Department of Archituctural and planning Engineering

More ...

About Department of Archituctural and planning Engineering

Facts about Department of Archituctural and planning Engineering

We are proud of what we offer to the world and the community

49

Publications

29

Academic Staff

179

Students

0

Graduates

Programs

Bachelor - No Translation Found

No Translation Found...

Details
Master - No Translation Found

No Translation Found...

Details

Who works at the Department of Archituctural and planning Engineering

Department of Archituctural and planning Engineering has more than 29 academic staff members

staff photo

Mr. Fouzi Mohammed Ehsan Azez

Architect: Fawzi Muhammad Ihsan Aziz is a faculty member in the Department of Architecture and Urban Planning, Faculty of Engineering. Starting work in the Department of Architecture as a teaching assistant on February 1992. After completing his studies in Architectural Design from the University of Glasgow in 2004, he became a permanent faculty member. Currently, the architect: Fawzi Muhammad Ihsan Aziz works at the University of Tripoli as a lecturer since 10-25-2009, and has many scientific publications in his field of specialization.

Publications

Some of publications in Department of Archituctural and planning Engineering

ضوابط القبول في المدارس المعمارية والقدرة الاستيعابية للتعليم المعماري نحو برنامج يمهد لممارسة مهنية جيدة.

يبقى التعليم المعماري المهني محل اهتمام العديد من الباحــثين، كما إنه يشغل العديد من جداول اعمال مدارس الهندسة المعمارية ويتصدر اولوياتها أحيانا، وقد ظهرت مجموعة من الدراسات اختص عدد منها بالتركيز على دراسة استوديوهات التصميم، والأخر بجودة التعليم المعماري وأساليب تقويمه والتوجه الواضح لمعرفة من ينبغي له ان يعلم التصميم، وما هي المؤهلات المطلوبة لتمكنه من أداء هذه المهمة والكيفية الصحيحة لتقييم هذه المؤهلات. وبالمقابل فإن مسألة من ينبغي له أن يدْرس الهندسة المعمارية؛ لا تكاد تظهر إلا بشكل مقتضب. فيتم التطرق إليها في الدراسات مباشرة تحت مسمى طالب العمارة، أي الطالب بعد دخوله منظومة برنامج التعليم المعماري. هذه المنظومة التي ظهر بعض الضعف في موائمتها لاحتياجات سوق العمل. تطرح هذه الدراسة مسالة التعليم المعماري من حيث معايير القبول في مدارس الهندسة المعمارية وضوابطه وما يترتب عليه من نتائج، والوسيلة لذلك بدراسة تحليلية للقبول في مدارس العمارة الدولية منذ إضفاء الطابع المؤسسي على التعليم المعماري، ومقارنته بحالة دراسية هي " قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني بجامعة طرابلس -ليبيا". في محاولة لتقديم رؤية نقدية لطالب العمارة في جامعة طرابلس، ورصد بعض الاشكاليات والسلبيات التي تواجهه واستقراءها. ويتوقع ان تساهم نتائج وتوصيات هذه الدراسة في تمهيد الطريق لتطوير عملية اختيار وإعداد طالب العمارة في الجامعات الليبية، وايجاد الطريق للرقي في بناء فكره المعماري وترسيخ وجودية المكون الابداعي في هذا الطريق، وذلك استعدادا لدراسة مجال العمارة ولممارسته مهنيا، ولدعم احتياجات المجتمع الليبي الحالية والقادمة بهذا المجال، فالعمارة والتعليم المعماري متعلقان بالتطورات المجتمعية ويأتيان كاستجابة لها.
ثريا عاشور الفيتوري عطاءالله(10-2021)
Publisher's website

دور التنمية المكانية في الرفع من المستوى التخطيطي للمرافق التعليمية في مدينة الجوف الليبية باستخدام برا مج نظم المعمومات الجغرافية

يمثل التخطيط الحضري البعد المكاني للعملية التنموية، وتهتم التنمية المكانية بإيجاد استراتيجية واعية وعمليات ذات غايات واهداف محددة، مرحلية وطويلة الأمد وذات هدف عام وشامل لعملية ديناميكية تعتمد على العديد من المتغيرات البنائية والوظيفية التي تحدث بالمكان وتتأثر بحجم الموارد المالية والبشرية المتاحة للوصول الى اقصى انتفاع بأقل مدة زمنية لتحقيق الرفاهية الاقتصادية والاجتماعية. يهتم هذا البحث بدراسة دور التنمية المكانية في الرفع من المستوى التخطيطي للمرافق التعليمية في مدينة الجوف بالجنوب الشرقي من ليبيا، ودراسة الخصائص المكانية لهذه المرافق ووضعها القائم ومقارنتها بالمعايير التخطيطية المعتمدة للوصول إلى تخطيط مكاني ملائم للنمو المستقبلي. اعتمد البحث المنهج الوصفي التحليلي, وذلك باستخدام تطبيقات وظائف التحليل الملائمة التي توفرها برامج نظم المعلومات الجغرافية من أجل التعرف على الاختلافات المكانية ومدى تأثر كل مرفق من المرافق التعليمية بالمدينة. بالإضافة إلى تطبيق معايير التخطيط الخاصة بالمرافق التعليمية على منطقة الدراسة المعتمدة على عدد سكانها لمعرفة العجز من حيث عدد المرافق وإيجاد الحلول الملائمة لها. وقد أشارت النتائج إلى وجود نقص في المرافق التعليمية بمدينة الجوف خاصة مرافق التعليم الأساسي بسبب عدم مطابقتها للمعايير التخطيطية الخاصة بمصلحة التخطيطي العمراني. مع وجود عشوائية وضعف في توزيعها, وتمركزها في بعض المناطق ونقصها في مناطق أخرى بالمدينة.
عائشة عمار احمد المنصوري, علي سالم علي معتوق(2-2018)
Publisher's website

اعادة تنمية المدن الصحراوية القديمة: الطموحات والواقع

تعتبر مدينة غدامس احدى المدن العريقة في ليبيا والعالم. لقد بين التراث العمراني لمدينة غدامس القديمة قدرة الانسان العربي المسلم على تطويع مكونات المدينة للبنية الاجتماعية الاسلامية ونظام توزيع المياه الفريد والموقع الصحراوي وقسوة مناخه. هذا النظام التقليدي كان عرضة لبعض التطورات نتيجة تنفيذ مدينة جديدة بها مختلف المرافق وعدد كبير من المساكن. شجعت المساكن "العصرية" الاهالي في غدامس للانتقال الى المدينة الحديثة والتخلي عن مساكنهم القديمة. لقد افتقرت المدينة القديمة "لمقومات" الحياة العصرية مما دفع السكان للسعي وراء نمط معيشي جديد تطلب منهم تكييف انفسهم مع محتويات المدينة المعاصرة وطرق تنظيمها. رغم هجرة السكان، احتفظت المدينة القديمة باهتمام الكثيرين. ازداد هذا الاهتمام مع ازدياد اقبال السواح المدفوعين بشهرة وغنى ارث المدينة الحضاري. هذا التعلق بالمدينة القديمة كان حافزا لعدد من الدراسات لتنمية المدينة واعادة تأهيل نسيجها العمراني القديم. الورقة المرفقة تتضمن دراسة دراسة لتأثير التغيرات المستحدثة على مخطط مدينة غدامس. استعراض مراحل تطور مخطط مدينة غدامس وتقديم بدائل للتخطيط العمراني بهدف تنمية المدينة يساعد على المحافظة على التراث ويمكن من إحياء المدينة القديمة بطريقة تساعد على إدماج المدينة القديمة ومكوناتها العمرانية في الحياة اليومية للسكان والزوار على حد السواء. البحث سيتيح الفرصة أيضا لمناقشة هذه المقترحات المقدمة بصورة اكثر موضوعية. كما يهيأ المجال لتبادل الخبرات بشكل يمكن معه تحقيق فوائد جمة. سيعتمد البحث على استخدام التحليل المقارن لتتبع تجربة مراحل تطور تخطيط مدينة غدامس القديمة الصحراوية. استخدام الأمثلة والنظريات المتعلقة بالمدن القديمة وطرق تنميتها وفرص إعادة استخدامها يساعد في بيان عناصر التخطيط العمراني الملائم للمدينة واللازم لتحقيق بيئة معيشية افضل. تحتوي الورقة على خمسة أهداف ترسم ملامح مخطط عمراني شامل يستهدف تحقيق تنمية عمرانية متوازنة بين المدينة القديمة والمدينة الحديثة في غدامس.تشمل هذه الأهداف تاهيل المباني والفراغات العامة في المدينة القديمة وإعداد منطقة للاستثمار المحلي والعالمي في مشاريع متعلقة بالسياحة. تتضمن الأهداف ايضا ايجاد منطقة تجارية تربط المدينة القديمة بالمدينة الحديثة وتطوير الحرف التقليدية خاصة تلك المتعلقة بمواد واساليب البناء بالطين.
رمضان الطاهر ابوالقاسم دبوبة(3-2001)
Publisher's website