كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

369

المنشورات العلمية

392

هيئة التدريس

9822

الطلبة

13130

الخريجون

أحداث كلية الهندسة


المزيد من الاحداث

البرامج الدراسية

ماجستير علوم هندسية
تخصص هندسة ميكانيكية

...

التفاصيل
ماجستير هندسة التعدين
تخصص هندسة التعدين

The department awards M. Sc. Degree in 3 discipline programs:  1- Mineral Exploration    2- Geomechanical and Tunneling Engineering...

التفاصيل
ماجستير هندسة الطيران
تخصص هندسة الطيران

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 392 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ.د. المبروك عبدالقادر علي السنوسي

المبروك السنوسي هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة. يعمل السيد المبروك السنوسي بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2017-09-18 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

دراسة كفاءة استخدام نظام الطرد المركزي لتنقية الوقود المستخدم بالمحركات الثقيلة للحد من نسب الملوثات الناتجة للبيئة المحيطة

يتناول هذا البحث مشكلة تلوث الهواء والناتج عن خروج الملوتاث من عوادم الشاحنات كالهيروكربونات واكاسيد النيتروجين واول اكسيد الكربون والمواد العالقة . وهذه الشاحنات مورَدة موخراً من الاتحاد الاوروبي وذات محركات من الحقبة الثالثة فما دون (EURO1,2,3).وقد تم اعتماد المنهج العملي لقياس اول اكسيد الكربون (جم/كيلوات .ساعة) والناتج من عدم الاحتراق الكامل لوقود الديزل في المحركات الثقيلة. وتم استخدام منظومة لتنقية الوقود وهي من نوع SFD 600 HP واستخدام اجهزة متطورة للقياس . واتضح من خلال هذه الدراسة ان كمية ما تنفثه المحركات من مواد ملوثة لعدد 10 شاحنات هي 36.39 جم/،كيلوات .ساعة وكانت القراءات بعد تركيب المنظومة 29.48 جم /كيلوات .ساعة أي ان نسبة التخفيض الحاصل في اول اكسيد الكربون بفعل منظومة SFD 600 HP هو 18.98% وهي تمثل نتيجة افضل من نتائج الدراسات السابقة التي تمت باستخدام نفس المنظومة في كلاً من الاردن والنيجر والتي كانت نسبة التخفيض بها 10% و 9.01% على التوالي. Abstract This research deals with air pollution problem due to contaminations emission from trucks exhausts such as hydrocarbon, nitrogen oxides, carbon monoxide and suspended substances, these trucks were lately supplied from European Union of engines from third generation and less (EURO 1,2,3).The practical methodology was adapted to measure carbon monoxide (kg/KW.H) resulting from not full combustion of diesel in heavy duty engines, a system for fuel filtration was used from type SFD 600HP and using advanced apparatuses for measuring. It appeared through this study that the amount of emitted by engines of contaminated substances for 10 trucks was 36.39 kg/KWH the readings after installing the system were 29.48kg/KWH i.e., the achieved reduction percent in monoxide by action of the system SFD 600HP was 18.98% was representing best result from previous studies results that been using same system in both Jordan and Niger as the reduction percent was 10% and 9.01% respectively.
سمير مصباح بن عيسى (2012)
Publisher's website

Voltage stability of the Libyan network after its enhancement by new stationary and mobile units and new 220-400KV transmission Lin

Abstract The conflict that took place in Libya in 2011, up to the present moment, has greatly affected the electrical power network and resulted in the rise of the voltage instability problem. This was due to loss of the some major transmission lines and certain generation units. Owing to the fact that the southern region of the Libyan network has no generation units, voltage drop phenomena has become a common problem as a result of the long transmission distance, which is approximately 750km. A proposed solution in order to solve this problem is via the utilization of small mobile generation units at the network weak points. This thesis revolves around discussing the voltage instability problem within the Libyan Network and how it can be enhanced when small and mobile generation units are connected to the network weak points. It will also establish and identify where the most weakened buses and regions are so that the mobile units should be connected for the attainment of optimized solution. Moreover, this solution was proposed as it can solve not only the voltage instability problem, but it will also solve the inadequacy in generation issue by circulating additional power within the network. Hence, reduce the load shedding phenomena. Furthermore, the thesis also includes future recommendations to improve and enhance the Libyan network by the addition of new 220kV and 400kV transmission lines that will enable the network to cope with the load growth in the future
ربيع محمد عمر (2014)
Publisher's website

دراسة لبعض الإشارات الضوئية ووسائل تطويرها بمركزمدينة طرابلس

يعتبر الإزدحام المروري من أهم المشاكل التي تواجه المدن بصفة عامة و منها مدينة طرابلس و ذلك نتيجة للزيادة المستمرة في أحجام المرور و خاصة في أوقات الذروة .و قد يتسبب هذا الإزدحام في العديد من الإختناقات المرورية وخاصاعند التقاطعات ، و قد تكون أحد أهم أسباب هذه الإختناقات .. سوءالتشغيل للإشارة الضوئية بالتقاطع أو التصميم الغير جيد لها، و لذلك كان الهدف من هذا البحث دراسة الوضع الحالي لبعض التقاطعات المزودة بالإشارات الضوئية بمركز مدينة طرابلس و التي تتعرض لمثل هذه الاختناقات ، وبهذا فإن التطوير من هذه الإشارات الضوئية يؤدي إلى رفع أداء التشغيل بالتقاطع، وبالتالى يمكن إجراء مثل هذه الدراسة على جميع تقاطعات مركز المدينة ، مما يؤدي إلى زيادة السلامة و الراحة و الأمان على الشبكة ككل ، حيث أن إنخفاض زمن تأخير الرحلات و تقليل إستهلاك الطاقة يؤدي إلى إنخفاض مستوى التلوث البيئي مما يعود على المجتمع بالفائدة الكبيرة. و بعد الإطلاع على الدراسات السابقة المحلية و العالمية الخاصة بتنظيم و تطوير الإشارات الضوئية بأنواعها و خصائصها المختلفة بالتقاطعات ، تم عمل المسح الميداني و تجميع البيانات المطلوبة لبعض التقاطعات المختارة و المزودة بالإشارات الضوئية بمركز المدينة ، ثم تم دراسة و تحليل الوضعية الهندسية والخصائص التشغيلية للتقاطعات بمنطقة الدراسة و ذلك باستخدام طريقتي دليل السعة للطرق و ويبستر، كما تم إيجاد الزمن التوقيتي الأمثل للإشارات الضوئية بمنطقة الدراسة بناءاعلى أحجام المرور بها .- كما تناول البحث عرض لطرق تطوير الإشارات الضوئية باستخدام برامج الحاسب الآلي و برامج المحاكاة و إستخدام النماذج الرياضية و أنظمة النقل الذكي ، بالإضافة إلى إقتراح بعض وسائل و طرق لتطوير تشغيل الإشارات الضوئية منها إستخدام التوقيت الزمني الأمثل للإشارات الضوئية ، وختاما تم وضع عدة توصيات خاصة بهذه التقاطعات لتحسينها وتطويرها حسب المتطلبات المستقبلية، بالإضافة إلى توصيات عامة تخص معالجة المشاكل المرورية على التقاطعات بمركز المدينة بصفة عامة وأخرى تهتم بالدراسات والبحوث المستقبلية.إضافة إلى إرفاق هذا البحث بعدد من الملاحق تتضمن الأشكال الهندسية لمنطقة الدراسة والجداول الخاصة بها ، و تعريف للمصطلحات الإنجليزية التى تم إستخدامها بالبحث .
منى محمد محمد عيد (2009)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة