كلية الزراعة طرابلس

المزيد ...

حول كلية الزراعة طرابلس

حقائق حول كلية الزراعة طرابلس

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

244

المنشورات العلمية

177

هيئة التدريس

522

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـكلية الزراعة طرابلس

يوجد بـكلية الزراعة طرابلس أكثر من 177 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. بشير احمد ميلود نوير

نوير هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربة والمياه بكلية الزراعة طرابلس. يعمل السيد نوير بجامعة طرابلس كمساعد محاضر 1-0-04-2000 و من ثم كاستاد مساعد منذ 2013-07-01 وله عدد ثلاثة كتب و العديد من المنشورات العلمية الاخري باللغتين العربية و الانجليزية في مجال تقييم الاراضي و تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية و الاستشعار عن بعد فى العلوم الزراعية و البيئية و الهندسية.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الزراعة طرابلس

مستوى التعرض للرصاص وعلاقته بالأنيميا (فقر الدم) فى عينات من أطفال مدينة طرابلس

نظرا لعدم توفر دراسات محلية حول تعرض الأطفال القاطنين بمدينة طرابلس لعنصر الرصاص صُممت هذه الدراسة للتعرف على مستوى الرصاص بعينات دم الأطفال من عمر شهر الى ثمانى سنوات وعلاقته بفقر الدم لديهم. جُمعت 160 عينة دم من الأطفال المترددين على العيادة الخارجية بمستشفى الجلاء للأطفال بطرابلس من الساعة الثامنة صباحا الى الساعة الثالثة بعد الظهر خلال الفترة من شهر يوليو الى شهر أكتوبر للعام 2009 ميلادى. حُفظت عينات الدم فى أنابيب تحتوي على مادة الهيبارين لمنع التجلط، وخُزنت على درجة حرارة 4 درجة مئوية الى حين تجهيزها للتحليل، كما أعُد أستبيان تم تعبئته من قبل ولى الآمر لغرض تجميع معلومات حول العينات وذلك للاستفادة منها فى مناقشة النتائج وأخُذت نسخة من نتائج تحليل الهيموجلوبين للعينات من مختبر المستشفى. أخُذ 2 جرام من عينة الدم وأضيف إليها 3 مل من هيدروكسيد الصوديوم عياريته 2 مولارتى مع اضافة قطرتين من اوكتانول لمنع تكون الرغوة بعد ذلك اضيف 1 مل من فوق أكسيد الهيدروجين تركيزه 30 % ورج المزيج لمدة 3 دقائق ثم حقنت العينات لغرض تقدير الرصاص فى جهاز الامتصاص الطيفى الذرى نوعGF95، وكان متوسط الرصاص فى العينات (نسبة الأستعادة) 101.33 %. تراوح مستوى الرصاص فى عينات الدم ما بين 2.1 و 320 ميكغ / 100 مل دم ، وللهيموجلوبين بين 5.5 و 14.7 غ / 100 مل دم ، وعند مقارنة نتائج الرصاص المتحصل عليها مع القيمة المقترحة من مركز السيطرة والمراقبة على الأمراض ( CDC ) بالولايات المتحدة الأمريكية 10 ميكغ /100 مل دم كحدود لخطر السمية تبين ان النسبة المئوية لأجمالى العينات التى وصل بها تركيز الرصاص أعلى من 10 ميكغ / 100 مل دم بلغت 80.63 % بمتوسط عام 64.87 ± 80.83 ميكغ / 100 مل دم و بخصوص الفئات العمرية من عمر شهر الى اقل من سنة و من عمر سنة الى اقل من سنتين ومن سنتين الى اقل من ستة سنوات ومن ست سنوات الى ثمانى سنوات كانت على التوالى 73.68 % ،73.33 % ، 90 % ، 80.64 % ،اما النسبة المئوية للعينات التى وجد بها فقر دم و احتوت على رصاص اعلى من 10 ميكغ /100 مل دم بلغت 42.64 % وللفئات العمرية كانت على التوالى 46.43 % ،36.4 % ، 41.67 % ، 45.2 % ، أكدت نتائج التحليل الاحصائى عدم وجود علاقة بين مستوى الرصاص وفقر الدم فى اجمالى العينات عند مستوى معنوية ( P ≤ 0.05). أوضحت نتائج الاستبيان ان عدد العينات التى استخدمت الآوانى الفخارية فى استعمالها اليومي بلغت 142 عينة من اجمالى 160 عينة بنسبة 88.75 % بينما 18 عينة لم تستخدم الآوانى الفخارية وبنسبة 11.25 %. عند تصنيف نسبة العينات على أساس محتوى الرصاص اعلى من 10 ميكغ / 100 مل دم، بلغ عدد العينات فى حالة استخدام الآوانى الفخارية 112 عينة وبنسبة 78.87 % وتراوح الرصاص بها 10 – 320 ميكغ / 100 مل دم. اما العينات التى لم تستخدم الأوانى الفخارية بلغت 16 عينة وبنسبة مئوية 88.89 % وتراوح مدى الرصاص 10.3 – 275.1 ميكغ / 100 مل دم، أكدت نتائج التحليل الأحصائى عدم وجود علاقة عند مستوى معنوية (P ≤ 0.05) بين مستوي الرصاص واستخدام الآوانى الفخارية. بناء على نتائج الاستبيان كان عدد العينات للأطفال القاطنين فى المدينة 93 عينة والريف 67 عينة وبنسبة مئوية 58.13 % ، 41.87 % على التوالي ، بلغ عدد عينات الأطفال القاطنين بالمدينة والتى سجلت مستويات رصاص أعلى من 10 ميكغ / 100 مل دم 74 عينة بنسبة مئوية 79.57 % ومدى 10.1 – 280.6 ميكغ / 100 مل دم ، اما الأطفال القاطنين فى الريف فكان عدد العينات التى لديها مستوى رصاص اعلى من 10 ميكغ / 100 مل دم 54 عينة بنسبة 80.59 % وتراوح الرصاص بها 10.34 - 320 ميكغ / 100 مل دم ، بينت نتائج التحليل الاحصائى عدم وجود علاقة بين مستويات الرصاص وبين موقع السكن عند مستوى معنوية ( P ≤ 0.05). تبين من نتائج هذه الدراسة أن الرصاص سجل وجوده فى معظم العينات بمستوى أعلى من 10 ميكغ / 100 مل دم بنسبة وصلت الى 80.63 %، وعدم وجود علاقة بين مستوى الرصاص فى العينات وفقر الدم وكذلك عدم وجود علاقة بين استخدام الآوانى الفخارية من عدمه أو موقع السكن على مستوى الرصاص بهذه العينات مما يوحى الى أن هناك عوامل أخرى قد تكون سبباً فى ارتفاع مستويات الرصاص فى عينات هذه الدراسة مما يستوجب دراسة معمقة للعوامل التي يمكن أن يكون لها دور فى ارتفاع مستواه. Abstract Due to the lack of local studies concerning lead exposure among children living in Tripoli Libya. This study was conducted to recognize the lead levels in children blood samples ((age from one month to eight years)), and its relation to anemia to those children. One hundred sixty blood samples were collected from children who visited outpatient clinic in Aljala hospital in Tripoli from 08:00 am to 15:00 pm, during period from July to October in 2009. These blood samples were kept in tubes containing heaparin to avoid blood cloting, and stored at 4°C, until time of analysis. Questionnaire was also prepared and filled out by guardians, to collect informations releavant to the samples to help in explaining and discussing the results later on. A copy of the results of hemoglobin analysis of blood samples were obtained from the hospital laboratory. The blood samples were prepared for lead analysis by taking 2 gm of blood sample and added to them 3 ml of 2M sodium hydroxide and 2 drops of 1- octanol as antifoaming. After that, 1ml of 30% hydrogen peroxide was added, and the mixture was shaked for 3 minutes, then the samples were injected to GF95 Atomic absorption spectrometer to determine lead concentration. The average percent recovery of lead obtaimed by this method was 101.33%.The levels of lead in blood samples ranged between 2.1 - 320 µg /100 ml blood , and for the hemoglobin between 5.5 - 14.7 g/100 ml blood. When comparing these lead results with the proposed value ( 10 µg /100 ml blood ) as a limit for toxicity risk set by CDC ( Center of Diseases control and prevention ) in USA , it is shown that 80.63 % of the samples contained lead > 10 µg /100 ml blood with an overall mean 64.87 ± 80.83 µg /100 ml blood, the percentage of samples contained lead level > 10 µg /100 ml blood classified according to age groups ( one month - < one year, > one year - < 2 years , 2 years - < 6 years and 6 years – 8 years ), were respectively 73.68%, 73.33%, 90% and 80.76%. The percentage of samples having an anemia and contained lead levels >10 µg/100 ml blood was 42.64%, and for the age groups were respectivly 46.43%, 36.4%, 41.67% and 45.2%. The results of statistical analysis showed no correlation between lead levels and anemia in this study at P ≤ 0.05. The results of the questionnaires indicated that 142 samples (88.75%) out of total 160 samples, used porcelain in their daily life while 18 samples (11.25%) did not use porcelain in their daily life. The number of samples who used porcelain in their daily life and had lead levels > 10 µg/100 ml blood were 112 samples. The lead levels in these samples ranged 10 – 320 µg/100 ml blood, while the number of samples who did not use porcelain in their daily life and had lead levels > 10 µg/100 ml blood were 16 samples, their lead levels ranged 10.3 – 275 µg/100 ml blood. The results of statistical analysis did not show a relation between lead levels and usage of porcelain at P ≤ 0.05. According to the results of the questionnaires, the number of children who live in the city were 93 samples, and who living in the rural were 67 samples, with percentage of 58.13 and 41.87% respectively. The number of children samples who live in the city, and recorded lead levels higher than 10 µg/100 ml blood reached 74 samples with percentage of 79.57%, and range 10.1-280.6 µg/100 ml blood. While children who live in the rural, the number of samples with lead level higher than 10 µg/100 ml blood were 54 samples, with percentage of 80.59%, and lead averaged 10.34 - 320 µg/100 ml blood. The results of statistical analysis did not show a correlation between lead levels and the place of living ( P ≤ 0.05) It is clearly shown from the results of this study , that the lead was found in the most samples with level higher than 10 µg/100 ml blood, with percentage reached 80.63%, and no relation reported between the lead levels and the usage of porcelain or non usage, as well as place of living, which make this study come up with the potential of other factors which might be the reasons of the high lead level in the samples of this study therefore it is highly recommended to conduct a detailed study to investigate the factors that might be responsible for the high lead levels.
حميدة العمارى عبد السلام ابوشناف (2015)
Publisher's website

أثر الإنفاق الإستثماري الزراعي على الناتج المحلي الزراعي في ليبيا خلال الفترة (1970_2005)

يحظى قطاع الزراعة والثروة الحيوانية بأهمية بالغة بين القطاعات الإاقتصادية المختلفة لما له من دورفعال في تنمية النشاط الإقتصادي بوجه عام وبإعتباره المصدر الرئيسي في توفير إحتياجات الأفراد من المواد الغذائية والحد من إستيراد السلع الإستهلاكية لذلك توجه الجهود وتخصص الإستثمارات لتنمية قطاع الزراعة والثروة الحيوانية ضمن خطط وبرامج وسياسات التنمية الزراعية والعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تواجه هذا القطاع نظرا لأهميته في الرفع من المستوى الإقتصادي والإجتماعي بشكل عام ، لذا فقد إنصب إهتمام هذه الدراسة على أثر الإنفاق الإستثماري الزراعي على الناتج المحلي الزراعي في ليبيا خلال الفترة (1970-2005)، ومن هنا نحدد مشكلة الدراسة في الاجابة على التساؤل الآتي وهو ما مدى تأثير الإنفاق الإستثماري الزراعي على الناتج المحلي الزراعي في ليبيا ؟ واقتراح الحلول والسياسات اللازمة لمعالجتها والوقوف على أهم الإيجابيات والسلبيات التى واجهت خطط وبرامج الإنفاق الإستثماري الزراعي والإستفادة منها فى رفع السياسات المتعلقة بالقطاع التي يمكن من خلالها توجيه الإنفاق الإستثماري بصورة أمثل تساهم في تطوير القطاع الزراعي وزيادة مساهمتة في الناتج االمحلي الإجمالي ، وقد إستخدمنا في هذه الدراسة للاجابة على هذا التساؤل المنهج التحليلي الوصفي وذلك بجمع البيانات وتحليلها بإستخدام المنهج القياسي والرياضي لإختبار هذه العلاقة بين الإنفاق الإستثماري الزراعي وبين الناتج المحلي الزراعي في ليبيا وكانت الحدود المكانية للدراسة أثر الإنفاق الإستثماري الزراعي على الناتج المحلي الزراعي في ليبيا وأما الحدود الزمنية فشملت الفترة مابين (1970-2005) ، وتبينت من الدراسة أنه تم إنفاق أكثر من ستة مليار دينار ليبي ، حيث إتصف حجم الإنفاق الإستثماري الزراعي بالتدبدب بين الزيادة والنقصان من 5.900 مليون دينار ليبي كحد أدني في عام 1995 إلى حوالي 489.00 مليون دينار كحد أعلى عام 1980 وهذا التدني يجعل من الصعب على القطاع الزراعي أن يلعب دوراً مهماً في الإقتصاد الليبي ، وفي حين كانت نسبة مساهمة الناتج المحلي الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي 33.1 مليون دينار عام 1070 وفي عام 2005 بلغ حوالي 1447.5 مليون دينار وبزيادة أكثر من 40 مرة، حيث قدرت نسبة مشاركة القطاع الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي 2.6% عام 1970 ثم زادت حتى بلغت عام 1980 حوالي 11.00% ثم تراجعت في عام 2005 حيث بلغت حوالي 3.3% ويرجع ذلك للبرامج التي وضعتها الدولة والتى هدفت إلى زيادة الإنتاج الزراعي وزيادة نصيب الفرد من المنتجات الزراعية ، أما بالنسبة لحجم القوي العاملة الزراعية فهى تناقصت مع مرور السنوات حيث كانت النسبة تشكل 29% عام 1970 ثم إنخفضت حتى بلغت 11.31% عام 2005 ويرجع هذا الإنخفاض إلى هجرة الأيدي العاملة من الريف إلى المدينة حيث مصادر الدخل وكذلك زيادة إستخدام التقنية الآلية الحديثة في المشاريع الزراعية الضخمة بالأضافة إلى عدة عوامل أخرى منها الطبيعية ، وأيضاً من خلال الدراسة وجد أن التكوينات الرأسمالية للقطاع الزراعي بلغت في عام 1970 حوالي 11.6 مليون دينار ثم إرتفعت حيت وصلت عام 2005 إلى حوالى 680.4 مليون دينار ، وكما أظهرت الدراسة أن العائدات النفطية زادت 841.1عام 1970 إلى أن بلغت عام 2005 حوالي 31.148 مليار دينار ليبي وبالنظر إلى الجانب التحليلى تبين أنه عند تقدير معادلة الناتج المحلي الزراعي كدالة في التكوين الرأسمالي وحجم القوي العاملة الزراعية توجد علاقة طردية بينهما ، وكذلك عند تقدير العلاقة بين الإنفاق الإستثماري الزراعي كدالة في العوائد النفطية والعلاقة بين التكوين الرأسمالي للقطاع الزراعي كدالة في الإنفاق الإستثماري الزراعي وجد أنهما يتطابقان مع منطوق النظرية الإقتصادية ووجود علاقة طردية بينهما ، ومن خلال حساب مرونة الناتج المحلي الزراعي بالنسبة للقوي العاملة الزراعية والتكوين الرأسمالي للقطاع الزراعي إن دالة الإنتاج تتصف بزيادة الغلة حيث أنه عند زيادة التكوين الرأسمالي للقطاع الزراعي والقوي العاملة الزراعية بنسبة 1% فإن الناتج المحلي الزراعي بالأسعار الحقيقية سيزداد بنسبة 2.006% وذلك خلال فترة زمنية معينة وعند ثبات العوامل الأخرى ، وعلى الرغم من المبالغ الكبيرة التي تم إستثمارها في قطاع الزراعة لتحقيق الأهداف المرجوة منه في إحداث التنمية الإقتصادية وزيادة مساهمتة في الناتج المحلي الإجمالي إلا أن هذا القطاع لم يستجيب لهذه التدفقات الإستثمارية ومن ثم لم يحقق أهداف التنمية وهى تحقيق نسبة عالية من الإكتفاء الذاتي وتحقيق الإستخدام الأمثل للموارد الإقتصادية الزراعية .
حسين أبوالقاسم أحمد الطويل (2010)
Publisher's website

Predicting the classes and distribution of salt-affected soils in Northwest Libya

Sodicity and salinity can adversely affect soil structure and are common constraints to plant growth in arid regions. Current remote sensing techniques cannot distinguish between the various classes of salt-affected soils. Field and laboratory measurements of salt-affected soils are time-consuming and expensive. Mapping of the salt-affected soils can be used in soil conservation planning to identify regions with different degrees of limitations. There is a need to use existing field and laboratory measurements to create maps of classes of salt-affected soils. The objectives of this study are to classify salt-affected soils, use existing field data to interpolate and validate geospatial predictions of the classes of salt-affected soils using Geographic Information Systems (GIS), and create maps showing the different classes and distribution of salt-affected soils. The classification framework for salt-affected soils is based on electrical conductivity (ECe), soil pH and the sodium adsorption ratio (SAR), and provides four degrees of limitations to salt-affected soils: slight (normal soils), moderate (saline soils), severe (sodic soils), and extreme (saline-sodic soils). Spatial interpolation of the field data from northwestern Libya was verified by cross-validation, and maps of the salt-affected soils in the region were created. The majority of soils in this region of Libya are normal (slight degree of limitation). Twenty percent of the topsoil is saline-sodic (extreme degree of limitation). Land use recommendations and rehabilitation strategies can be developed from such maps of salt-affected soil classes. The methodology followed in this study can be applied to other arid regions around the world, particularly in developing countries where budgetary constraints limit detailed field and laboratory measurements of sodicity and salinity. arabic 11 English 70
Hamdi Zurqani, Elena Mikhailova, Christopher Post, Mark Schlautman, Julia Sharp(2-2018)
Publisher's website