كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

المزيد ...

حول كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

تعد الكلية من أهم الكليات التي أنشأت في جامعة طرابلس، بدأت الكلية في عام 1981م تحت اسم قسم الاقتصاد تم إعادة تسمية الكلية وسميت رسميا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في عام 1991م. وتضم الكلية تسعة أقسام علمية هي: قسم الاقتصاد، قسم المحاسبة، قسم إدارة الأعمال، قسم التمويل والمصارف، قسم التخطيط المالي، قسم المواد العامة، قسم التجارة الالكترونية وتحليل البيانات، قسم الإحصاء والاقتصاد القياسي و قسم العلوم السياسية. كما تضم الكلية عدداً من برامج الماجستير إدارة أعمال، محاسبة، الاقتصاد، العلوم السياسية، التجارة الالكترونية وتحليل البيانات.

حقائق حول كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

496

المنشورات العلمية

308

هيئة التدريس

10083

الطلبة

0

الخريجون

البرامج الدراسية

بكالوريوس - التخطيط المالي

يمثل تخصص التخطيط المالي  أحد تخصصات الاقتصاد والأعمال التجارية ذات الأهمية البالغة...

التفاصيل
بكالوريوس - التجارة الالكترونية و تحليل البيانات

يعد قسم التجارة الالكترونية من احدث التخصصات فقد تأسس القسم  في عام  2000ف والذي...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الاقتصاد و العلوم السياسية

يوجد بـكلية الاقتصاد و العلوم السياسية أكثر من 308 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. سعود المهدي سعود زايد

جامعة طرابلس معيد بقسم التمويل والمصارف/كلية الاقتصاد/جامعة طرابلس‏، عضو هيئة تدريس ‏ بقسم التمويل والمصارف/كلية الاقتصاد/جامعة طرابلس،‏ ورئيس قسم المواد العامة،منسق الدراسة والامتحانات بالقسم التمويل والمصارف.‏

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

معوقات تطبيق التعليم المحاسبي الالكتروني في ظل جائحة كورونا

هدفت هذه الدراسة لتحديد أهم المشاكل والصعوبات التي تواجه تطبيق التعليم المحاسبي الإلكتروني من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس المحاسبي في ظل جائحة كورونا, ولتحقيق ذلك استخدم الباحثان المنهج الوصفي التحليلي، حيث تم تحديد مجموعة من المشاكل والمعوقات التي يُتوقع أن تكون هي السبب في عدم الاعتماد بشكل أكبر على التعليم المحاسبي الإلكتروني، ووضعها في استمارة استبيان وتوزيعها على مجتمع الدراسة المتمثل في أعضاء هيئة تدريس قسم المحاسبة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة طرابلس, وتم توزيع عدد 57 استمارة استبيان كلها صالحة للتحليل، ونتيجة التحليل الوصفي للبيانات التي جُمعت، وبناء على الاختبار الإحصائي لفرضية الدراسة توصل الباحثان إلى أن هناك مجموعة من المعوقات تحد من استخدام التعليم المحاسبي الإلكتروني من أهمها قلة الموارد المالية المخصصة للتعليم المحاسبي الإلكتروني, وضعف البنية التحتية التكنولوجية الملائمة للتعليم الإلكتروني, وعدم توفر الخبراء والمختصين بالدعم الفني, وضعف قدرة بعض أعضاء هيئة التدريس المحاسبي على استخدام التكنولوجيا, وضعفهم في إجادة اللغة الإنجليزية, وعدم تلقيهم للدورات المناسبة لتؤهلهم لتطبيق التعليم المحاسبي الإلكتروني, مع عدم تشجيع إدارة الجامعة لأعضاء هيئة التدريس للتحول إلى التعليم المحاسبي الإلكتروني, وعدم وجود التشريعات القانونية المنظمة للتعليم الإلكتروني, وصعوبة تحويل بعض المقررات الدراسية المحاسبية للتعليم الالكتروني. كما خلصت هذه الدراسة إلى رغبة واقتناع أعضاء هيئة التدريس المحاسبي بالتعليم المحاسبي الإلكتروني وتزداد أهميته في ظل جائحة كورونا.
محمد الشارف احمد الشارف, محمد محمد احميد ابوعقرب(9-2021)
Publisher's website

أثر مبادئ الحوكمة في تحسين جودة التقارير المالية بالمؤسسة الوطنية للنفط

هدفت الدراسة إلي معرفة اثرمبادئ الحوكمة في تحسين جودة التقارير المالية والتعرف على اليات الحوكمة وخطوات تطبيقها قي المؤسسة الوطنية للنفط ، وسعت الدراسة بشكل خاص الي تحديد العلاقة بين اليات الحوكمة وحجم وهيكلية مجلس الادارة و ازدواجية منصب المدير التنفيذي ومنصب رئيس مجلس الادارة وما يترتب عن ذلك من تحسين في مستوى جودة المعلومات المحاسبية ، وفي سبيل تحقيق أهداف الدراسة قام الباحثين بإعداد وتوزيع (40) قائمة استبيان على عينة من الموظفين واعضاء مجالس الادارة بغرض اختبار فرضيات الدراسة حيث تم استرجاع (30) قائمة استبيان وهوما يمثل نسبة (75%) من عينة الدراسة. وقد تم استخدام نظام SPSS الإحصائي واعتماد أسلوب t-test لتحليل البيانات واستخلاص النتائج. من خلال اختبار فرضيات البحث أظهرت النتائج ان عوامل حجم مجلس الادارة وهيكلية اعضاء مجلس الادارة و كذلك ازدواجية منصب المدير التنفيذي و منصب رئيس مجلس الادارة جميعها لها اثر هام كمؤشر في تطوير وتحسين جودة التقارير المالية ، وتوصي الدراسة بضرورة تدريب وتثقيف المسؤولين واعضاء مجلس الادارة لتبنى وتطبيق اليات ومبادي الحوكمة وبيان اهميتها في الرفع من مستوى الاداء الوظيفي وتحسين جودة المعلومات الواردة في التقارير المالية . كلمات مفتاحيه :الحوكمة ، التقارير المالية. arabic 132 English 0
د/ البشير علي البشير البوسيفي, عادل محمد اللافي النجار, د/عمران عطية البكوري (1-2021)
Publisher's website

Arab political thought on Arab nationalism and unity : the 1980s and the dialectic of old and new paradigms

The Arab World has known an Arab nationalist movement since the nineteenth century with its aims being focused firstly on establishing the existence of an Arab nation and secondly that this nation should be politically united in one pan-Arab nation-state. However, whereas many nationalist movements achieved their goal of establishing a nation-state, the Arab world as a whole was one of frustration for the Arab nationalists. Since the 1967 defeat in the war with Israel and particularly after the deradicalization of Arab politics after the death of Nasser and the rise of Arab petrodollar power, the hold of Arab nationalism on Arab politics has been waning. The event of the Iranian revolution of 1979 had the effect of increasing the power of Islamic fundamentalism in the Arab world. Consequently Pan-Islamism, which pan-Arabism had been able to quieten after the Second World War, returned to compete with Arab nationalism. Since then and especially in the 1980s many would attest to the premise that Arab nationalism was no longer the hegemonic ideology in the Arab world and that raison d'etat was dictating the course of Arab politics. Intellectuals began to question the validity of the pan-Arab ideal. The 1980s are marked by a revived assessment of Arab nationalism. There is what may be seen as a new breed of Arab nationalist thought in the writings on Arabism. The idea is no longer viewed in theological tones. Intellectuals and social scientists are examining the Arabist idea not as an ideal but as useful if realistically approached. The research presents and analyzes Arab thought through the contributions of intellectuals in the 1980s. The investigation establishes the continuation of intellectual efforts by Arab nationalists to articulate the pan- Arab idea. The analysis clearly demonstrates and detects the change in the nature of Arab thought as far as Arab nationalism and Arab unity are concerned and as compared to the kind of thought that was considered dead after 1967. Arab nationalist thought and Arab nationalism are being reconstructed and rejuvenated to accommodate the developments in Arab society and politics since 1967. The debates which Arab thought experienced in the 1980s provide evidence that such development was taking place. The discussion and analysis shows that even though Arab nationalism lost its hegemony over Arab politics, Arab thought has produced an entirely fresh contribution to the ideas of Arab nationalism and Arab unity. The study attempts to qualify previous studies and may play a role in qualifying the death verdict issued upon Arab nationalism. Therefore the study focuses on the debates as far as issues like the Arab nation, Arab unity, Arab state, democracy, and minorities are concerned. The analysis of the debates and contributions, which are largely unknown in the West, determine that a rejuvenation of Arab nationalism is taking place. Arab thought on Arab nationalism and Arab unity is undergoing a dialectic between its old and the newly emerging paradigms.
Youssef Mohammad Sawani(11-1996)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الاقتصاد و العلوم السياسية

كلية الاقتصاد و العلوم السياسية في صور

الالبومات الخاصة بفعاليات كلية الاقتصاد و العلوم السياسية