قسم الخدمة الاجتماعية

المزيد ...

حول قسم الخدمة الاجتماعية

حقائق حول قسم الخدمة الاجتماعية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

4

المنشورات العلمية

19

هيئة التدريس

185

الطلبة

367

الخريجون

البرامج الدراسية

ليسانس - الخدمة الإجتماعية

 يعد قسم الخدمة الاجتماعية من الأقسام الحديثة بالكلية ، حيث تم تأسيسه عام 2008 في اجتماع للجنة الشعبية بالجامعة .  الخدمة الاجتماعية المدرسية هي مهنة إنسانية تهدف إلى رفع الكفاءة التعليمية من خلال أنماط من الأداء و الممارسة التي تخص الطالب باعتباره حالة شخص منتمي لبيئة...

التفاصيل

من يعمل بـقسم الخدمة الاجتماعية

يوجد بـقسم الخدمة الاجتماعية أكثر من 19 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. علي شهوب منصور سعيدة

أبوشهاب هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الخدمة الاجتماعية بكلية التربية قصر بن غشير. يعمل السيد أبوشهاب بجامعة طرابلس كـاستاذ مساعد منذ 2017-03-15 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الخدمة الاجتماعية

الطلاق و أثره على الحقوق الاجتماعية و الصحية للأبناء

هدفت هذه الدراسة الكشف عن أهم المشكلات و الآثار المترتبة و الناتجة عن ظاهرة الطلاق ، و على الحقوق الاجتماعية و الصحية للأبناء، و عن أهم إسهامات الخدمة الاجتماعية في مجال رعاية الأسرة و الطفولة ، و اعتمدت الباحثتان على المنهج الوصفي باستخدام الاستبيان ، حيث بلغت إحصائية بعدد حالات الطلاق 150 حالة طلاق ، و كانت أهم توصيات البحث هي : 1. التأكيد على أهمية دور الحقوق الاجتماعية و الصحية على الصعيد الفردي و الجماعي و المجتمعي. 2. العمل على دعم الأسر المتصدعة معنويآ و التي يكثر فيها المشكلات و الظروف الصعبة . 3. العمل على التنسيق مع منظمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا الأسرة ووزارة الشؤون الاجتماعية في خلق الشراكة و التشبيك و التعاون و الاتفاق في إقامة مراكز و مكاتب مشتركة و الهدف منها العمل الجماعي المنظم .
رويدا مختار ضو أوهيبة, عائشة محمد على التاورغي(3-2022)
Publisher's website

التوظيــف الأمثــل لتقنيــة المعلـــومات في التعليــم العــالي في ليبيا تحــــديات وحـــــلول

الهدف من هذه الدراسة معرفة أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في العملية التعليمية والتي لها الأثر الكبير في تطوير العملية التعليمية ومدى استخدامها, والاطلاع على أهم المقومات والدوافع التي تؤيد فكرة توظيف تقنيات المعلومات في التعليم والتعليم الالكتروني, وأيضاً التعرف على أكبر التحديات التي تعرقل التوظيف الأمثل لتقنيات المعلومات, ومعرفة الأسباب وراء ذلك والبحث عن الحلول لها. نظم إدارة التعلم كنظام البلاك بوردBlack Board على سبيل المثال من شأنه حل جُل مشاكل الجامعة الإدارية والتعليمية والعلمية، خصوصاً مع الزيادة الملحوظة في أعداد الطلبة الراغبين في الانخراط في التعليم الجامعي. حيث تم استخدام المنهج الوصفي التحليلي المتمثل في الاستبانة كأداة للدراسة، باعتبارها أداة لجمع البيانات، حيث تضمنت (60) فقرة، والتي طبقت على (70) من أعضاء هيئة تدريس وطلبة لكليتي التربية قصر بن غشير وتقنية المعلومات بجامعة طرابلس الليبية، كعينة للدراسة، والتي تم اختيارها عشوائياً. وتم تحليل البيانات باستخدام التكرارات والنسب المئوية ,وأظهرت النتائج النهائية للدراسة أن توظيف تقنية المعلومات في أغراض التدريس في التعليم العالي في ليبيا مازال في مراحله الاولى، ولازال يواجه جملة من التحديات تتمثل في ضعف البنية التحتية، وما ينتج عنها من ضعف خدمات الجامعة وخدمات الإنترنت، وعدم توفر معامل الحاسوب في بعض الكليات، بالإضافة لقلة الخبرات والكوادر المؤهلة تقنياً، وغياب دور مراكز الدعم الفني، بالإضافة الى قلة الثقافة وعدم الدراية بنظم إدارة التعليم الحديثة كنظام البلاك بورد ...الخ. إن عملية التوظيف الأمثل لتقنية المعلومات في العملية التعليمية بالجامعات يجب أن تسبقها خطوات جادة من أعضاء هيئة التدريس والجهات التنفيذية للجامعات، لاتخاذ قرارات تدعم هذا التوظيف بطريقة حديثة تواكب متطلبات العصر
انتصار منصور رمضان الاحول, ناهد فتحي محمد فرح, زهره عبدالله بركة الاشعل, نزيهة علي صالح صكح المصراتي(1-2019)
Publisher's website

واقع الأمن الأسري للمجتمع الليبي ما بعد أزمة الحروب والنزاعات

هدفت هذه الدراسة للتعرف على تأثير الحروب والنزاعات على أمن الأسرة الليبية ومدى خطورة الحروب على الترابط الأسري والاستقرار النفسي والاجتماعي للأبناء والمجتمع الليبي، واستخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلي، وهو المنهج الأكثر اس في المجالات الاجتماعية والتربوية والنفسية حيث يزود البحث بمعلومات حقيقية عن الوضع الراهن للظاهرة المدروسة، وكانت اهم نتائج الدراسة كالتالي: 1- تعد الحروب والنزاعات لها انعكاسات سلبية علي الأسرة الليبية وانعكاسها أيضا في وجود الأطفال في وضع غير طبيعي من خلال وجودهم في معسكرات للنزوح وخروجهم من البيئة الداعمة للتنشئة السليمة لأسرهم، وحرمانهم من حقوقهم الأساسية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية. 2- تبين من نتائج البحث أن الأمن ضرورة من ضروريات الحياة في كافة المستويات الفردية والجماعية والمجتمعية، كما يخلق البيئة الداعمة للتعليم والعمل، والمشاركة، والتعاون، والتكيف، والتوافق والشعور وفي غيابه تنعدم مشاعر الأمن وتنشب الحروب ولهذا نجد أن الكثير من ا لأسر يلجؤون إلى بلدان أخرى أو مناطق أخرى داخل أو خارج بحثاً عن الامن .
د.عواطف جمعة مسعود(5-2022)
Publisher's website