قسم الترجمة والتعريب

المزيد ...

حول قسم الترجمة والتعريب

استحدث قسم الترجمة في كلية اللغات / جامعة طرابلس اعتباراً من مطلع العام الجامعي 2008 م، ثم صار جزء من كلية اللغات بعد انبعاثها وولادتها من جديد،  وجاء تأسيس القسم نظرا للحاجة الماسة لتوفير المترجمين المؤهلين في كافة مجالات الترجمة التحريرية والشفوية وخدمة المؤتمرات والندوات ولتشجيع حركة النقل من اللغات الأجنبية إلى العربية وبالعكس، وقد تم تخريج الدفعة الأولى من طلبة القسم في نهاية العام الجامعي 2012م.

وكانت البداية مقتصرة على النقل من الإنجليزية وإليها ويسعى القسم حاليا إلى إدخال اللغة الفرنسية اعتبارا من الفصل الدراسي خريف 2015م، كما يطرح القسم من خلال طلبته،  أنشطة في الترجمة تخدم المؤسسات الوطنية والشركات والسفارات الأجنبية في طرابلس.

ويقوم على التدريس في القسم حاليا اثني عشر عضو من أعضاء هيئة تدريس من خريجي الجامعات البريطانية والأكاديمية الليبية (1) بدرجة أستاذ  و(1) بدرجة أستاذ مشارك و(1)بدرجة أستاذ مساعد(2) بدرجة محاضرو(7) بدرجة مساعد محاضر من المتخصصين في حقل الترجمة. كما يضم القسم عدد (4) أربعة أعضاء بدرجة مساعد محاضر موفدين للدراية ببريطانيا وعدد (19) تسعة عشر معيد سوف يتم إيفادهم لاستكمال الدراسة بالجامعات الغربية المرموقة في تخصصات الترجمة وتكنولوجيا الترجمة وذلك لتلبية حاجة القسم ولتحقيق طموحاته المستقبلية. 

حقائق حول قسم الترجمة والتعريب

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

33

المنشورات العلمية

13

هيئة التدريس

686

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

من يعمل بـقسم الترجمة والتعريب

يوجد بـقسم الترجمة والتعريب أكثر من 13 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. حمزة امحمد احمد الثلب

تحصل الدكتور حمزة الثلب على شهادة دكتوراه في دراسات الترجمة من جامعة جلاسكو البريطانية سنة 2019. تركز بحثه على الترجمة الصحفية بشكل خاص ودور المؤسسات الإعلامية في نقل المعلومات عن طريق الترجمة. وقبلها في سنة 2011 تحصل على الماجستير من جامعة هريت وات البريطانية في الترجمة والأدوات المساعدة.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم الترجمة والتعريب

" سميائية الوصف في سرد الرحلات العربية والإنجليزية لليبيا "

يتصدى هذا البحث لمقاربة موضوع ينفتح على مجالات و حقول أدبية متعددة ، فهو يرصد أحد مجالات الأدب المقارن " سرد الرحلات " ، و هو أدب مهجن ، ومدوَنة أدبية تشترك في دراستها معظم الحقول المعرفية ، التاريخ ، و الجغرافية ، و الأنثروبولوجيا ، إلخ ، و لم يلق الحظ الوفير من الدراسة النقدية ، التي تهدف إلى استخلاص أدبية هذا النص ، و قد تبيَن من خلال هذه الدراسة ، أن هذا النص يمتلك مكونات بنيوية تستند إلى الأدب السردي ؛ و ما يثبت ذلك هو حضور مكونات النص السردي فيه ، المتمثلة في ( الخطاب ، و القصة) ، و هو ما دعا إلى مقاربة سيميائية الوصف في خطابه – الجانب الثاني من الدراسة - فالوصف من عناصر الخطاب السردي الذي لم يلق حظه من الدراسة النقدية إلا مؤخرا ، و قد أثبت المنهج السيميائي فاعليته الإجرائية في استخلاص الوظائف الفنية و الدلالية التي يقوم بها الخطاب الواصف في النص السردي ، و صنف الوصف عبره على أنه من المكونات السردية المهمة التي تعين الناقد على مقاربة النص ، و تشييد دلالة حوله . والجانب المهم في هذه الدراسة الذي نشئت لغايته، هو إخضاعها في ضمن الأدب المقارن.
ليلى سليمان زيادة (2015)
Publisher's website

الترجمة والمصدر: دراسة حالة لتقرير إخباري حول دواء "ديكساميثازون"

تدرس هذه الورقة الدور المهم الذي يلعبه المترجم في أ أروقة المؤسسات ا لاخبارية. وتشير اليه بالتركيز على ذكر المصادر عند الترجمة. وتبحث الدراسة في خبر دواء "ديكساميثازون" الذي نشرته البي بي سي، وتم نقله الى اللغة العربية. ركزت الدراسة على أ أربع مقالات اخبارية نشرت الخبر باللغة العربية. وبينت الدراسة أ أن دور المترجم مختفي بشكل ش به كلي عند كتابة التقارير ا لاخبارية.
حمزة الثلب(1-2020)
Publisher's website

التوظيف الإعلامي واللغوي للخطاب السياسي في ليبيا دارسة نقدية في المعاني والدلالات

تقدم هذه الدراسة نماذج تطبيقية الستخدام تحليل الخطاب في الدراسات والبحوث اإلعالمية من خالل تحليل بعض األساليب والمفردات اللغوية التي يستخدمها القادة والسياسيين بخطبهم السياسية للتأثير على الجمهور عبر وسائل اإلعالم المختلفة أثناء الحروب واألحداث الجارية، و التي من شأنها أن توجه رأي القارئ نحو بعض القضايا التي قد تخدم سياسة القادة والسياسيين. وقد استعانت الدراسة بالتحليل النقدي للخطاب للتعرف على هذه األساليب والمفردات واستخداماتها في النصوص اإلعالمية التي خضعت للتحليل، والمتمثلة في كلمة )ساعة الصفر( لخليفة حفتر "قائد القيادة العامة للقوات العربية المسلحة" وكلمة الرد على هذا الخطاب لفائز السراج "رئيس المجلس الرئاسي" اللتان تم بثهما في مارس 2020 . ًضا سنتناول بعض التعقيدات التي قد تبدو مصاحبة عند التفكير في وخالل هذه الد ارسة أي استخدام تحليل الخطاب في الدراسات اإلنسانية عامة وفي الدراسات اإلعالمية خاصة، ولعل )1 )أبرز هذه التعقيدات هو عدم وجود اتفاق محدد حول مفهوم الخطاب واستخداماته وذلك لتنوع الطرق واألدوات، وحيث إن كل من هذه األساليب تحتوي في حد ذاتها على استخدامات مختلفة، )2 )وكما أن اختيارها وتحديدها يعتمد بشكل أساسي على النصوص التي يشتمل عليها الخطاب وسوف يتبين لنا كل هذا الحقاً في محور التحليل. أملنا في هذه الدراسة هو أن نسلط الضوء على الفحص النقدي لألساليب والمفردات اللغوية عبر وسائل اإلعالم، ودالالت هذه المفرادات وارتباطاتها التاريخية والسياسية التي يستخدمها القادة والسياسين بخطبهم السياسية لتوجيه رأي الجمهور نحو قضايا ما، وحول مدى مالءمتها المحتملة لإلجابة على السؤال الخاص بمشكلة البحث. هذا ما تصبوا إليه هذه الدراسة، تحديد لبعضاألدوات اللغوية المستخدمة في عينة الدراسة ووصفها، والتي تأتي تحت منهج التحليل النقدي للخطاب.
حمزة امحمد احمد الثلب, خالد أبوالقاسم عمر غلام(3-2021)
Publisher's website