د. علاء الدينالاسطى

قسم اللغة العربية كلية التربية جنزور

الاسم الكامل

د. علاء الدين محمد الفرجاني الاسطى

المؤهل العلمي

دكتوراة

الدرجة العلمية

استاذ مساعد

ملخص

علاء الدين محمد الفرجاني الأسطى أستاذ الدراسات الأدبية المساعد بقسم اللغة العربية كلية التربية جنزور ليسانس من قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية التربية جامعة طرابلس 1998م ماجستير من شعبة اللغة العربية ( الدراسات الأدبية ) بالأكاديمية الليبية طرابلس 2006 م دكتوراه من قسم الدراسات الأدبية بلكلية دار العلوم جامعة القاهرة 2014م

تنزيل السيرة الذاتية

معلومات الاتصال

روابط التواصل

الإستشهادات

الكل منذ 2017
الإستشهادات
h-index
i10-index

المؤهلات

دكتوراة

اللغة العربية
جامعة القاهرة كلية دار العلوم
10 ,2014

ماجستير

اللغة العربية
الأكاديمية الليبية
6 ,2006

ليسانس

اللغة العربية
جامعة طرابلس كلية التربية
7 ,1998

المنشورات

أدوات التشكيل الشعري في قصيدة أبابيل

يخلص البحث للتأكيد على أن الشعر هم رسم ناطق، فمن خالل الكلمات وحسن تركيبها يجد القارئ نفسه أمام لوحة فنية ال يمكن أن توصف إال بأنها لوحة مرسومة.  أدوات التشكيل والرسم عديدة متنوعة، ولكل شاعر نصيب تتيحه له ثقافته وبراعته وموهبته.  قصيدة أبابيل نموذج غني بأدوات التشكيل الشعري، يتسم سياقها بأنه سهل ممتنع، لغة، وتعبيرا وتصويرا.  في القصيدة تبرز مهارة الشاعر في اختيار األلوان وتوظيفها إلى معان تخدم المعنى الرئيس للقصيدة، وتطريب األصوات وتطويرها إلى دالالت كما في حرف الروي.  تكثيف الرموز في سياقات متعددة جعلها – على كثرتها – تثري القصيدة، وتبتعد بها عن الغموض.  ما ازل للتاريخ حضوره البذي يثري النص الشعري، فيه دروس مستفادة، شا ارت مباشرة وغير مباشرة للحاضر. سقاطات حاضرة، وا وا  السياق هو السمة األبرز في تشكيل قصيدة أبابيل، فهو يكشف معاني الرموز، ويوحي بدالالت األصوات، وينمي في القارئ مهارة التوقع من خالل التوشيح واإلرصاد.  للشاعر البياسي مهارة في تشكيل القصيدة الشعرية، وعرضها في لوحات شعرية ناطقة، تمثلت في تمكنه من اللغة والتعبير والتصوير. وتوظيف التاريخ.
د علاء الدين محمد الفرجاني الأسطى (9-2017)
موقع المنشور