستشفيات النفسية التي توفر الرعاية الصحية التي تناسبهم،والاهتمام بدراسة التوافق النفسي لدى المرضى النفسانيين في المجتمع، والاهتمام بالكوادر الخاصة برعاية المرضى النفسانيين مثل التمريض والعلاج النفسي والإرشاد النفسي.
عاتكة ابراهيم بشير المليطي(1-2022)
Publisher's website