قسم الهندسة الزراعية

المزيد ...

حول قسم الهندسة الزراعية

    أنشئت شعبة الهندسة الزراعية سنة 1976م إحدى الشعب الخمس المكونة لقسم الإنتاج النباتي، وتحول لقسم مستقل سنة 1978م.     قام القسم بتقديم المشورة في برامج توجيه الزراعة وميكنة النخيل والزيتون والتحكم البيئي داخل المنشآت الزراعية كالصوبات الزراعية وحظائر الدواجن وأماكن حفظ الخضروات والفواكه وإجراء البحوث داخل الكلية.

حقائق حول قسم الهندسة الزراعية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

3

المنشورات العلمية

8

هيئة التدريس

27

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس علوم زراعية
تخصص الهندسة الزراعية

1.       استخدام النظريات الهندسية وتطبيقاتها المختلفة مع العلوم الزراعية  في مجالات الهندسة الزراعية.2.       تطبيق  النظريات الهندسية في الانشاءات الزراعية، مع مراعات  المعايير البيئية واحتياجات المجتمع. 3.       توظيف المعارف...

التفاصيل

من يعمل بـقسم الهندسة الزراعية

يوجد بـقسم الهندسة الزراعية أكثر من 8 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. نورالدين سالم علي ارحومه

نورالدين هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة الزراعية بكلية الزراعة طرابلس. يعمل السيد نورالدين بجامعة طرابلس كـمحاضر مساعد منذ 2013-05-05 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الهندسة الزراعية

The Potential of Using Modified Atmosphere and Cooling for Preserving ‘Bronsi’ and ‘Taboni’ Soft Dates at Rutab Stage

The current work investigated the application of modified atmosphere (MA) at 5 and 10% CO2 percentages, each with 5% O2 and at 1˚C±0.5 for preserving ‘Bronsi’ and ‘Taboni’ soft dates at Rutab stage. Samples used were naturally ripe (NR) and ripened by inducing method (IR). NR samples were collected ripe and IR fruits were collected at Balah stage from an orchard located in the suburb of the Libyan capital Tripoli, and IR process was made at the laboratory. Samples of the two ripening treatments were kept under above mentioned MA conditions for 13 weeks. Hunter Lab (L, a, b) measurements of skin color and fruit hardness were made at the beginning of storage and repeated at its end, also sensory analysis was made at the end of storage duration. Results showed no significant effects of ripening method and MA on color attributes (L), (a) and (b) in both cultivars. MA affected color and hardness; color was concentrated and hardness decreased in both cultivars, values were significantly lower at the end of the storage period. MA treatments significantly affected color and hardness, fruit hardness significantly decreased for both cultivars after 13 weeks in storage. No significant differences in taste attributes, namely sweetness, acceptance, chewing hardness, and visual color between the two ripening methods were recorded. The study demonstrated the potential of storing NR and IR fruits for extended period using MA condition of 5% CO2 and 5% O2 under cold conditions and their application in packaging and handling. Keywords: Soft dates, natural ripening, induced ripening, modified atmosphere
Mohamed Abusaa Omar Fennir(1-2021)
Publisher's website

كفاءة الهواء المعدل عند نسب مختلفة من ثاني أكسيد الكربون ودرجات الحرارة المنخفضة في حفظ ثمار التين (Ficus carica) المبكر (البيثر) والرئيسي

تناولت الدراسة تأثير الهواء المعدل بنسب مختلفة من ثاني أكسيد الكربون على طول فترة الحفظ وخصائص الجودة لثمار التين. أجريت الدراسة على ثمار المحصولين المبكر(البيثر) والرئيسي في موسم 2015م، استخدمت تركيبات هوائية تكونت من 5، 10 و 15% ثاني أكسيد الكربون كل مع 5% أكسجين اضافة الى معاملة للهواء العادي كشاهد، وحفظت العينات عند درجتي حرارة 0 و 5˚م. قِيست خصائص الجودة عند القطف متمثلةً في المواد الصلبة الذائبة الكلية، وصلابة الثمار ولونها الخارجي والمعبر عنه بالخصائص اللونية (L،a،b)، وكُرر القياس بعد أسبوع وثلاثة أسابيع من الحفظ، كما قُدر ققد الوزن. أظهرت النتائج تأثيراً معنوياً لدرجة الحرارة على فترة الحفظ، حيث زادت عند 0˚م لما بين 3 و 5أيام لجميع لمعاملات الهواء المعدل، أما معاملات الهواء المعدل ذاتها فقد كان تأثيرها معنوياً على فترة الحفظ، حيث استمرت لثلاثة أسابيع مقارنة بمعاملة الهواء العادي والتي كانت اسبوعاً واحداً. عند المقارنة بين معاملات الهواء المعدل، كانت الأفضلية لمعاملة 5% ثاني أكسيد الكربون ودرجة حرارة 0˚م، حيث أطالت المعاملة الحفظ الى 21 و18 يوم للمحصول المبكر والرئيسي، على التوالي. مقارنة بين المحصولين، أظهرت ثمار البيثر فقداً للوزن أقل من المحصول الرئيسي لجميع معاملات الهواء المعدل، كما سُجل انخفاضاً معنوياً المواد الصلبة الذائبة الكلية والصلابة بمرور الزمن للمحصولين مقارنة بتلك المقاسة عند القطف، ولم تسجل فروق معنوية لهما بين معاملات الهواء المعدل الثلاثة. أما خصائص اللون (L،a،b) فلم تسجل اختلافات معنوية لمعاملات الهواء المعدل فيما بينها، وأثرت معاملات الهواء المعدل معنوياً على خاصيتي كثافة اللون (Chroma) ومؤشر اللون البني (Browning Index (Bi))، حيث احتفظت الثمار بخصائصها اللونية للمحصولين طول فترة الحفظ. خلصت الدراسة الى كفاءة الهواء المعدل عند 5% ثاني أكسيد الكربون ومثلها من الاكسجين في حفظ ثمار التين المحلي الطازج ويمكن استخدام المعاملة أثناء التداول والتسويق.
محمد أبوصاع عمر فنير(1-2022)
Publisher's website

تأثير زاوية الريشة لآلة النثر على انتظامية نثر القمح والشعير والسماد المحبب

تستعمل آلات النثر بكثرة لنثر البذور والسماد الكيماوي المحبب، إلا أن من أكبر عيوبها أنه قد ينتج عنها نثر غير منتظم يؤدي إلى وجود تباين في كثافة المحصول وخصوبة التربة داخل الحقل الواحد، مما يؤدي إلى تدني جودة الحاصل بالإضافة للإضرار بالبيئة في حالة إضافة كميات زائدة من الأسمدة. تم إجراء جميع تجارب هذا البحث بمحطة أبحاث كلية الزراعة بجامعة طرابلس، درس هذا البحث مدى تأثير زاوية الريشة لآلة نثر تعمل بالقوة الطاردة المركزية على انتظام النثر، باستعمال ثلاثة زوايا لريش النثر الموجودة على قرص النثر 20 ̊ ، 10 ̊، - 20 ̊، وباستعمال كل من (القمح، والشعير، والسماد الكيماوي المحبب ( نترات الأمونيوم)) كمواد منثورة مختلفة في خواصها الفيزيائية (الحجم، الشكل، الوزن، الكثافة)، وبدون تداخل في مسارات النثر بمرور الآلة عبر صف أفقي من أواني جمع العينات يتكون من 13 وعاء بمسافات أفقية متساوية فيما بينها متر واحد. للآلة قرص نثر مسطح عليه أربعة ريش مستقيمة على شكل حرف U، كان ارتفاع القرص من سطح الأرض 700 ملم، ويدار عند سرعة دورانية 510 لفة.دقيقة-1، وللآلة فتحتي تغذية للبذور دائرية الشكل، قطر كل منهما 42 ملم عند 50% من مساحتيهما. أجريت عملية النثر عند سرعة 4.5 كم.ساعة-1. أوضحت نتائج التجارب أن لزاوية الريشة تأثيراً واضحاً على شكل نمط النثر وانتظامه، وأن أفضل انتظام للنثر كان عند زاوية الريشة الخلفية السالبة - 20° التي أظهرت أقل معامل اختلاف C.V لجميع الحبوب المستخدمة في الدراسة، حيث بلغ أقل معامل اختلاف للشعير 51.10% والقمح 49.35% وسماد نترات الأمونيوم 64.33%، وقد تبين من خلال تحليل النتائج أنه كلما قلت قيمة زاوية الريشة ازداد انتظام النثر، وذلك في مدى زوايا الريشة تحت الدراسة ما بين الزاوية 20°، - 20°.
وليد بلقاسم أحمد حوالي (2016)
Publisher's website