كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

521

المنشورات العلمية

399

هيئة التدريس

9900

الطلبة

14336

الخريجون

أحداث كلية الهندسة

اجتماع

01:05:00 - 01:05:00 المؤسسة الوطنية للتعدين
عرض التفاصيل

المزيد من الاحداث

البرامج الدراسية

بكالوريوس - مواد ومعادن

يهتم بالمساهمة في نقل وتبادل المعلومات والكشف عن أحدث التطويرات في مجال هندسة المواد...

التفاصيل
بكالوريوس - هندسة الحاسوب

يمضي الطالب خلال دراسته بالمرحلة الجامعية بالقسم قرابة الثمانية فصول دراسية يتلقى العديد...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 399 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ.د. نورى عياد محمد زريبة

نورى هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم هندسة مواد ومعادن بكلية الهندسة. يعمل السيد نورى بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2005-08-12 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه, وقد التحق بالجامعة كمعيد بتاريخ 5/3/1980.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Toward the Future of Fabric Formwork

Since its invention by the Romans, concrete has been cast into all manner of formworks. Whether temporary or permanent, however, rigid formwork has been the traditional standard. Because concrete is the most widely used construction material, improvements in the economy of erecting concrete structures will have significant implications. One of the best opportunities for cost reduction is minimizing formwork costs—expenses that can represent about half the total cost of a concrete structure.1,2 Fabric formwork is a potential solution toward this goal. As a compounding benefit, fabric formwork can also enable the casting of structurally efficient, variable section building components.3 Taking advantage of fabric forms, however, is a joint task of concrete technology specialists, structural engineers, and architects. Fabric structures exhibit material and geometric nonlinearities when loaded, so forms must be designed based on experimentation or structural analysis using software capable of shape-finding.4,5 Education and research must focus on this barrier before the full potential of this formwork type can be realized. arabic 5 English 31
Hakim S. Abdelgader(7-2018)
Publisher's website

A Novel Denoising Method Based on Discrete Linear Chirp Transform

Denoising of chirp based signals is a challenging problem in signal processing and communications. In this paper, we propose a suitable denoising algorithm based on the discrete linear chirp transform (DLCT), which provides local signal decomposition in terms of linear chirps. Analytical expression for the optimal filter response is derived. The method relies on the ability of the DLCT for providing a sparse representation to a wide class of broadband signals like chirp signals. Simulation results show the efficiency of the proposed method, especially for mono-component chirp signals.
Osama A. Alkishriwo(12-2020)
Publisher's website

دراسة تحليلية للنسيج العمراني المتضام من المنظور الاجتماعي حالة دراسية مدينة جادو

Abstract Traditional compact urban fabric patterns is type of urban fabric that characterized by its organic structure integrated with the natural environment. The building blocks in this type are attached interspersed with interior courtyards within and between buildings. Streets and alleys are narrow, not straightforward and with closed endings. This system is common in the old traditional cities. Traditional compact urban fabric is classified according to the traffic network into forked or regular this research deals with the study and analysis of the concept of traditional compact urban fabric from the social perspective. It is a study of the social aspects affecting and affected by the built environment related to daily life within the prevailing social systems which is a man-made laws laid down by a group of people to organize their lives. Due to the multiplicity of the fields of social system, the researcher identified systems that are thought to have a clear impact on the built environment in the study area, which are the tribal system, the family system and the management of traditional community (Alhessbah and Aezzabah) The old town of Jadu was chosen as a case study. The study addresses the following issues. First- the concept and the characteristics of traditional compact urban fabric, were defined through the study of historical examples. Secondly - the physical structure of traditional compact urban fabric and the impact of social factors in the formation of this structure. Thirdly, field study which limited to the old town of Jadu which consists of two neighborhoods Tarkeen and Amgail. The porpose of field study is to analyze the impact of specific social systems on the built environment in the study area
نادية خليفة الحارس (2014)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة