قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

المزيد ...

حول قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

أفتتح قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني، كأول قسم للتعليم المعماري في ليبيا ضمن مكونات كلية الهندسة بالجامعة الليبية بالعام الجامعي   1969– 1970.

يمنح القسم درجة البكالوريوس في هندسة العمارة والتخطيط العمراني ويتأتى ذلك بعد استيفاء متطلبات التخرج من مواد إجبارية وأخرى إختيارية تغطي مقررات مختلفة، أساسية ومساندة إضافة إلى مقررات تخصصية تغطي مواضيع العمارة وإنشاء المباني والتخطيط العمراني.

طبيعة الدراسة في قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني تستهدف تأهيل كوادر مهنية يُمكنها التخصص في مجالات هندسة العمارة والتخطيط العمراني وقادرة على ربط المعلومات النظرية بالممارسة العملية. الدراسة بالقسم تحتاج القيام بالزيارات والدراسات الميدانية داخل وخارج الحدود الليبية وزيادة المعارف وتنمية المدارك الإبداعية الفردية من خلال الاطلاع والتدريب على الملاحظة وتجميع المعلومات وتوثيق العلاقة مع البيئة المحيطة وبقية شركاء العملية التعليمية.

يتولى التدريس في القسم عدد من أعضاء هيئة التدريس من حملة شهادة الدكتوراه والماجستير من جامعات محلية وعالمية لهم خبرات متنوعة في مجالات هندسة العمارة والتخطيط العمراني.  ويسعى القسم منذ إنشاءه إلى تنمية موارده البشرية وتبادل الخبرات والتقنية، كلما اتاحت له الفرصة والظروف لذلك، من خلال تشجيع أساتذة من داخل وخارج ليبيا لالقاء محاضرات في البرنامج التعليمي للقسم.

يمنح الطالب درجة الإجازة التخصصية البكالوريوس في في هندسة العمارة والتخطيط العمراني، بعد استيفاء متطلبات تخرجه (150 وحدة دراسية) . كما يمنح القسم درجة الإجازة العالية (الماجستير) في مجالات العمارة والتخطيط العمراني والتي افتتح برنامجها خلال العام الجامعي 2005-2006.

يوجد بالقسم مكتبة خاصة مجهزة بمجموعة من الكتب والمجلات والأبحاث ومشاريع التخرج، كما يحتوي القسم على عدد من المعامل الحديثة لإجراء البحوث والتجارب المعملية وتشمل: معمل الحاسوب، معمل المجسمات، معمل الانشاء ومواد البناء.

حقائق حول قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

49

المنشورات العلمية

29

هيئة التدريس

179

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـقسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

يوجد بـقسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني أكثر من 29 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. عدنان علي الصادق حسنين

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

الارتقاء العمـــــــراني: نحو تطوير المناطق العشوائية إلى بيئة عمرانية مستدامة (الـــــهواري حالة دراسية)

العشوائيات من المشاكل العالمية و التي تشكل خطرا على البيئة الحضرية وتداعياتها دفعت وبشكل مُلِـــــح للبحث عن حلول وأساليب لمعالجة هذه المشاكل والحد من تأثيراتها. وتختلف هذه الاساليب في طريقة معالجتها تبعا لظروف المنطقة العمرانية والبيئية والاجتماعية والاقتصادية، ومن بين هذه الاساليب الارتقـــــــــــــــاء. تتناول هذه الورقة موضوع الارتقــــاء العمراني لتوضيح مفاهيمه وأساليبه واستراتيجياته، حيت يعتبر احد أنسب الطرق للتعامل مع المناطق العشوائية للوصول بها لبيئة حضرية مستدامة. تهدف الدراسة لإيجاد حلول تضمن معالجة المناطق العشوائية بشكل يراعي الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لسكانها من ناحية، وتحقيق تنمية حضرية مستدامة من ناحية اخرى. و تنتهج الورقة الاسلوب النظري الاستقرائي التحليلي والذي يعتمد على استقراء المفاهيم الاساسية للارتقاء العمراني واستراتيجياته نحو التعامل مع مشاكل العشوائيات والمناطق المتدهورة عمرانيا وفقا لمفهوم التنمية المستدامة ولجعل الدراسة اكثر واقعية سيتم دعمها بدراسة تطبيقية لمنطقة الهواري ببنغازي لتطبيق الاطار النظري على واقع هذه المنطقة للارتقاء بــــــــــــــــــــها وتخلص الدراسة الي نتيجة تؤكد ضرورة احتواء العشوائيات والحد من تأثيراتها وذلك بالاعتماد على اسلوب الارتقاء العمراني ووضعه في اطار يتناسب و مفهوم الاستدامة، وادخــــــــــــــال كلا المفهومين كأساس للتعامل مع المناطق العشوائية وغير العشوائية وضرورة ادخال الممارسات المستدامة للتقليل من التلوث بالمناطق وزيادة الوعي بضرورة تجنب التدهور البيئي وتعزيز الاستخدام المستديم للموارد الطبيعية والتوعية بدور البيئة وأهمية الحفاظ عليها.
م. عبدالمنعم مصطفى الفاخرى , ثريا عاشور الفيتوري عطاءالله, أ. د. لطيفة محمد وفاء(12-2019)
Publisher's website

حول عمارة المتاحف

يسلط البحث الضوء على عمارة المتاحف وفكرتها التصميمية بهدف تاكيد اهمية بعدها التاريخي واصول هذا النوع من المباني واثر عوامل اخرى مختلف جعلت مباني المتاحف تتطور حتى وصلت وقتها الحاضر وتم تحليل احد مباني المعماري لويس كان كنموذج لتوضيح الافكار التي قدمها البحث
رمضان الطاهر ابوالقاسم دبوبة(11-1997)
Publisher's website

دور الواجهات في ابراز الصورة المرئية للمدينة

استعرض البحث مكانة الواجهة وعلاقتها بالمحيط كوسيلة اتصال بين الفراغ الخاص والراغ العام. في المباني المحيطة بفضاءات خاصة يكون دور الواجهة محدود باعتبار علاقة الواجهة محددة بالفراغ المطلة عليه بينما على مستوى المدينة ينتظر من واجهة المبنى وملامحها وظائف حضرية عديدة. هناك العديد من التجاوزات التي يمكن ملاحظتها في عديد من واجهات المباني في مدينة طرابلس وجعلتها مستفزة وتخالف الذوق العام بسبب الوانها او معالجاتها المعمارية الغريبة. وواجهات المباني لها دور مهم في تاكيد هوية المباني متى حافظت على نسق تنظيمى ثابت وواضح وهذا يتطلب قواعد تشريعية لنظم وقوانين المباني . كما يجب على مصمم واجهات المباني احترام المحيط وتحقيق نوع من الانسجام معه سواء من خلال التفاصيل والتنوع والمواد المستخدمة او من خلال ترسيخ مدلولات رمزية تربط ملامح الواجهة بقيم المجتمع الموجودة به وبيته المحلية وظروفها الاقتصادية والاجتماعية.
رمضان الطاهر ابوالقاسم دبوبة(4-1999)
Publisher's website